انت و طفلك

برودة الأطراف عند الأطفال

بواسطة: م.محمد الحصان – آخر تحديث: 26 نوفمبر، 2017

محتويات

برودة الأطراف

تعتبر برودة الأطراف من الأعراض الشائعة التي تُصيب الكثير من الأشخاص سواء كانوا رجالاً أو نساءً أو أطفالاً، وهي حالة مزعجة تُسبب الشعور الدائم بالبرد وفقدان الإحساس في اليدين والكفين بسبب برودتهما، مما يُعيق أداء المهمات اليومية بالصورة المطلوبة، وفي هذا المقال سنتحدث عن برودة الأطراف عند الأطفال بشكلٍ خاص وعن كيفية معالجة هذه الحالة والأسباب التي تؤدي إلى حدوثها، خصوصاً أنها تُصيب الأطفال الرضع أيضاً خصوصاً الذين تتراوح أعمارهم ما بين شهر إلى ثلاثة أشهر.

أسباب برودة الأطراف عند الأطفال

تظهر أطراف الطفل الباردة بلون مائل للبنفسجي بسبب انخفاض درجة حرارتها، وأهم أسباب هذه الحالة ما يلي:

  • برودة البيئة المحيطة بالطفل مثل وضعه في غرفة باردة خصوصاً وقت النوم أو إخراجه من المنزل في أوقات البرد، أو عدم وضع كميات كافية من الأغطية عليه.
  • عدم تكيف الدورة الدموية المحيطية في جسم الطفل بعد، بحيث تكون مصابة بالضعف فلا تتمكن من الوصول إلى الأطراف بشكلٍ كافٍ وهذه حالة طبيعية لا تستدعي القلق.
  • عجز الجسم عن توزيع درجات الحرارة في جسم الطفل بطريقة صحيحة بحيث يكون التوزيع بطريقة غير متساوية، ولا يحدث ضخ للدم إلى الأطراف بشكلٍ كافٍ.
  • عدم قدرة الأطفال على التكيف مع البيئات الباردة ودرجات الحرارة المنخفضة مثل الأشخاص البالغين، خصوصاً أن رحم الأم يكون دافئاً مقارنةً بالبيئة الخارجية وهذا يتطلب وقتاً من جسم الطفل كي يتكيف معه بصورةٍ صحيحة.
  • إصابة الطفل بأمراض البرد أو الزكام.
  • عدم نمو الأعصاب الطرفية عند الأطفال بسبب عدم اكتمال نمو الجهاز العصبي لديهم بعد، وهذه أيضاً حالة طبيعية.

علاج برودة الأطراف عن الأطفال

يُمكن علاج هذه الحالة باتباع نصائح بسبطة وسريعة وأهمها ما يلي:

  • تدفئتهم وتدفئة البيئة المحيطة بهم وخصوصاً في فصل الشتاء.
  • عمل حمام ماء ساخن للطفل والتركيز على اليدين والقدمين لتدفئتهما.
  • تدليك أطرافهم بطريقة لطيفة لتنشيط الدورة الدموية فيها، حيث يتم عمل مساج بوضع القليل من زيوت الزيتون او زيت جوز الهند في راحة اليد وتدليك قدمي الطفل وكفيه بلطفٍ بالغ، وهذا يزيد من ضخ الدم إليهما، مع ضرورة الانتباه إلى أن يكون الزيت دافئاً وليس بارداً، ويمكن تدفئته على النار قليلاً.
  • إعطاء الطفل الحليب الساخن الذي يمنحه السعرات الحرارية اللازمة لرفع طاقة جسمه وزيادة درجة حرارة أطرافه.
  • إلباس الطفل ملابس دافئة لمنع تسرب الحرارة من جسمه، وخصوصاً في فصل الشتاء.
  • عدم تعريض الطفل للتيارات الباردة خصوصاً عند تبديل ملابسه أو تغيير الحفاظات لتقليل كمية الحرارة المفقودة بأقل قدر ممكن.
  • يُمكن عرض الطفل على الطبيب للتأكد من عدم وجود أمراض في القلب أو الجهاز التنفسي لديه.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: