ثقافة عامة

بدائل صحية للصلصات الشهيرة

التوابل والصلصات تجعل نكهة الأطعمة أفضل بأشواط.. من دونها تناول الطعام لن يكون تجربة ممتعة.

ولكن مشكلة التوابل والصلصات هي أنها العامل «الشرير السري» الذي يجعل الوجبات تعج بالسعرات الحرارية، وبالتالي تمنعنا من خسارة الوزن أو تتسبب بزيادته. غالبية الصلصات تحتوي على كميات كبيرة من السكر والملح والمواد الحافظة والسعرات الحراري وغيرها من المواد المضرة بالصحة.

بطبيعة الحال هناك بدائل صحية لهذه الصلصات والتوابل.

المايونيز

المايونيز بات يملك سمعة سيئة للغاية منذ أن أصبحت سمعة «الدهون» سيئة.. ولكن بشكل عام نسخة صحية منه حل أفضل، سواء كان يرتقي للسمعة السيئة التي يملكها أم لا. بديلك الصحي عن المايونيز هو صلصلة الأفوكادو والزيت، فهي تضاعف كمية الدهون الأحادية غير المشبعة التي ستحصل عليها، كما أنها ستضيف نكهة لذيذة إلى طعامك.
يمكنك تحضيرها بنفسك أو حتى شراؤها جاهزة، ولكن في حال كانت نكهة الأفوكادو لا تروق لك يمكنك أن تلجأ إلى الزبادي وتضيف إليه البهارات والأعشاب لجعل نكهته غنية، وبذلك تتفادى استهلاك ١٠٠ سعرة حرارية لكل ملعقة تتناولها من المايونيز.

الكاتشاب

الكاتشاب من الصلصات «الكارثية»، فهو يعج بالسكر ويحتوي على كميات كبيرة جداً من شراب الذرة عالي الفركتوز.

البدائل عديدة، فهناك ماركات في الأسواق خالية كلياً من السكر وقائمة وبشكل أساسي على مكونات من صلصة البندورة والخل. ولكن نكهتها قد لا تروق لمن اعتاد على نكهة الكاتشاب، لذلك ما يمكنك فعله هو تحضير صلصتك الخاصة منزلياً. كل ما تحتاج إليه هو البندورة وقليل من الملح، كما يمكنك إضافة أي نوع من الأعشاب والبهارات التي تشاء، وفي الواقع قد تخرج بخلطة ألذ بأشواط من الكاتشاب، وبالتأكيد صحية بشكل أكبر.

الزبدة 

خبراء الصحة ينصحون باللجوء مجدداً إلى الأفوكادو في الأطباق التي تؤكل فيها الزبدة كدهنها على التوست. ولكن ماذا عن البديل عند الطبخ حسناً لن تصدقوا البديل الصحي عن الزبدة.. إنه السمن. السمن يستخدم منذ عقود ولكنه تراجع لصالح الزبد بعد أن تم اعتباره مضرًا بالصحة، وهذا صحيح لناحية السمن الصناعي. الخبراء الذين «يدعمون» السمن، لأنه بطبيعة الحال هناك فئة ما تزال تعارض استخدامه، تؤكد أنه يوفر قيمة غذائية من دون اللاكتوز والكاسيين، كما أن درجة حرارة احتراقه أعلى بكثير من الزبدة، فالسمن يحترق عند ٤٥٠ درجة، بينما الزبدة تحترق عند ٣٥٠ درجة، كما أنه يحتوي على الكثير من الفيتامينات التي يسهل على الجسم هضمها وكميات عالية من فيتامين كاي ٢.

الخردل 

الخردل بشكل عام ليس «سيئاً» جداً، ولكن مشكلته الأساسية هو أنه يحتوي على كميات كبيرة من الملح. تحضير الخردل الخاص بك سهل للغاية، فكل ما تحتاج إليه هو ١/٤ كوب من حبوب الخردل و ١/٣ كوب من الماء. وبعد نقعه لليلة كاملة قم بمزجه مع ١/٣ كوب من خل التفاح وقليل من الملح، وستحصل على نسخة ألذ وأفضل بأشواط من تلك التي تشتريها.

صلصات السلطات الجاهزة 

نعم هي لذيذة ولكنها مضرة بالصحة بشكل يفوق الوصف. كميات السكر والملح والمواد الحافظة فيها كبيرة، كما أن بعضها يحتوي على صبغات وأحياناً الدهون. بعض الصلصات تحتوي على ٣٥٠ ملغم من الصوديوم في كل عبوة. تحضير الصلصة الخاصة بكم أسهل مما يخيل إليكم والخيارات لا تعد ولا تحصى. إن كان هناك نوع محدد من الصلصات التي تحبها فقم بتقليدها منزلياً، سواء كانت العسل مع الخردل والحامض، أو صلصة بسيطة كالزبادي بديل المايونيز مع الثوم والأعشاب، أو حتى الزيت مع الخل.

صلصة الشواء 

كل ملعقتين من صلصات الشواء الجاهزة تحتوي على ٣٠٠ أو ٥٠٠ ملغرام من الصوديوم، بالإضافة إلى السكر والمواد الحافظة وغيرها من المكونات المضرة بالصحة.
بالإضافة إلى مادة إي ٦٢١ والتي يتم إنتاجها عن طريق تخمير المواد السكرية من بعض المنتجات كالنشاء وسكر البنجر والسكر القلب بواسطة استخدام بعض أنواع البكتيريا، وهي مادة بيضاء قابلة للذوبان في الماء، وهي تجعل النكهة أقوى، في المقابل هناك آلية أخرى لتحضيرها، وهي عادة تستخدم إنزيماً فعالاً مستخرجاً من أحشاء الخنزير. ولكن وبشكل عام المادة هذه تم ربطها بالأمراض السرطانية.
هناك ملايين الوصفات الخاصة بصلصات الشواء، حتى إنه يمكنك ابتكار صلصتك الخاصة من النكهات التي تروق لك وغالبيتها لا تتطلب أكثر من ١٥ دقيقة. أو يمكنك شراء صلصات الشواء العضوية، فهي صحية أكثر من الغالبية الساحقة من الصلصات الأخرى.

صلصة الصويا 

صلصة الصويا كما هو معروف تحتوي على كميات هائلة من الملح، وهناك الكثير من الجدل حولها، خصوصاً لناحية ما إن كانت مفيدة أم مضرة صحياً. الخيارات الصحية عديدة ويمكن العثور عليها في السوبرماركت. صلصة جوز الهند أمينوس متوفرة في عالمنا العربي وهي خيار معتمد من قبل النباتيين، كما أنها خالية من الغلوتين وكمية الملح فيها قليلة جداً. براغ ليكويد أمينوس بديل بنكهة مشابهة ولكنها أكثر تركيزاً وألذ كما أنه صحي لكونه يحتوي على كميات قليلة جداً من الملح.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: