اخبار السعودية

بالي الإندونيسية تحت رحمة البركان

يعيش سكان جزيرة بالي الإندونيسية منذ أيام في ظل ثورة بركان “أغونغ” حيث تم رفع حالة التأهب إلى الدرجة القصوى، فيما قامت السلطات المحلية بإغلاق مطار “دمبسا” بحسب “جاكرتا بوست”.

وتشرف لجنة حكومية خاصة بالطيران على الأوضاع في الجزيرة حيث تعلن كل 6 ساعات عن حالة البركان وإمكانية الطيران من عدمها.

وتم إغلاق المطار منذ 3 أيام نظرا لكثافة الرماد الذي ينفثه بركان “أغونغ” وهو أكبر بركان في الجزيرة.

وتسبب إغلاق المطار بضجة كبيرة في صفوف السياح. حيث قامت الشركات السياحية بتغيير مواعيد رحلاتها حسب اختيار الركاب ليكون الانطلاق من مطار العاصمة الإندونيسية جاكرتا وليس من مطار “دومبسار” في بالي.

وبحسب السكان المحليين فإن خطر البركان يتزايد يوميا وحتى المدن البعيدة عن البركان وصلها الرماد الذي ينفثه مما حمل كثيرين على ارتداء الكمامات.

وقام الجيش الإندونيسي بإجلاء السكان المتواجدين في المنطقة المحيطة بالبركان كما فرضت السلطات طوقا أمنيا يبعد نحو 30 كم عن بركان “أغونغ”.

ويعج مطار “دومبسار” بالمسافرين إلى جاكرتا وذلك من خلال حافلات خاصة وفرتها الحكومة لنقل السياح مقابل 45 دولارا وتستمر الرحلة 24 ساعة.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: