بره الدايرة ( قصة قصيرة جدًا )

ظلت تائهة في بحر عينيه الزرقاء .. ولما خرجت منها هالها مظهره وجوهره وابتسامته اللزجة التي لم تكن كذلك .. ورأت الكون حولها صامتًا ينظر إليها مشمئزًا .. فعدّلت ثيابها في إحراج وانصرفت بخطوات غريبة .