كمال الأجسام

بحسب شكل جسدك.. تعرف إلى أسلوب التمارين الأنسب لك

من الجيد والرائع المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، ولكن سوف يكون من الأجمل أن تعرف كيف تمارس تلك التمارين بشكل يجعل جسمك وعضلاتك تستفيد بنسبة 100% من فوائد التمارين الرياضية.

وتعد معرفة شكل الجسم وخواصه من أهم الأمور التي ترشدك على كيفية اختيار الأسلوب المناسب لممارسة الرياضة وما نوعية التمارين الأكثر أهمية بالنسبة لجسدك وعضلاته.

وفي التقرير التالي سوف تتعرف إلى الأنواع الثلاثة الرئيسية لأشكال أجساد الرجال التي تتمتع كل منها بخواص ومميزات وعيوب وأسلوب مختلف لممارسة التمارين الرياضية.

1- الجسد النحيل

ومن أهم الخصائص الجسدية التي يتميز بها الجسد النحيل:

– صعوبة اكتساب العضلات.

– ضيق واقتراب المسافة بين كل من الكتفين والوركين.

– سرعة كبيرة في عملية حرق الدهون.

أنسب الطرق لممارسة التمارين الرياضية لمن يمتلكون أجسامًا نحيفة هي رفع أوزان ثقيلة مع أخذ فترات أطول من الراحة في أثناء ممارسة التمارين الرياضية بين المجموعة والأخرى وتجنب ممارسة تمارين اللياقة البدنية بشكل نهائي والاكتفاء بتمارين رفع الأثقال؛ حتى لا تتقلص حجم الكتلة العضلية التي تعاني أساسًا من صغر حجمها.

وبالنسبة للحمية الغذائية يجب أن تتميز بأن تكون غنية بالأطعمة الصحية ذات السعرات الحرارية العالية، وأن يدخل اللاعب عددًا سعرات حرارية إلى جسده بشكل يفوق ما يتم حرقه في أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

وينصح بممارسة التمارين الرياضية لمدة لا تزيد على الساعة باعتبارها حدًّا أقصى والحصول على 3 أيام من الراحة مع الحفاظ على تناول كميات كبيرة من الطعام الصحي سواء في أيام الراحة أو الأيام التي تتم فيها ممارسة التمارين الرياضية.

2- الجسد المربع

ومن أهم الخصائص الجسدية التي يتميز بها الجسد المربع: 

-عملية حرق بطيئة للدهون. 

– تكوين عظمي ثقيل وعريض.

– صدر ووركان وأكتاف عريضة وممتلئة.

على صعيد التكوين العضلي لأصحاب تلك الأجسام فإن المشكلة هنا لا تكمن في اكتساب العضلات فهي موجودة بشكل طبيعي وقدرة الجسم عالية على اكتساب المزيد، ولكن مشكلة تلك الأجسام تكمن في كيفية التخلص من الدهون ونحت العضلات وجعل أليافها تتخلص من الدهون.

لذلك ينصح دائمًا باتباع حمية غذائية صارمة تحتوي على كمية كبيرة من البروتينات الصحية نسب قليلة من الكاربوهيدرات والدهون مع الالتزام بممارسة تمارين «الكارديو» أو اللياقة البدنية مثل الركض وركوب الدراجات وممارسة السباحة والوثب على حبل بالطبع مع عدم إهمال تمارين رفع الأثقال بأوزان متوسطة، ولكن بعدد تكرارات أكبر؛ بمعنى أنه لا تقل المجموعة الواحدة عن 12 تكرارًا  بالنسبة لتمارين الجزء العلوي من الجسم، ومن 12 إلى 20 تكرارًا لمجموعات تمارين الجزء السفلي من الجسم وعدم الحصول على فترات طويلة من الراحة بين مجموعة وأخرى.

3- الجسد المثالي

أفضل أنواع أجساد البشر فأصحابها يتمتعون بالعديد من الأمور الرائعة على مستوى الصفات الجسدية من أهمها: 

– أكتاف عريضة ومتباعدة.

– وركان متقاربتان بشكل يجعل الجزء العلوي من الجسم متناسب مع الجزء السفلي.

– عملية حرق طبيعة ومعتدلة للدهون. 

– وجود عضلات البطن بشكل طبيعي. 

– مفاصل أكثر ليونة وقوة.

أما بالنسبة للأسلوب الرياضي الأمثل لأصحاب تلك الأجسام فهو ممارسة تمارين اللياقة البدنية أو «الكارديو» بشكل معتدل دون مبالغة مع الاهتمام بشكل أكبر على ممارسة رفع الأثقال بشكل مكثف ولفترات أطول من المعتاد.

وينصح بألا تقل فترة ممارسة التمارين عن الـ60 دقيقة، وأن تتميز التمارين الرياضية بعدد مجموعات أكثر بعدد لا يقل عن الـ4 مجموعات للتمرين الواحد على أن تحتوي كل مجموعة على عدد تكرارات لا يقل عن الـ15.

المصدر: sayidy.net

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: