بحوث طبية حول انتشار هشاشة العظام ونقص فيتامين (د) في الإمارات

أعلنت مؤسسة الجليلة، وهي منظمة خيرية عالمية تكرس جهودها للارتقاء بحياة الأفراد من خلال التعليم والأبحاث في المجالات الطبية، اليوم عن انطلاق دراسة “معًا ضد هشاشة العظام”، وهي دراسة بحثية حول هشاشة العظام تعتبر الأولى من نوعها في الإمارات العربية المتحدة سيتولى إجرائها مركز دبي للعظام والمفاصل.

كما تبرعت مشاريع قرقاش،الموزع العام لسيارات مرسيدس بنز في دبي والشارقة والإمارات الشمالية، بعربتين طراز مرسيدس بنز سبرنتر مجهزتين بالكامل لتيسير هذا البحث الرائد، بما يتماشى مع مبادرة العطاء الخاصة بالمسؤولية  الاجتماعية للشركة.

“معا ضد هشاشة العظام” هي دراسة بحثية طبية تبحث في انتشار مرض هشاشة العظام ونقص فيتامين (د) في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما تبحث في مدى ارتباط فيتامين (د) وداء السكري وعوامل الخطر الأخرى بكثافة العظام. مع أن هشاشة العظام مرض يمكن الوقاية منه وعلاجه، لا يتم تشخيصه لدى العديد من المرضى في الوقت المناسب ليتلقوا العلاج الناجح في المرحلة المبكرة من المرض.

وتهدف هذه الدراسة إلى زيادة الوعي بهذا المرض الصامت وبالتدابير الوقائية وبأهمية التشخيص المبكر والعلاج. سوف تُجرى هذه الدراسة على مدار 24 شهرًا، حيث تهدف إلى تقييم ما يصل إجماليه إلى2500 مشارك،  كما ستُنشر البيانات التي تم جمعها بهدف توفير المعلومات الوبائية الدقيقة حول هشاشة العظام في الإمارات العربية المتحدة للمتخصصين في الرعاية الصحية.

وقد صرح الدكتور عبد الكريم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة، قائلاً: “لقد أصبح نقص فيتامين (د) مشكلة صحية عالمية.  حيث أثبتت الدراسات أن المستويات غير الكافية من فيتامين (د) قد تؤدي إلى الإصابة بعدد من الأمراض المزمنة والأمراض التي تهدد الحياة بالخطر.

ومع انطلاق”عام الخير”، نحن إذ نعرب عن امتناننا لمشاريع قرقاش على مساندتهم لنا، ونتطلع إلى التعاون معًا في هذه الدراسة المهمة من أجل تحقيق التقدم في الأبحاث الطبية، وتحسين حياة المرضى والمساهمة في تحسين صحة الشعب وسعادته”

وأيد شهاب قرقاش، عضو مجلس إدارة مشاريع قرقاش، ما سبق قائلاً: “مع انتشار نقص فيتامين (د) بين سكان الإمارات بنسبة تزيد على 70%، نرى أن من الشرف لنا، فضلاً عن كونه واجبنا، أن نكون جزءًا من هذه القضية النبيلة، ونفخر بالوقوف جنبًا إلى جنب مع مؤسسة الجليلة ومركز دبي للعظام والمفاصل لتحقيق ذلك.

ولا تزال المسيرة نحو زيادة الوعي بالمرض طويلة أمامنا، لكن بفضل العيادة المتنقلة المتمثلة في سيارات مرسيدس بنز سبرنتر التي ساهمت بها مشاريع قرقاش ، كلنا ثقة بأن فريق البحث سيكون مجهزًا بالكامل لمواجهة التحديات التي قد تواجهه، ونتطلع إلى زيادة الوعي بمرض هشاشة العظام ونقص فيتامين (د)، ومن ثم مساعدة الناس على معرفة العلاج وطرق الوقاية”.

سوف تسهّل العيادتان المتنقلتان المجهزتان بالكامل التي تبرعت بهما مشاريع قرقاش إجراء التقييمات الطبية الوطنية للبالغين في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. هذه العيادات المتنقلة سوف تدفع برنامج البحث إلى الأمام،وسوف تمكّن مركز دبي للعظام والمفاصل من فحص الآلاف من السكان بهدف التشجيع على الكشف المبكر والوقاية من هذا المرض المضني.

وقد أعرب مايكل ستراود، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للعظام والمفاصل، عن امتنانه بقوله: “إننا في مركز دبي للعظام والمفاصل نتقدم بعظيم الامتنان لمؤسسة الجليلة ولمشاريع قرقاش على رعايتهما لهذا البحث بالغ الأهمية، ويسرنا أن يتمكن مركز دبي للعظام والمفاصل من تقديم مساهمة إيجابية بمستقبل الرعاية الصحية بدولة الإمارات العربية المتحدة”.

 تواصل مؤسسة الجليلة،عضو مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، الاستثمار في برامج الرعاية الصحية المبتكرة بهدف تحقيق الريادة لدبي في مجال الابتكار الطبي. تجدر الإشارة إلى أنه يتم استثمار 100% من التبرعات في البحث والتعليم الطبي والعلاج للارتقاء بجودة الحياة في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي المنطقة على حد السواء.