تاثير القولون العصبي على الاعصاب

يعُد القولون العصبي من ضمن الأعراض الشائعة بين الناس، ولعل ذلك يعود إلى أنه لم يتم التوصل إلى السبب الذي يؤدي إلى للإصابة به بالتحديد، ولكن غالباً ما يعود ذلك إلى بعض الأسباب النفسية مثل التوتر، والقلق، والغضب وغيرها من التأثيرات المختلفة، ويتمثل القولون العصبي في بعض الاضطرابات التي تؤثر على الأمعاء الغليظة، وسوف نحرص على أن نعرض لكم في هذا المقال تاثير القولون العصبي على الاعصاب.

تاثير القولون العصبي على الاعصاب
تاثير القولون العصبي على الاعصاب

 

تأثير القولون العصبي على الأعصاب:

إن التعرض إلى الإجهاد النفسي يعتبر من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالقولون العصبي، ويعود ذلك إلى كثرة الضغوطات والإجهاد في الحياة، وكل هذه الأمور تدل على أن القولون العصبي له تأثير على الأعصاب حيث أنه يثار بالحالة النفسية السيئة وتوتر الأعصاب، إلا أن التوتر لا يعتبر هو السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى الإصابة بالقولون العصبي بل أنه يعتبر عامل محفز فقط.

متى يجب استشار الطبيب؟

في جميع الأحوال يجب على المريض الذهاب إلى الطبيب حتى يتمكن من تشخيص الحالة بالطريقة الصحيحة وتحديد ما يعاني منه المريض، وفي الأوقات التي يجب الذهاب إلى الطبيب ما يلي:

  1. كثرة الإسهال خاصة في الليل بدون سبب واضح.
  2. التقيؤ بشكل مستمر بدون الإصابة بأي مشاكل في المعدة.
  3. كما أنها تكون سبب في فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  4. تكون سبب في الإصابة بالعديد من مشاكل على الدم، إضافة إلى الإصابة بالانميا.
  5. الشعور بألم في الأمعاء والذي يستمر لفترة ولا يزول.
  6. عدم القدرة على البلع حتى بالنسبة للسوائل.

الأطعمة التي تزيد من ألم القولون العصبي:

يوجد بعض الأطعمة التي تعتبر من أكثر العوامل التي تؤثر على القولون العصبي وتكون سبب في زيادة أعراضه، مثل البقوليات بمختلف أنواعها، والأطعمة الحامضة، كذلك الألبان ومشتقاتها، والمشروبات الغازية، والكرنب وفي جميع الأحوال يمكنك تناول هذه الأطعمة بكميات مناسبة وعلى فترات بعيدة، حيث أن كثرة تناولها هي التي تؤدي إلى مشاكل في القولون العصبي.

لقد ركزنا في هذا المقال على أن نعرض لكم أهم المعلومات التي ترغب في معرفتها حول القولون العصبي.