الجهاز الهضمي

بطني يوجعني

انا بطني يوجعني حيث اني اعاني من الم في بطني بعد الاكل و الألم يذهب بعد ان اذهب للحمام ! وقد حصل لي منذ فتره تلبك معوي ..و لكن تقريبا كل يوم بعد الاكل يحدث الالم و الحاجه للاخراج و بعدها يختفي الالم وسؤلي ماهو سبب ان بطني يوجعني بهذه الطريق؟

بطني يوجعني

ربما هي من عوارض القولون العصبي لكن بما انها تزول بعض البراز فلا بأس فقط للتأكد من وجود قولون العصبي يجب مراقبة العوارض.

اهم العوارض لوجع البطن

1.الانتفاخ والغازات.
2.خروج المخاط مع البراز.
3.الإمساك.
4.الإسهال بعد الطعام أو في الصباح الباكر أو كلاهما معاً.
5.الشعور بعدم استكمال الإخراج بعد الذهاب للحمام.
6.الرغبة في الذهاب للحمام.
7.آلام في البطن ومغص تزول أو تخف بعد الذهاب للحمام.
8.خروج أصوات واضحة من البطن.

لذلك هذه اعراض تهيج القلون العصبي وينصح بمراجعة اخصائي جهاز هضمي.

ماهو وجع البطن

ألم البطن او ما يعرف بالمغص هو الشعور بألم في منطقة البطن، و هو عرض شائع جداً بين الناس ، إذ انه لا يوجد شخص إلا وقد عانى من مشكلة الم البطن خلال مرحلة حياته و لكن معظم حالات ألم البطن ليست خطيرة ولا تدعو للقلق . ألم البطن يترافق مع العديد من الأمراض و الظروف و معظمها تنشأ من الجهاز الهضمي . و يختلف طبيعة الألم و مكانه بإختلاف المسبب له .
مرادفات باللغة العربية : وجع البطن , المغص

اسباب وجع البطن


من الأسباب المحتملة للأصابة بآلام البطن ما يلي:

قد يكون سبب الألم الأعضاء الداخلية للبطن (المعدة، الأمعاء الدقيقة، القولون، الكبد، المرارة، الطحال والبنكرياس) أو المجاورة لها (الرئتين، الكلى، الرحم والمبايض)، أو قد يكون الألم ناتج عن أنسجة جدار البطن المحيطة بتجويف البطن مثل العضلات والجلد.
في بعض الأحيان قد تتداخل آلام البطن مع آلام الحوض، حيث يكون من الصعب تحديد مصدر الألم بدقّة.
من الممكن أن يكون الألم نتيجة لالتهاب، انتفاخ في عضو من الأعضاء أو نقص في تروية الدم.
عند مرضى القولون العصبي (irritable bowel syndrome) قد يكون سبب الألم تقلّصات في عضلات الأمعاء أو فرط الحساسية للأنشطة المعوية العادية.
الإمساك المزمن
التهاب الزائده الدودية و هنا يكون الألم أسفل البطن من الجهة اليمنى
إلتهابات المعدة أو الأمعاء و هنا يترافق مع الإسهال و الغثيان
التهاب الكلية
التسمم الغذائي و هنا يترافق مع الإسهال ، القيء ، و الحمى
سرطان المعدة
الإصابه بقرحة المعدة
الإصابه بالحصى الكلوية
الإصابه بالتهابات الرحم والقناة التناسلية
الحيض
الحمل الهاجر في الاناث ( حمل خارج الرحم )
وجود الغازات في المعدة
حدوث تقرحات في المعدة
حدوث فتق في جدار المعدة
الإرتداد المعدي المريئي
متلازمة القولون العصبي
عسر الهضم
وجود الحساسية نتيجة تناول طعام معين (كعدم تحمل الاكتوز )
عرض جانبي لتناول دواء معين

أعراض وعلامات وجع البطن

تظهر علامات وأعراض المرافقة لألم البطن بحسب الأمراض المسببة له ومعظمها يكون:

ألم في البطن قد يكون مزمناً ومتواصل أو متقطع
قيء وغثيان
الانتفاخ
التجشؤ
عسر الهضم
الإسهال
الإمساك
حرقة في المعدة
الشعور بألم في الصدر أو الحوض

قد تصاحب آلام البطن أعراض أكثر خطورة تتطلب التدخل الطبي الفوري مثل:

وجود دم مع البراز
التقيؤ المصحوب بالدم
ارتفاع شديد في درجة الحرارة
تفاقم الألم خلال فترة قصيرة
إفرازات مهبلية غير طبيعية عند الإناث
جفاف شديد
عدم القدرة على التبول أو الشعور بألم شديد أثناء التبول
التوقف المفاجئ لحركة الأمعاء

تشخيص وجع البطن

يحدد الأطباء سبب الألم بالاعتماد على:

الخصائص، العلامات الفيزيائية والأعراض المصاحبة الأخرى
نتائج الفحص البدني
الفحوصات المخبرية، الصور الإشعاعية والتشخيص باستخدام المنظار
العمليات الجراحية

يلجأ الطبيب لتشخيص سبب الإصابة بألم البطن بأحد التدابير التالية أو كلها مجتمعة :

الفحص السريري
فحص كمياء الدم وقياس تراكيز الاملاح
تحليل عينه البول
تحليل عينه براز
اجراء عملية تنظير للجهاز الهضمي
فحص وظائف الكلى والكبد
التصوير الاشعة السينية ( X-ray )
التصوير المقطعي المحوسب ( CT
التصوير بالرنين المغناطيسي
إجراء فحص الحمل عند الإناث و خاصة عند تأخر الحيض

علاج وجع البطن

إذا لم تكن متأكداً إن كنت بحاجة إلى العناية الطبية اتصل بطبيبك قبل استخدام أي من العلاجات المنزلية التي تشمل:

تناول كمية أقل من الطعام
تناول كمية أكبر من السوائل لتجنب الإمساك
تناول كمية قليلة من صودا الخَبز
ابتعد عن التدخين أو شرب المشروبات الكحولية
تناول الزنجبيل، النعناع أو عرق السوس قد يساعد في التخفيف من أعراض آلام البطن.
في حال استمرار الأعراض، اطلب المساعدة الطبية.
ابتعد عن الأدوية التي تحتوي على الأسبرين أو مضادات الالتهاب الستيرويدية (NSAIDs) التي قد تجعل الألم أكثر سوءًا في بعض الحالات مثل القرحة الهضمية أو النزيف المعوي.
يتم معالجة المرض بعلاح المسبب الاساسي له ومن الممكن اعطاء عقاقير دوائية مسكنة للالم
ينصح بعدم تناول الطعام الصلب والإكثار من السوائل الى ان يزول الألم .
الابتعاد عن الأطعمة الدهنية منها المقلية وتناول الطعام الصحي المتوازن والإكثار من الخضار والفواكه الطازجة يومياً
شرب كمية مناسبة من الماء يومياً 6-8 أكواب من الماء
الابتعاد عن الأطعمة الحمضية، البندورة، المشروبات الغازية والحد من استهلاك الكافيين
ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

الأدوية المتعلقة ب وجع  البطن

قد يصف الطبيب احدى العلاجات الدوائية التالية:

بعض العقاقير الدوائية المسكنة للألم ، ما لم يحدد الطبيب عدم استخدامها :

Acetaminophen (اسيتومينوفين )
Ibuprofen ( ايبوبروفين )
Naproxen ( نابروكسين )
في بعض الحالات قد تفيد مضادات الحموضة فاموتيدين (Famotidine )
مضاد للتشنجات كالهيوسيامين ( Hyoscyamine

الهدف من هذا المقال زيادة التوعية الصحّية، ولاتغني عن إستشارة الطبيب المختصّ

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock