اشعة وتحاليل

تحليل السكر و أنواعه و أهم الملاحظات التى يجب مراعاتها قبل أخذ العينة

من المعروف أن الجلوكوز هو السكر الرئيسي في دم الإنسان و الذي يتواجد بشكل طبيعي و بنسبة معتدلة , قد تزيد أو تقل وفقا للطعام أو للصوم و لكنها سرعان ما تعود إلى النسبة الطبيعية , و لذلك يبقى تحليل السكر و أنواعه هو المقياس الذي يمكن به تحديد النسبة .

المستوى الطبيعي للسكر

النسبة الطبيعية للسكر في الدم تتراوح ما بين 70 – 110 مللي جرام لكل 100 مللي لتر من الدم ، بشرط أن يكون الإنسان صائماً لفترة تتراوح بين 8 – 12 ساعة ، و ترتفع هذه النسبة بعد تناول وجبة من المواد الكربوهيدراتية ، و لكن لا يستمر هذا الارتفاع و سرعان ما يعود لنسبته الطبيعية بعد ساعتين أو ثلاث ساعات من تناول الطعام ، و ينخفض مستوى السكر في الدم أثناء الصيام لفترة تزيد عن 12 ساعة

تحليل السكر و أنواعه

يمكن بسهولة عمل تحليل السكر و أنواعه تتضمن الدم و البول , و خلال تحليل الدم يؤخذ عينة دم تقدر غالبا بنحو 1 أو 2 سنتيمتر

تعتمد أجهزة تحليل الجلوكوز على اختزال الجلوكوز و خروج الأكسجين , و الذي يتم تقديره عن طريق قياس قطب الأكسجين إلكترونياً بواسطة هذه الأجهزة ، و هذه الطريقة هي من أدق طرق تحليل السكر و أنواعه في المختبرات الطبية

و من طرق القياس ما يلي :

تحليل السكر العشوائي

يعطي فكرة عامة عن مستوى السكر في الدم حيث يتم تحليل العينة في أي وقت خلال اليوم ، و يقوم الطبيب بتقييم حالة المريض عن طريق التحليل

تحليل سكر الصائم

يجب على المريض أن يكون صائماً عن الأطعمة لمدة بين 8 – 12 ساعة ثم يتم أخذ عينة الدم من المريض , فيكون الصوم عن تناول الأطعمة و المشروبات فقط و لكن يمكن للمريض تناول الماء طيلة فترة الصوم

إن زادت النسبة عن 110 مللي جرام لكل 100 مللي لتر دم يكون ذلك مؤشر للإصابة بالسكر في المستقبل ، أما إذا تجاوزت 130 فهذا يعتبر مريضاً بالسكر و يتم إعادة التحليل لمرة أو مرتين للتأكد من ذلك

تحليل السكر بعد الطعام بساعتين

يتم عمل التحليل بعد مرور ساعتين من تناول المريض لوجبة طبيعية , و يعطينا هذا التحليل فكرة عن مستقبل حدوث مرض السكر لهذا المريض . فإذا تجاوزت النسبة 140 مللي جرام بعد ساعتين من تناول الطعام يدل ذلك على أن هناك خلل في عودة السكر إلى مستواه الطبيعي

تحليل منحنى تحمل السكر

يجب أن يكون المريض صائماً من 8 – 12 ساعة و تؤخذ عينة دم و بول , ثم يتناول المريض جرعة جلوكوز مذابة في الماء مقدارها 75 جرام , بمعدل 1 جرام لكل كيلو جرام من وزن المريض , و معدل 2 جرام لكل كيلو جرام من وزن المريض إن كان طفلا , ثم تؤخذ عينة دم و بول أخرى كل نصف ساعة و لمدة 3 ساعات و يقاس السكر في كل عينة دم , فيكون عدد العينات 5

الهيموجلوبين السكري

عبارة عن بروتين مرتبط مع الحديد في مجموعة ( Haem ) و هذا البروتين مرتبط بسكر الجلوكوز و نسبة ارتباط الجلوكوز بالهيموجلوبين يعتمد على مستواه في الدم

الفراكتوزامين

يعد أدق طرق تحليل السكر و أنواعه للكشف عن مستوى السكر في الدم , و ذلك في الفترة من 15 – 20 يوماً السابقة للتحليل عند مريض السكر ، و تستخدم هذه الطريقة في قياس نسبة البروتينات السكرية عن طريق قياس نسبة الفركتوزامين المرتبط بالبروتين , و لا يعتمد هذا التحليل مثل غيره على الوجبات الغذائية و لا يتأثر بها

متى يمكن عمل تحليل السكر ؟

يمكن عمل التحليل لأي شخص و قد يطلب الطبيب من المريض إجراء هذا التحليل للتأكد من مستوى السكر , و لكن يفضل أن يقوم الشخص به إذا أحس بأعراض غير طبيعية قد تدل على الإصابة بالسكر مثل :

  • كثرة عدد مرات التبول و خاصة خلال ساعات الليل
  • جفاف الحلق و العطش الشديد ليلا و نهارا
  • الشعور بالتعب و الإرهاق الدائم
  • الشعور بالصداع كثيرا
  • الشعور بتنميل في الأطراف
  • تأخر شفاء الجروح فتتطلب وقتا أطول
  • الشعور بآلام متكررة و مستمرة في الفم و اللثة و الأسنان
  • كثرة حساسية الجلد
  • ظهور الدمامل و الخراج بكثرة
  • كثرة الإصابة بالفطريات و البكتيريا
  • يفضل أن تؤخذ العينة في المعمل لضمان الحفاظ عليها من التجلط أو نمو البكتيريا و ضمان سلامة العينة , فيفضل أن تحلل العينة مباشرة فور السحب أو أن تحفظ بطريقة صحيحة
  • يفضل أخذ عينة من البول أيضا بالإضافة إلى عينة الدم للكشف عن السكر في البول أيضا

تحليل السكر و أنواعه

و بعد عرض طرق و كيفية عمل و الوقت المناسب لإجراء الفحص يكون من السهل اكتشاف أية احتمالية للإصابة بالسكر و محاولة تجنبها و الوقاية منه .

اظهر المزيد