جوالات و تكنولوجيا

بالفيديو: سامسونغ تسدد ضربة قاضية لآي فون في إعلان مضحك‎

نشرت شركة سامسونغ مساء أمس الأحد مقطع فيديو بعنوان “سامسونغ غالاكسي: النضوج”، تعترف فيه بقوة شركة أبل وجهاز آي فون مع بدايات ظهور هذا الجهاز، إلا أنها تسدد ضربات قاضية الواحدة تلو الأخرى مع صدور كل نسخة جديدة من أجهزتها بسلسلة “غالاكسي”. ويظهر في الفيديو المنشور على القناة الأمريكية للشركة على موقع يوتيوب رجل يفرح جداً بشراء جهاز آي فون على مر السنوات العشر الأخيرة، قبل أن يقرر أخيراً الانتقال إلى جهاز سامسونغ.

ويأتي هذا الفيديو الذي يمتد على قرابة الدقيقة الواحدة، تزامناً مع فتح شركة آبل متجرها في أغلب الدول حول العالم لبيع أجهزة آي فون أكس (تن)، الأحدث في السلسلة.

ومن اللقطات التي يمكن رصدها في الفيديو الذي ينطلق من العام 2007:

– مساحة التخزين القليلة لدى أجهزة آبل.

– عدم وجود خاصية الحماية ضد المياه.

– عدم إمكانية استعمال القلم.

– عدم إمكانية شحن البطارية عن بعد.

– عدم إمكانية استخدام منفذ السماعات 3.5ملم.

وينتهي الإعلان باتخاذ الشاب الظاهر في الإعلان قرار إغلاق جهاز الآي فون الخاص به، وشراء جهاز سامسونغ غالاكسي وظهور شعار “ارفع مستواك إلى غالاكسي”.

ويأتي هذا الإعلان غداة نشر سامسونغ مقطع ترويجي آخر منذ بضعة أيام، يسلط الضوء على المشاكل التي تعاني منها شركة “غوغل” مع أجهزة “بيكسل 2 أكس أل”.

وكانت شركة آبل بدأت تتلقى أنباء عن مشاكل تحصل مع جهاز آي فون أكس (تن) الجديد، حيث أظهرت بعض التقارير أن شاشة الجهاز الجديد تعاني من احتراق داخلي، الأمر الذي دعا آبل إلى فتح قسم خاص على موقعها الإلكتروني توضح بأن ما يحصل هو أمر طبيعي، كون أنه تم استخدام وللمرة الأولى شاشة من نوع “أوليد” بدلاً من “أل سي دي”، خطوة سبقتها سامسونع بأشواط.

وحذرت أبل المستخدمين أنه على المدى الطويل، يمكن لشاشة أوليد عرض علامات حرق، وتعرّف الشركة ذلك بظهور بقايا خافتة للصورة حتى بعد ظهور صورة جديدة على الشاشة، ويحدث ذلك في الحالات القصوى عندما يتم عرض صورة عالية التباين على أساس مستمر، وتقول أبل إنها وضعت شاشة سوبر ريتينا لتقليل حرقها.

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: