غرايب و عجائب

بعد 12 عاماً يصحو من غيبوبته بفضل والدته

استيقظ صيني من غيبوبة دامت 12 عاماً بفضل رعاية والدته المسنة. بعد إصابة ابنها وانغ شيباو في حادث مروري عام 2006، ودخوله في غيبوبة طويلة، كرّست والدته المسنة وي مينينغ جل وقتها للعناية به على أمل أن يستفيق من غيبوبته يوماً.

وقالت وي مينينغ البالغة من العمر 75 عاماً، لوسائل الإعلام الصينية، إنها أنفقت كل مدخراتها على علاج ابنها، إلى درجة أوصلتها إلى الفقر المدقع، ما اضطرها لاقتراض المال لتواصل مهمتها التي بدت مستحيلة للكثيرين.

وأضافت الأم ” توفي والده عندما كان صغيراً، وأعتني به منذ ذلك الوقت، وها هو الآن يعود لي بعدما كدت أفقده إلى الأبد”

ولم تذهب جهود المرأة سدىً، فتحققت المعجزة واستعاد وانغ وعيه ووجد والدته إلى جانبه.

ورغم عجزه عن الكلام، تبادل وانغ الابتسامات مع والدته التي ذرفت دموع الفرح واستبشرت بشفائه التام في وقت قريب.

وأعرب كثيرون من متابعي قصة وانغ ووالدته على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الصينية، عن تقديرهم لتفاني الأم، وتمنوا لابنها الشفاء، وفق “ميرور أونلاين” البريطانية. 

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock