الحمل و الولادة

بالفيديو كيف يحدث الحمل بالتفصيل

الحمل هو مظهر من مظاهر إعجاز الخالق سبحانه وتعالى، ومن دلائل قدرته التي يقف عندها العقل عاجزا، والحمل عملية ليست بسيطة وإنما هي متعددة المراحل يحتاج الإنسان إلى الكثير من الشرح لكي يحيط بها علما وهو ما سنحاول تقديمه في هذا المقال، شرح كيف يحدث الحمل بداية من لحظة التخصيب ونهاية باكتمال نمو الجنين وولادته، وهي معلومات من الضروري أن يلم بها الجميع فضلا عن الأم الحامل التي يجب أن تكون على وعي ودراية بماهية الحمل ومراحل تطوره المختلفة حتى تتجنب أي مشاكل صحية في هذه الفترة ويمر حملها بخير، اذن كيف يحدث الحمل الطبيعي؟

قبل الشروع في اكمال قراءة المقال ننصحك بتصفح مقال مراحل تطور الجنين.

كيف يحدث الحمل

يعرف الحمل بأنه نتيجة اتصال جنسي ناجح بين الذكر والأنثى، ونجاح الاتصال الجنسي هنا يتوقف على الكثير من الشروط أولها التوقيت المناسب عند المرأة ويعرف بفترة التبويض حيث يقوم رحم المرأة بإفراز بويضة كل 28 يوم تستقر هذه البويضة في الرحم مدة من ثلاثة إلى أربعة أيام في انتظار قدوم الحيوان المنوي ليخصبها، وإن لم يحدث تنزل هذه البويضة من رحم المرأة في صورة دم الدورة الشهرية.

ويحدد الأطباء فترة التبويض بأنها الفترة التي تبدأ قبل أسبوعين من نزول الدورة الشهرية، وثاني العوامل التي يتوقف عليها نجاح هذه العملية هو وصول الحيوان المنوي للرجل إلى البويضة، حتى إذا ما تم الوصول يكون بذلك قد نجح الإخصاب، فتكتفي البويضة بهذا الحيوان المنوي من بين ملايين الحيوانات المنوية التي يقذفها الرجل ويكون مصير الباقي هو الموت.

ومن إعجاز الخالق أن الحيوانات المنوية التي يقذفها الرجل أثناء عملية الاتصال الجنسي تقوم بتقسيم نفسها إلى مجموعتين تتجه كل مجموعة منهما إلى أحد المبيضين وتذهب المجموعة الأخرى إلى المبيض الآخر وذلك عن طريق قناتي فالوب اليمنى واليسرى، وذلك لاحتمال وجود البويضة في أحد المبيضين بنسبة متساوية.

كيف تتم عملية الإخصاب

ومن خصائص البويضة أنها ذات غشاء قوى جدا بالمقارنة بحجم الحيوان المنوي وقدرته، بحيث يستحيل على الحيوان المنوي اختراقه بمفرده، فتقوم مجموعة من الحيوانات المنوية بالتعاون معا لثقب غشاء البويضة وذلك بإفراز إنزيم (الهيالويورنيز) الذي يعمل على إزالة جزء من الغشاء الخارجي للبويضة، وهذا ما يفسر توقف نجاح عملية التخصيب على عدد الحيوانات المنوية التي ينتجها الرجل في المرة الواحدة والتي لا يجب أن تقل عن 25 مليون حيوان منوي.

حيث أنه بالإضافة لقوة غشاء البويضة الذي يتطلب تعاون عدد لا بأس به من الحيوانات القوية التي استطاعت الوصول للبويضة، فإن عدد كبير من الحيوانات المنوية التي تدخل هذا السباق الشاق تموت في الطريق، وبعد نجاح تلك المجموعة من الحيوانات المنوية في عمل ثقب في الغشاء الخارجي للبويضة يسمح لحيوان منوي واحد فقط بالمرور، يدخل الحيوان المنوي الأقوى الذي استطاع اختراق البويضة إلى داخل البويضة ويعمل على رتق الثقب لمنع دخول أي حيوان منوي آخر لأن هذا من شأنه أن يفشل عملية الإخصاب.

ولولا الرحلة الطويلة التي تقطعها الحيوانات المنوية بداية للوصول إلى البويضة، لكان لدينا الكثير من الأجنة المشوهة حيث تعمل هذه الرحلة الطويلة على انتخاب الحيوان المنوي الأقوى والتخلص من العناصر الضعيفة.

مرحلة وصول البويضة إلى بطانة الرحم

ويستدل على نجاح إخصاب البويضة بتكون اللبنة الأولى في جسم الجنين، والتي هي عبارة عن خلية واحدة (46 كروموسوم) تنقسم انقساما متواليا بحيث ينتج عن انقاسم الخلية خليتين كل منهما تنقسم بدورها إلى خليتين وهكذا، ثم تسلك الخلية المتكونة المنقسمة طريقها إلى الرحم بالمرور في قناة فالوب وذلك بمساعدة الأهداب الدقيقة المبطنة لقناة فالوب حتى تصل إلى بطانة الرحم، وتبدأ عملية تكون ونمو الجنين التي تستغرق تسعة أشهر أو بألفاظ علمية (40 أسبوع) حتى يصبح إنسانا كاملا وتتم عملية الولادة، ويتدرج نمو الجنين داخل الرحم فيبدأ بتكون الأعضاء متناهية الصغر التي تنمو بفضل ما يصل إليها من غذاء عن طريق الحبل السري، هذا الغذاء الذي هو عبارة عن دم الأم بما يحمله من عناصر غذائية، لذلك ينصح الأطباء دائما بضرورة اهتمام الحامل بالتغذية السليمة كما وكيفا حتى تضمن توافر العناصر الغذائية اللازمة لنمو الجنين في هذه الفترة.

اعراض حدوث الحمل

وهناك الكثير من الدلائل التي تشير إلى حدوث الحمل بعضها دلائل وعلامات شائعة جدا، ولكنها تظل غير معروفة بالنسبة للمرأة التي تحمل لأول مرة لذا يجب الإشارة إليها للإفادة.

أول علامات حدوث الحمل هو امتناع الدورة الشهرية، فهذا من الدلائل القوية على حدوث الحمل، بالإضافة إلى دلائل أخرى مثل الإقدام على التقيؤ والإحساس بالغثيان المستمر والمزاج النفسي المتقلب الذي يحدث بسبب التغيرات الطارئة على النظام الهرموني في جسم المرأة، والشعور بالإعياء وعدم اتزان الجسم، التحسس من بعض أنواع الغذاء وتغير السلوكيات الغذائية بالرغبة في تناول أطعمة معينة والعزوف نهائيا عن تناول أطعمة كانت محببة من قبل، ويرى الأطباء أن هذه هي وسيلة العقل لتنبيه الجسم للعناصر المفيدة له في هذه الفترة فيزيد من الإقبال عليها وتجنب المواد الضارة لا إراديا.

هناك العديد من اعراض الحمل يمكن التعرف عليها من مقال اعراض الحمل المبكرة.

نصائح لزيادة فرص حدوث الحمل

أولا :

بداية يستلزم حدوث الحمل لدى المرأة نوع من التناغم والتناسق الهرموني وبمعنى آخر أن يكون هناك توازن في هرمونات الجسم ولكي يتحقق ذلك يجب على الزوجين وخاصة الزوجة تجنب التوتر والعصبية والتعامل مع تأخر الحمل بنوع من الرضا والصبر ذلك لأن التشنج والعصبية لا يزيد الأمر إلا سوءا.

كما ينصح الأطباء المرأة بالوصول إلى التناسق بين هرمونات الجسم عن طريق الالتزام بنظام غذائي متوازن يجمع كل العناصر وينصح بشكل خاص بالحرص على تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم ذلك لما ثبت عن البوتاسيوم علميا بدوره في العمل على تعزيز فرص الحمل، ويتوفر البوتاسيوم في أطعمة متنوعة أهمها الموز والفواكه المجففة، بالإضافة أيضا إلى المواظبة على ممارسة التمرينات الرياضية التي تساعد على سلامة النظام الهرموني في الجسم.

ثانيا :

تحري التوقيت المناسب للاتصال الجنسي بين الزوجين بحيث يتوافق مع فترة التبويض لدى الزوجة ويحدد الأطباء فترة التبويض بأنها الأيام الثلاثة التالية لإنتاج المبيض للبويضة ونزولها إلى الرحم، وتحسب فترة التبويض لدى كل امرأة بناء على ميعاد نزول الدورة الشهرية لديها والذي يختلف بالطبع من امرأة لأخرى، وتبدأ الأيام الثلاثة للتبويض قبل ميعاد نزول الدورة الشهرية المعتاد لدى المرأة بأسبوعين (14 يوم).

ثالثا :

الحرص على عدم تباعد الفترة الزمنية بين مرات الجماع بحيث لا تزيد على حسب تقدير الأطباء عن ثلاثة أيام، وذلك لأن طول الفترة الزمنية الفاصلة بين مرات الاتصال الجنسي بين الزوجين يؤخر إنتاج الحيوانات المنوية وبالتالي عدم تجديدها بحيوانات منوية شابة مما يضعف من قدرة الحيوانات المنوية المنتجة على الوصول للبويضة.

رابعا :

العمل وصول السائل المنوي إلى البويضة عن طريق النوم على الظهر بعد عملية الاتصال الجنسي و رفع القدمين إلى أعلى مع ضمها.

خامسا :

تجنب استخدام الكريمات أو الزيوت على الأعضاء التناسلية وقت الجماع ذلك أن ما بها من مواد كيمائية تعمل على موت الحيوانات المنوية قبل وصولها إلى المهبل.

سادسا :

هناك أشياء من الضروري أن يتجنبها الزوج أهمها الإفراط في التدخين وتناول المواد المخدرة أو المشروبات الكحولية.

اقترح عليك قراءة مقال حساب ايام التبويض.

فيديو يوضح كيف يحدث الحمل بالتفصيل

وأخيرا يجب مراجعة الطبيب وعمل التحاليل والفحوصات الطبية اللازمة لكلا الزوجين للتأكد من أنه لا يوجد لديهما ما يعيق الحمل من أسباب عضوية، والعمل على حل المشكلات الصحية إن وجدت بطريقة طبية سليمة، وهكذا نكون قد انهينا مقال كيف يحدث الحمل.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: