بكاء الرجل

البكاء هو طريقة التعبير عن الحزن، وهي الطريقة التي يتنفس بها القلب حين لا يستطع التحمل، وأحيانا ما يكون تعبيرا عن شدة الفرح. وعلى الرغم أنه يربط البعض بين بكاء الرجل والضعف، إلا أنهم مخطئين تماما، فبكاء الرجل قد يكون دليلا على رقة قلبه.

بكاء الرجل

لقد تنمي المجتمعات الذكورية مثل مجتمعاتنا الشرقية فكرة أن بكاء الرجل عيب وضعف وأمر يقلل من رجولته، ويتناسون أن الرجل إنسان يمتلك قلبا ويمر بالعديد من التجارب سواء الفرحة أو السيئة. وفي الحقيقة، فإن البكاء هو أحد ردود الفعل الطبيعية لبعض المواقف مثله مثل الضحك تماما.

ومن المعروف أن بكاء الرجل مختلفا عن بكاء المرأة، فلا يبكي الرجل مهما كان الموقف الذي يتعرض إليه إلا في المواقف الشديدة للغاية ، والتي لا يستطيع فيها كتم مشاعره مثل وفاة شخصا عزيزا عليه. كما أن درجة بكاء الرجل من الصعب مقارنتها ببكاء المرأة من حيث الدرجة أو الشدة أو الكيفية، فنادرا ما يدخل رجل في نوبة بكاء شديدة، وإنما في معظم أوقات بكاءه تدمع عيناه وكأنه يعتصرها ولا تنهمر الدموع كثيرا مثلما يحدث مع المرأة.

بكاء الرجل للمرأة 

يخل الرجل بوجه عام من البكاء أمام المرأة، اعتقادا منه أن هذا الشيء قد يهز ثقة زوجته به أو قد يظهر الجانب الضعيف من شخصيته، وعادة لا يبكي معظم الرجال إلا عندما يكون وحده ولا يستطيع أحد رؤيته. وعلى النقيض تماما هناك نوعية من الرجال لا يستطيعون التحكم في دموعهم أمام المرأة، ويسارعون في البكاء والهروب إلى حضنها إذا كان يعاني من مشكلة ما كبيرة ويحتاج إلى الشعور بالدعم والاحتواء مثل أي انسان طبيعي.

وعلى الرغم من أن دموع الرجل عزيزة جدا ولا تظهر إلا في المواقف التي تدل على شدة معاناته، إلا أن هناك نوع قليل من الرجال الذين يبكون أمام المرأة إذا في بعض المواقف مثل الفراق. ولأن الرجل بطبيعته لا يحب أبدا الإفصاح عن نقاط ضعفه مثل التعلق الشديد بالمرأة، فتجد هذا الرجل حين تدمع عيناه سرعان ما يبرر دموعه بأن هناك شيء ما دخل في عيناه وتتسبب في انهمار الدموع.

بكاء الرجل للمرأة من وجهة نظر النساء

على العكس ما يعتقده الرجال تماما، فإن المرأة تنظر إلى الرجل عندما يبكي على أنه انسان مرهف الحس ورقيق القلب. وعادة ما تثق في هذا الشخص الصادق في مشاعره والذي لا يقوم بالتصنع وإظهار مشاعر غير تلك الموجودة في قلبه. ولكن لا تزال النساء أيضا ترى أن الرجل يجب أن يكون شخصا أكثر اتزانا، فهو حقا الأقوى في وجهة نظرها والقادر على مواجهة الأمور، وبالتالي لا تفضل الرجل كثير البكاء أو كثير الشكوى، وإنما تميل إلى ذلك المعتدل في كل شيء، والذي لا يبكي إلا عند المواقف التي تستحق ذلك.

اسباب بكاء الرجل

اسباب بكاء الرجل

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى بكاء الرجل، والتي تشمل أهمها الآتي:

  • فقدان شخص عزيز على الرجل، مثل الأب أو الأم أو الأخ أو الزوجة أو الابن أو الصديق.
  • ضغوط الحياة الشديدة التي لا يستطع تحملها.
  • الخوف على الأشخاص الذين يحبهم عند تعرضهم لحادث أليم، مثل إصابتهم بمرض شديد.
  • البكاء في الصلاة أو عند قراءة القرآن، وهو بكاء الخشوع لله.
  • البكاء عند التعرض للظلم الشديد الذي لا يستطع مواجهته.
  • بكاء الفرحة، مثل فرحته بتفوق أو نجاح أحد أبناءه أو زواجهم وما إلى ذلك.