آخر اخبار الصحة

تدني مستوى اليود في جسم المرأة قد يُلحق الضرر بخصوبتها

HealthDay News : 11-Jan-2018

تشير الإحصائيات إلى أن حوالي نصف النساء في الولايات المتحدة يعانين من نقص بسيط على الأقل في اليود. وقد خلصت دراسة حديثة إلى أن ذلك قد يُقلل من خصوبتهن.

واليود هو عنصر معدني يساعد على تنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم (الاستقلاب)، ومن مصادره الأساسية المأكولات البحرية، والملح المعالج بمادة اليود، ومنتجات الألبان، والفواكه والخضراوات.

اشتملت الدراسة الحديثة على ٤٦٧ امرأة أمريكية كُنّ يخططن للإنجاب، ووجد الباحثون بأن النساء اللاتي كُنّ يعانين من نقص في عنصر اليود بدرجة تتراوح بين المتوسطة والشديدة تتراجع لديهن فرصة حدوث الحمل نسبة ٤٦٪ خلال كل دورة شهرية، وذلك بالمقارنة مع النساء اللاتي لا يعانين عوزاً في مستويات اليود في أجسامهنّ.

ووفقاً لما ذكره الباحثون الذين يشرف عليهم الدكتور جيمس ميلز من المعهد الوطني الأمريكي لصحة الأطفال والتنمية البشرية، فإنه حتى النساء اللاتي يعانين من نقص بسيط في مادة اليود يواجهن صعوبة أكبر بشكل بسيط في حدوث الحمل.

يقول ميلز :”قد تحتاج النساء اللاتي يخططن للإنجاب إلى تناول المزيد من مادة اليود”.

ووفقاً لما ذكره الباحثون فإن الدراسة لم تكن مصممة لإثبات أن انخفاض مستوى اليود في الجسم يسبب العقم عند النساء. ومع ذلك، فإذا تأكدت نتائج الدراسة فقد يستلزم ذلك من البلدان التي تنتشر فيها حالات عوز اليود اتخاذ خطوات جدية لزيادة استهلاك اليود بين النساء في سن الإنجاب.

جرى نشر الدراسة على الموقع الإلكتروني لمجلة الإنجاب البشري Human Reproduction في الحادي عشر من شهر يناير الحالي.

هيلث داي نيوز، روبرت بريدت.

SOURCES: Tomer Singer, M.D., director of reproductive endocrinology and infertility, Lenox Hill Hospital, New York City; Human Reproduction, news release, Jan. 11, 2018

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=730078

— Robert Preidt

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: