كمال الأجسام

تصاب بأوجاع وتشنجات المعدة بعد ممارسة التمارين الرياضية ؟..إليك الأسباب

بعد ممارسة التمارين الرياضية من الممكن أن تحدث الكثير من الأمور السيئة وغير المتوقعة بالنسبة للكثير من الرياضيين ولعل أوجاع وألم المعدة من أبرز تلك الأعراض السيئة الشائعة التي تتركها ممارسة التمارين الرياضية لدى بعض الرياضيين .

ولأن الأمر يحدث بسبب عدة أمور وليس بسبب ممارسة التمارين الرياضية بشكل مباشر؛ فإن التقرير التالي سوف يعرض أهم تلك الأسباب التي تؤدي إلى أوجاع البطن والمعدة بعد ممارسة التمارين الرياضية .

1- كيف تحدث تلك الأوجاع ؟!

يمكن أن تحدث أوجاع البطن المرتبطة بممارسة التمارين الرياضية في عدة أشكال وأوقات مختلفة، فقد تحدث تلك الأوجاع أثناء ممارسة الرياضة، أو قد تبدأ مباشرةً بعد التوقف عن ممارسة التمارين .

وقد تتمركز أماكن الألم أو المشكلة في عدة مناطق في الجسم سواء في المعدة نفسها أو داخل الأمعاء أو في جانبي الجسم، بالإضافة إلى مناطق أخرى محيطة بالمعدة ومنطقة البطن .

وتختلف الفترة الزمنية للشعور بالألم فهناك أنواع حادة من الألم تجعل الرياضيين يشعرون بتشنجات قوية في مختلف أجزاء عضلات البطن وهناك أوجاع أقل حدة، فالأمر يختلف من شخص إلى اَخر .

وبالنسبة لأعراض أوجاع المعدة بعد التمارين الرياضية، فالأمر قد يرافقه الشعور بالغثيان وحالات من الإسهال والشعور بالضعف العام في الجسم بالإضافة إلى حالات الدوار .

2- التشنجات العضلية 

تشنجات المعدة وتشنجات العضلات الأخرى يمكن أن تحدث إما أثناء ممارسة الرياضة أو بعد فترة وجيزة، هذه التشنجات تسببها العضلات المتضررة التي لا تتلقى ما يكفي من الأوكسجين أثناء الممارسة الروتينية للتمارين الرياضية العنيفة عالية الكثافة والشدة .

ومن أبرز مسببات إصابة الرياضيين بتشنجات المعدة وعضلاتها هو  اتباع نظام غذائي غير لائق بالنسبة لنمط حياة وأنواع التمارين الرياضية للشخص .

كما يلعب الجفاف وعدم الحصول على ما يكفي من السوائل والمياه دوراً كبيراً في الإصابة بتلك التشنجات العضلية المرتبطة بالتمارين الرياضية .

ومن أهم النصائح التي تحميك من التعرض لأوجاع المعدة الناتجة بسبب تشنجات عضلاتها هو عدم استهداف عضلات المعدة عبر ممارسة التمارين الرياضية إذا شعرت بالألم ولو حتى بشكل خفيف .

وأيضاً تناول الطعام بكثرة خلال اليوم، وبالأخص قبل ممارسة التمارين الرياضية يؤدي إلى مشكلة إحساس الرياضيين بأوجاع المعدة .

3- جهاز هضمي غير مستقر 

معاناة الرياضيين من جهاز هضمي ضعيف وغير مستقل يمثل أهم الأسباب التي تؤدي إلى شعور الرياضيين بأوجاع المعدة وألم البطن بعد التمارين الرياضية .

وهناك عوامل مهمة تؤثر على قوة الجهاز الهضمي للرياضيين بشكل سلبي، لعل من أهمها النظام الغذائي الفقير في الاحتواء على العناصر الغذائية الصحية الهامة خصوصاً تلك التي تحتوي على معدل مرتفع من الألياف .

كما يجب ألا ننسى الجفاف ونقص إمداد الجسم بالسوائل الهامة، فتلك الأمور تفتك بمعدة الإنسان الرياضي التي يجب أن يتم التعامل معها بحرص في نوعية الأغذية والمشروبات التي تصل إليها .

وأخيراً قد يؤدي شرب القهوة أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين إلى تهيج المعدة والأمعاء، وهو ما يؤدي إلى مشاكل الجهاز الهضمي وأوجاع المعدة بعد توقف الجسم عن الحركة وبذل المجهود العضلي .

4- التمارين الرياضية!

قد يكون الأمر غريباً، ولكن الممارسة الخاطئة أو المكثفة والزائدة عن الحد لتمارين عضلات المعدة لا شك أنها قد تتسبب بالكثير من الألم بالنسبة لبعض الرياضيين .

فالضغط الزائد على عضلات البطن والمعدة في مختلف الأجزاء يؤدي إلى تهيج الصفاق الجداري للبطن وهو عبارة عن طبقة خارجية تبطن جدار تجويف البطن من الداخل، وهو ما يؤدي إلى أوجاع قوية في منطقة البطن والمعدة .

وبجانب ضغط التمارين الرياضية فإن تناول وجبة دسمة وكبيرة قبل ممارسة الرياضة من الممكن أيضاً أيؤدي إلى تهيج والتهاب الصفاق الجداري للبطن .

5- الجفاف

الجفاف عادة ما يكون القاسم المشترك بين الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى أوجاع  المعدة وآلام في البطن، والتي تحدث نتيجة ممارسة التمارين الرياضية مع إهمال تعويض الجسم بالسوائل التي تعوض حجم المياه المفقودة عن طريق العرق .

ويعد شرب السوائل والمياه قبل وأثناء وبعد التمارين الرياضية ركيزة أساسية لا غنى بالنسبة للرياضيين، فعلى سبيل المثال ولإيضاح مدى أهمية التزود بالسوائل أثناء ممارسة الرياضة فإن الجسم لا يستطيع أن يتحمل أكثر من 800 مل من السوائل في الساعة وفي المقابل يخرج ما يقرب من 2 لتر من العرق داخل نفس الإطار الزمني .

ومن أجل تجنب مشاكل الجفاف التي قد تؤدي إلى وجع البطن والمعدة يرجى الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين والوجبات الخفيفة المالحة؛ لأنها تزيد من مستوى الجفاف بسبب مساهمتها في إدرار البول مما يزيد من إخراج الجسم من المياه .

– العلاج والوقاية

يمكن علاج آلام التمرين في البطن والمعدة ما بعد التمارين الرياضية عادة بشكل فعال عن طريق الراحة وشرب المياه بمعدلات مثالية لإبطاء عملية الجفاف، وفي حالة تشنجات العضلات فإن التدليك واستخدام الثلج يمكن أن يساعد على تهدئة العضلات والتشنجات لمد الأنسجة العضلية بالاسترخاء .

أما بالنسبة لأوجاع المعدة ما بعد التمارين الرياضية بسبب مشاكل الجهاز الهضمي فإن تناول وجبة خفيفة تحتوي على نسبة عالية الكربوهيدرات قبل 20 دقيقة على الأقل من ممارسة التمارين الرياضية تساهم في تجنب الرياضيين أوجاع المعدة المؤلمة .

العلاج والوقاية

المصدر: sayidy.net

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: