اخبار العالمغرايب و عجائب

تحولت من غسل الصحون إلى عرض الأزياء في 12 يوماً

يبحث بعض مستكشفي عارضات الأزياء المحتملات عن فتيات جميلات يتمتعن بمقاييس جمالية خاصة، والسبيل الأمثل لجذب انتباههم، هو ارتداء ملابس أنيقة، والتجول في المناطق الراقية بالمدينة، لكن فتاة أمريكية، حصلت على فرصة للسير في أسبوع نيويورك للأزياء وهي تغسل الصحون في مطعم. وكانت شيبتول ويليامز، من أوستن بولاية تكساس، تعمل في مطعم شيبتول قبل نحو أسبوعين، عندما دخل أحد الكشافة، وعرض عليها فرصة عمرها. وبعض أيام قليل، كانت تستقل الطائرة في طريقها إلى نيويورك، لتوقع عقداً مع شركة “دي إن أي موديلز”، وهي شركة الأزياء، التي سبق وخرجت العديد من العارضات الشهيرات في العالم.

ولحسن حظ شيبتول، فقد تزامن توقيعها للعقد، مع أسبوع نيويورك للأزياء والموضة، لتحظى بفرصة الظهور على المسرح للمرة الأولى، والمشاركة في هذا الحدث الكبير، بعد أيام من عملها في غسل الصحون، بحسب موقع أوديتي سنترال.

وفي مقابلة مع مجلة فوج، قالت شيبتول “لقد علمني راف سيمونز كيف أمشي، كان بإمكانه اختيار أية عارضة أخرى، لكنه آمن بقدراتي، مما دفعه إلى تجشم عناء تعليمي، لأتمكن من المشاركة في هذا الحدث”.

ولم يتوقف حظ شيبتول عند هذا الحد، فبعد انتهاء عرض كالفين كلاين، حصلت على عرض آخر بسرعة، لتمثل مارك جيكوب، إلى جانب مجموعة من العارضات الشهيرات.

وعلى الرغم من أن شيبتول تمكنت من أن تشق طريقها بسرعة قياسية في مهنة عرض الأزياء، إلا أنها لن تتنكر لاهتماماتها السابقة، فخلال استعدادها للمشاركة في عروض الأزياء الأوروبية القادمة، لا تزال تتابع دراستها في تصميم الغرافيك، وهي الهواية التي طالما شعرت بشغف تجاهها.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock