صحة

تأثير الميكروويف على صحتك.. حقيقة أم إشاعة؟

يلجأ الكثير من الرجال إلى استخدام “الميكروويف” في إعداد طعامهم، خاصة إذا كانوا مغتربين أو مقيمين مع بعض أصدقائهم، فهو موفر للوقت بطريقة مذهلة وسهل الاستخدام، ولكن هناك الكثير من المخاوف حول استخدام الميكرويف، والأقاويل عن الأمراض التى قد يسببها عند استخدامه في إعداد الطعام.

وفي هذا الموضوع سنوضح حقيقة ما يقال عن أضرار الميكروويف، وما يسببه من فقدان لقيمة الغذاء، خاصة وأن الكثير من البيوت تعتمد عليه كوسيلة أساسية في طهي وإعداد الطعام.

كيف يعمل جهاز “الميكروويف”؟

يعمل من خلال استخدام أنبوب إلكتروني يسمى “المغناطيسي”، فعندما تقوم بتشغيل الجهاز للتسخين أو طهو الطعام، تنطلق الموجات الكهرومغناطيسية داخل حيز فرن الميكروويف، وتبدأ في التوجه نحو الغرض الموضوع بداخلة، وتقوم مروحة داخل الجهاز بتوزيع تلك الموجات في داخل جسم الفرن من كل الاتجاهات، فتستمر في الانعكاس داخله وتصطدم بالطعام الذي يلف على قرص دوار.

تبدأ جزيئات الماء المكونة من ذرتين من الهيدروجين وواحدة من الأوكسوجين الموجودة داخل الطعام بالتحرك والاهتزاز بسرعة كبير جداً تصل لملايين المرات في الثانية الواحدة، نتيجة اصطدام موجات الميكروويف بها، والاحتكاك بين تلك الجزيئات يعمل على توليد حرارة عالية تساعد على طهو الطعام من الداخل أو تسخينه حسب المدة التى تم ضبط الجهاز عليها.

هل الميكروويف يعرض الطعام للإشعاع:

لكى نتعامل مع طعام على أنه تعرض للإشعاع يجب أن يكون هناك في الأساس مصدر للإشعاع تعرض له الطعام لفترة معينة لتحقيق إصابة الطعام بالجرعة المطلوبة، وهو مثل التعرض لأشعة جاما، أو الأشعة السينية “X-Ray”، وإشعاع الإلكترونات المعجلة، وهو أمر بعيد تماما عن الموجات المسخدمة في التسخين بواسطة الميكروويف، فالطعام المعد في الميكروويف لا يعد طعاما مشعاً.

الطعام يفقد قيمته الغذائية:

يعتقد البعض أن تسخين أو طهو الطعام في جهاز الميكروويف، يعرض الطعام لفقدان قيمته الغذائية نتيجة الموجات الكهرومغناطيسية التي تصطدم به، ولكن الطبيعي أن يفقد الطعام جزءاً من فوائده أثناء الطهو، فحتى وضع الطعام في الماء المغلي لا يفقده بعض عناصره الغذائية، والباقي يظل دخل الطعام ويستفيد منه الجسم.

ففى بيان من منظممة الصحة العالمية أصدرته للتعليق على مخاوف استخدام الميكروويف، أكدت المنظمة أن طهو وتسخين الطعام في الميكروويف آمن تماماً، وفقدان الطعام لعناصرة الغذائية يحدث سواء في استخدام الميكروويف أو الفرن التقليدي.

تسمم الطعام بالدايوكسين:

يخشى البعض تناول الطعام المعد في الميكروويف والذي استخدم في طهوه الأواني البلاستيكية، ويعتقدون أن هذا الطعام طالما وضع في أوان بلاستيكيه داخل الميكروييف فهو قد تعرض للتسمم بمادة الدايوكسين Dioxin أحد العناصر المسببة للسرطان، ولكن في الواقع تلك المادة تنتج من البلاستيك في حالة احتراقه، ولكن طالما أن البلاستيك لم يحترق فهو آمن.

وبالتالي طالما أنك لا تحرق طعامك الموضوع فى أوانٍ بلاستيكيه داخل الفرن أو الميكروويف فلا تقلق، ولكن لا أفضل أن تنتقل إلى استخدام الأواني الزجاجية أو السيراميك أو البلاسستيك المخصص لاستخدامه داخل الميكروويف؛ حتى تتفادى أي شكوك أو هواجس.

تحذيرات الخبراء:

فيما حذر الخبراء من أشياء غير تسمم الغذاء أو تعرضه للإشعاع، فقد حذروا من التعرض للموجات التي تخرج من الميكروويف والتعرض لها بطريقة مباشرة، وذلك بتشغيل الميكروويف، وترك باب فرنه مفتوح، هذا الأمر اعتبره الخبراء خطراً جداً، وقد يسبب الحروق الحرارية، فقط عليك توخي الحذر من تلك النقطة بأن تتأكد من غلق باب الفرن قبل تشغيله، وبعض الأجهزة توفر إمكانية منع التشغيل طالما أن الباب لايزال مفتوحاً.

اظهر المزيد