تحفيز النفس على النجاح

X

تحفيز النفس او الذات على النجاح و الطاقه الايجابيه هو افضل ما ينتجه الفرد لان هذا يجعله  يقدم الافضل و يكون الافضل و يزدهر كل ما يقوم به و على مجلة رجيم نقدم لكم افضل و انجح النصائح لتحقيق ذلك و تحفيزك على النجاح مهما كان الامر .

تحفيز النفس على النجاح

يعرف تحفيز الذات على أنّه عملية شحنها بكافة المشاعر والأحاسيس الإيجابية التي تدفع الإنسان إلى تحقيق أهدافه وغاياته في أقصر وقتٍ وأقل جهدٍ ممكن، وقد يكون هذا التحفيز إمّا داخلياً ينبع من الذات أو الأفكار الشخصية الناجمةٍ عن الحسّ بالمسؤولية،

اقوى اسس تحفيز النفس على النجاح

حّدد أهدافك:

قد تخشى من تحديد أهدافك خوفاً من الفشل٬ لكّن وضع الأهداف يحفُّزك لكي تسعى للوصول إليها٬ ومن المهّم أن تضع جدولاً زمنياً للوصول إلى هدفَِك المنشود٬ ارُسم خطّة عملُمحكمة تُحيط بالأمر من جميع جوانبه.

اجعل أحلاَمك لاُحدود لها:

اسَع لتحقيق أفضل النّتائج٬ وابتعد عن الأفكار السلبيّة٬ وتخيّل لحظة الوصول إلى الهدف وتحقيقَك للنّجاح٬ فخيالك عندما يرسم لك النّجاح سيكون ذلك الباعث الأقوى للتحفيز الذاتي الصنع من العقل الباطن إلى العالم الخارجي على أرض الواقع.

تعلم باستمرار:

اجعل فكرة التعلم هدفًا يوميًا، ولا تستسلم للتراخي والتكاسل، واسع لإضافة المزيد لرصيد معارفك كل فترة، أكاديميًا وعمليًا، واستمتع بعملية التعلم المستمرة، باعتبارها رحلة حياة. حين تسعى لتعلم الجديد ستعطيك المعرفة أدوات لبناء حياة أفضل.

 قدر نعم الحياة:

لا تنشغل عن تقدير النعم التي تحيط بك في حياتك، كالأصدقاء والصحة والأحباب، وغيرها من المميزات، لتكن إيجابيًا وتتجنب التركيز على ما ينغص عليك حياتك، وتتمتع بطاقة خلاقة.
لن تحتاج للكثير من الوقت والجهد لتتذكر نعم الحياة كل يوم وتكن شاكرًا لها، لكن بالمقابل ستكون نتيجة ذلك أضعافًا مضاعفة من السعادة والنجاح.

 تحمل مسئولياتك:

تعلم تحمل مسئولية قراراتك وتصرفاتك، فذلك يساعدك لتصبح شخصًا أفضل وتنمي قوتك وشخصيتك، وستجد نفسك تكسب احترام من حولك.

 تعلّم من أخطائِك:

لاتخشى ارتكاب الأخطاء بل تعلّم من أخطائك٬ فهي ليست إّلا دروساً لما هو قادم في حياتك٬ والفشل مرة ليس نهاية المطاف٬ فالجميع يسقطون والقليلون هم من يقِفون

اقوى عناصر تحفيز النفس على النجاح

  القدرة:

بحيث يكون الشخص قادراً ومؤهلاً على القيام بالسلوك المطلوب، والذي من خلاله يمكن تحسين العمل إذا تمّ تحفيزه، بخلاف الشخص غير المؤهَّل.

الرغبة:

هي رغبة الفرد المحفَّز في الوصول إلى الأهداف الموضوعة وتحقيقها، وإذا لم تكن الرغبة موجودةً لدى الفرد فإنّ فرصة النجاح تكون قليلة.

الجهد:

هو الذي يشير إلى الطاقة المبذولة والوقت اللازم لتحقيق الأهداف الموضوعة؛ فالطاقة وحدها غير كافية لينجز الفرد ما هو مطلوبٌ منه، بل يحتاج الوقت الكافي لذلك. طرق تحفيز الذات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق