تطعيم شلل الأطفال

يلجأ الكثير من الأباء والأمهات لحماية أطفالهم من مرض شلل الأطفال وذلك من خلال الحصول على لقاح للوقاية من شلل الأطفال (Polio).

ويتكون اللقاح المضاد لشلل الاطفال من ثلاثة أصناف فرعية من فيروس شلل الأطفال وهو ما يطلق عليه اسم “سالك المضاد لشلل الأطفال” (Salk).

ويعد التطعيم ضد شلل الأطفال من أنواع الاطعمة الروتينية الاكثر شهرة في معظم دول العالم للوقاية من الإصابة بشلل الأطفال.

نصائح قبل الحصول على تطعيم شلل الأطفال

تطعيم شلل الأطفال

ينصح الخبراء بضرورة الحصول على اللقاح المضاد للمرض في فترة الرضاعة وللبالغين الذين لم يتلقوا التطعيم به في الماضي كما من تحصل على اللقاح بشكل جزئي غير كامل لابد ان يواصل استكماله.

وينصح الأطباء بالحصول على اللقاح المضاد للمرض من قبل المسافرين إلى دول يكون فيها إحتمال التقاط العدوى بالفيروس كبير للغاية خاصة الدول الأفريقية التي ينتشر بها الأمراض وبعض الدول الآسيوية. كما يُنصح بإعطاء هذا اللقاح للحجاج قبل السفر إلى الأراضي السعودية والتوجه إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج.

وقبل الحصول على اللقاح المضاد لشلل الأطفال يركز الكثير من الاطباء على معرفة مدى قوة مناعة الجسم لدي الأشختص الذي تلقوا التطعيم بهذا اللقاح المضاد للمرض في السابق بشكل جزئي ولدى جميع المسافرين إلى الدول التي يكون فيها الفيروس مُتَوَطِّناً (Endemic)، قبيل التطعيم.

كيفية الحصول على تطعيم شلل الأطفال

تطعيم شلل الأطفال

يتم الحصول على اللقاح الروتيني للوقاية من مرض شلل الأطفال عن طريق حقنه تحت الجلد (Subcutaneous – SC)، في سلسلة تطعيم أوَّلية وهي عبارة عن ثلاثة جرعات تطعيمية وجرعة مُعزِّزة، لتمكين الجسم من القيام بردة فعل مناعية طويلة المدى تؤدي لوقاية الجسم مستقبل من الإصابة بالمرض.

اما في الحالات الخطرة والتي يحدث من خلالها الاصابة بشكل كبير وانتشار المرض بين الناس فإن حينها يلجأ الأطباء إلى التطعيم بلُقاح آخر مضاد لشلل الأطفال. يُعرف هذا اللقاح بإسم “بوليو سابين” (POLIO SABIN) وذلك لكون حينها التطعيم بشكل روتيني لن يكون مفيد وربما تحدث نتائج سلبية عنه بدلا من النتائج الايجابية المعتادة.

طريقة تطعيم شلل الأطفال

في البداية قبل الحصول على التطعيم لابد من تعقيم موضع الحَقْن، والانتظار حتى يَجِف.

يعطى هذا اللقاح من خلال الحقن واسطة الحَقْن تحت الجلد (Subcutaneous – SC) في الجزء العلوي من الذراع، في منطقة العضلة الدَّالية (Deltoid).

ويؤكد الأطباء أن حقن التطعيم في الوريد أمر محظور ومستبعد تماما.

وتستمر فعالية التطعيم ضد مرض شلل الأطفال لمدة أربع سنوات أو أكثر بينما تبدأ فاعلية اللقاح بداية من أسبوعين وحتى ثلاثة أسابيع من الحصول على اللقاح.

مخاطر يجب الانتباه والحذر منها

تطعيم شلل الأطفال

تظهر بعض الآثار الجانبية عند التطعيم بهذا اللقاح كما أكدنا في السابق أن هناك أثار جانبية للقاح دائما ما تكون موضعية وتتلاشى تلقائيا، وتتمثل في احمرار، ألم طفيف وانتفاخ في موضع الحَقْن.

وهناك أثار جانبية آخرى نادرة يكون من بينها الاصابة بمرض الحمى والطفوح الأرجيّة. يحتوي اللقاح على آثار (بقايا) من المضادات الحيوية.

وينصح الأطباء بتطعيم الأشخاص الذين لديهم أرجية أي (حساسية) للمضادات الحيوية من نوع نيوميسين (Neomycin) ستربتوميسين (Streptomycin) وبوليميكسين “ب” (Polymixin B) وذلك عن طريق استعمال المُستحضر “بوليو سابين” (POLIO SABIN) وهو يمنح من خلال الفم وذلك بسبب الخوف من حدوث ردة فعل سلبية قد تؤدي لزيادة الحساسية ضد الأشخاص.

تحذيرات خاصة أثناء فترة الحمل

تطعيم شلل الأطفال

هناك قلق جديد لدى المرأة الحامل على الاجنة لكن وفقا لتقارير طبية لا تتوافر معلومات بشأن الأخطار على الأجنة رغم ذلك ينصح الخبراء بتجنب تلقي التطعيم بهذا اللقاح خلال فترة الحمل.

مع ذلك هناك حالات تجبر الاطباء على ضرورة منح اللقاح للمرأة الحامل (تطعيم فوري) بسبب خطر التعرض لفيروس شلل الأطفال.

ويؤكد الأطباء ضرورة استخدام المستحضر “بوليو سابين” (POLIO SABIN) وهو اللقاح الذي يستخدم عند التطعيم الروتيني بينما في حالة انتشار ر وباء شلل الأطفال بشكل بشكل كبير حينها يفضل استخدام المستحضر POLIO SABIN.

 

فترة الرضاعة

لا توجد الكثير من المعلومات بشأن التطعيم بهذا اللقاح خلال فترة الرضاعة بينما في حالة ضرورة تلقى اللقاح (في حال لم تُطعَّم الأم في السابق، أو قبل السفر إلى بلدان يكون فيها المرض متوطناً) فإن حينها لن يكون هناك مانع من الحصول عليه بالطريقة الروتينية.

 

الأطفال والرضع

تطعيم شلل الأطفال

لم تثبت أي حاجة من حالات الآثار الجانبية لتطعيم شلل الأطفال.

كبار السن

 

لا يوجد أي آثار جانبية

 

تفاعل تطعيم شلل الاطفال مع الادوية الاخرى

 

– حتي الان لا يوجد أي إثبات على ان تطعيم شلل الأطفال بتفاعل مع أي نوع من انواع الأدوية.

– قد تقلل الأدوية المتعلقة بجهاز المناعة العلاج الكيميائي (Chemotherapy)، العلاج بالكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids)، أو حتي الغصابة بامراض أو خلل في المناعة من تأثير اللقاح حيث يمكن أن لا يسبب أي فائدة تذكر ـ لذلك إذا كان الطفل يعاني من أمراض في جهاز المناعة يفضل متابعة طبيب مختص قبل تلقي تطعيم شلل الأطفال.

– ينصح الأطباء دائما الأمهات بتأجيل موعد التطعيم في حالة إصابة الطفل بالحمي او أي امراض مزمنة حتي تمام الشفاء.
– إذا تواجدت حساسية من اللقاح أو حتي تسبب اللقاح في تهيج للبشرة او إحمرار غير معتاد ومفاجئ ينبغي حينها الذهاب إلى طبيب فورا.

– يمكن إعطاء تطعيم شلل الأطفال مع انواع تطعيم مختلفة أخرى يتلقاها الطفل خلال السنة ونصف الاولى في عمره مثل التطعيم الثلاثي أو مع التطعيم الرباعي وكذلك مع اللقاح المضاد لالتهاب السحايا.

 

بعض الآثار الجانبية لتطعيم شلل الأطفال

 

في الحالات الطبيعية لا يتسبب شلل الاطفال أي آثار جانبية تذكر، وولكن في بعض الحالات يمكن ان يتسبب في بعض العوارض الطفيفة والبسيطة للغاية، ولكن رصدت بعض الحالات النادرة التي تسبب تطعيم شلل الأطفال في آثار جانبية شديدة للغاية:

– يمكن ان يتسبب تطعيم شلل الاطفال في الدوخة الشديدة للطفل وفي حالات نادرة يتسبب في الإغماء المفاجئ.

– يمكن ان يتسبب في ظهور تقرحات وآثار حمراء في الوجه وفي بعض الأحيان الحكة، وفي بعض الدول يتم أخذ لقاح شلل الأطفال عن طريق حقن في الذراع يتسبب ذلك إلتهاب أو قرحة في مكان المطعوم.

– يمكن أن يشعر بآلام في الذراع وتستمر لعدة ساعات.

– حالات نادرة يتسبب تطعيم شلل الأطفال في الحساسية الشديدة وينبغي وقتها لذهاب لطبيب بشكل فوري.

 

ماذا يحدث إذا لم يتلقى الطفل التطعيمات اللازمة؟

 

هناك أشخاص ومجموعة من الآباء يعارضون فكرة تطعيم الطفل، حيث يعتبرون ذلك عبئ وجهد زائد على جهاز المناعة للطفل، ولكن بعد الأبحاث والتقارير العلمية أكدت كل النتائج على ضرورة تلقي الاطفال للتطعيمات في موعدها تماما وذلك لأن جهاز المناعة للطفل يستطيع أن يواجه أكثر من 10 ألف عدوى في آمن واحد، لذلك فكل هذه إدعاءات غير مصححة علمية وخاطئة الأمر مشابه لرجل يخرج من المتجر ويحمل حقيبة مليئة بالمواد الغذائية فالبعض يفكر انها عبئ على جسمه.

 

لذلك ينصح دائما بالإنتظام على إعطاء التطعيمات واللقاحات اللازمة للأطفال في وقتها والإلتزام بالتطعيمات التي تفرضها كل دولة، بناء على الفيروسات والبكتريا أو العدوى المنتشرة بها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى