البشرهجاليري رجيمجمال

تخلصي من جفاف البشرة في رمضان

4مع حلول شهر رمضان في فصل الصيف ومع ارتفاع درجات الحرارة وفي ظل انقلاب نظام الحياة خلال الصوم لا بد أن تعلني حالة الطوارئ للعناية ببشرتك فشهر رمضان هو إعادة لتركيب بيولوجية الجسم بأكمله والبشرة من الأجزاء الحساسة سريعة التأثر جراء التغييرات التي تطرأ على العادات اليومية ومنها: ساعات النوم، كمية شرب الماء، اختلاف أنواع الوجبات وكميتها، ارتفاع درجة الحرارة اليومية وتفاوت التعرض لأشعة الشمس كل ذلك يؤثر سلبا رغم أن ذلك يكون بدرجات متفاوتة تختلف من بشرة إلى أخرى حسب طبيعتها إلا أن السلبيات تبقى موجودة فما هى أبرز المشكلات التي تعاني منها جميع أنواع البشرة في رمضان وحلولها

أولا تنصح اختصاصية البشرة والعناية بالجسم منال مهرالي بحسب مجلة سيدتى أن محاولتك تجنب حدوث هذه المشكلة أو حتى علاجها فإنك بطريقة غير مباشرة تقضين على العديد من المشكلات الأخرى المصاحبة لفترة الصوم كالبهتان وعلامات تعب وإرهاق البشرة ومنع جفافها وبالتالي إضفاء حيوية ونضارة على بشرتك بشكل عام وأن علاج عيوب ومشكلات البشرة مهما كانت مستعصية أسهل بكثير وأكثر ضمانا من علاج الآثار الناتجة عنها لذلك لا تنتظري تفاقم أي مشكلة تعاني منها بشرتك أو حتى ظهورها واعملي على منع حدوثها أساسا وإن حدث وظهرت فسارعي إلى إيجاد الحل المناسب

– نقص السوائل: خلال شهر رمضان ونظرا لفترة الصوم التي تمتد إلى 12 ساعة تقريبا عليك تعويض كمية السوائل التي تحتاجها البشرة للحفاظ على رطوبتها وتجنبها التعرض للجفاف الذي يؤدي إلى مشكلات متعددة منها: بهتان البشرة وظهور التعب والإرهاق عليها، وذلك بتناول كمية كافية من الماء والعصائر المختلفة في الفترة ما بين الإفطار والسحور مع الالتزام بتطبيق مستحضرات الترطيب مرتين يوميا, بعد أن تداركت مشكلة نقص السوائل ومنعت حدوثها أو اتبعت النصائح الخاصة بهذه المشكلة لحلها فإن أهم ما حققته هو الحصول على بشرة رطبة شابة بدون ظهور تجاعيد مبكرة ولا أي علامات إرهاق وتعب عليها

– اختلال النظام الغذائي: إن اختلاف أنواع وكميات الأطعمة التي نتناولها في رمضان يؤدي إلى فقدان التوازن اللازم لنضارة البشرة وحيويتها وبالتالي عليك الحرص على وجبات رئيسة مكونة من الخضار أو السلطات والإكثار من تناول الفواكه الغنية بالألياف والفيتامينات التي تحتاجها البشرة والابتعاد عن المأكولات الدسمة أو ذات الدهنيات العالية واستبدالها بوجبات أقل دسامة كما ينصح بالتقليل من المشروبات المنبهة التي تحتوي على الكافيين الشاي والقهوة لما لها من تأثير سيئ على البشرة إذا تم تناولها بكثرة, فاتباع هذه النصائح له عدة أوجه مشرقة فبجانب المحافظة على نضارة البشرة وتألقها بهذه المكونات الغذائية المفيدة والمختلفة فإنك ستحافظين على وزنك دون زيادة لافتة كما يحدث مع الكثيرين خلال شهر الصوم بسبب زيادة تناول المواد الدهنية والسكرية

– السهر وعدم انتظام ساعات النوم: غالبا ما يحدث في شهر رمضان اختلال في ساعات النوم وبالتالي فإن الجسم يفتقد لساعات النوم الضرورية لتجدد البشرة الذي يتم في هذه الأثناء ما يفقدها نضارتها وتألّقها لذلك عليك استخدام الأمصال المغذية الغنية بالفيتامينات والعناصر المفيدة للبشرة كالكولاجين والايليستين التي تكون على شكل مصل ينشط الخلايا ويغذيها ويساعد على تجديدها, فساعات نومك المنتظمة ستنعكس على حيويتك وشبابك وتمدك بالطاقة اللازمة كما أنها ستجنبك الهالات السوداء التي غالبا ما تظهر بسبب اختلال هذا الجانب.

– الهالات السوداء: يعد ظهور الهالات السوداء في منطقة تحت العينين إحدى مشكلات فترة الصوم والتي يمكن أن تظهر نتيجة أي من الأسباب التي ذكرناها سابقا نظرا لحساسية هذه المنطقة لذلك فبجانب كل الإجراءات التي عليك اتباعها من شرب كميات سوائل وتناول ألياف وبروتينات والحصول على قدر كاف من النوم فإنك بحاجة لاستعمال مستحضرات عناية خاصة بهذه المنطقة خاصة بعد سن الخامسة والعشرين

– درجات الحرارة وأشعة الشمس: هذه المشكلة مركبة حيث أن ارتفاع درجات الحرارة ظاهرة عامة يعاني منها الجميع نظرا لتزامن رمضان هذا العام مع شهر أغسطس أكثر الأشهر حرارة في فصل الصيف بينما لا يتعرض الجميع لأشعة الشمس بصورة مباشرة نظرا لنظام حياتهم اليومية فإذا كنت تتعرضين لها عليك باعتماد واقي الشمس بدرجة حماية عالية أما درجات الحرارة المرتفعة فإنها تحفز إفراز الدهون وبالتالي تراكم الترسبات على بشرتك وتوسع المسام ولذلك احرصي على تنظيف بشرتك باستمرار بمنظف مناسب لطبيعتها مرتين يوميا حتى وإن كنت لا تطبقين مستحضرات التجميل بصورة مستمرة خلال الشهر, فإن تجنبك لأشعة الشمس أو التعامل معها بطريقة صحيحة يجنبك مواجهة العدو الألد لبشرتك فيما يخص التجاعيد كما أن المحافظة على توازن إفرازات البشرة سيجنبك تراكم الرؤوس السوداء وظهور حب الشباب

الوسوم