تطور الطفل في عمر السنتين

عندما يصل الطفل إلى عمر السنتين فتعد هذه الفترة من الفترات المربكة عند الأمهات حيث أن الطفل يكون أكبر وأكثر نضجاً مما كان عليه من قبل ولكن في نفس الوقت هو صغير ولازال لا يتمكن الاعتماد على نفسه، وهنا تكون الأمهات في حيرة كبيرة عن كيفية التعامل مع الطفل في ذا السن، هل تتركه يتعامل مع المواقف بنفسه أم تتعامل هي بدلاً عنه؟ وللإجابة عن هذا السؤال احرصي سيدتي على قراءة هذا المقال وللتعرف أيضاً عن تطور الطفل في عمر السنتين في السطور التالية.

تطور الطفل في عمر السنتين

بعد أن يتم الطفل العامين فإنه يكتسب الكثير من المهارات كما إن حسه الإدراكي يزيد، وهنا يأتي دور الوالدين لمساعدته على تطوير مهاراته  فعلى سبيل المثال يكون التطور الاجتماعي للطفل كالآتي:

  • يبدأ الطفل في عمر السنتين بإدراك الأشخاص الموجودين حوله كما يمكنه التعاطف مع الآخرين والإحساس بوجودهم.
  • يكون الطفل في هذا العمر أكثر إدراكاً لحاجاته ويقوم بالتعبير عنها بوضوح تام لذلك يكون في بعض الأحيان متسلط ويرفض كلمة لا.
  • الطفل في عمر السنتين يتعرض لنوبة الغضب والبكاء ويجب على الأم التعلم في كيفية التعامل مع هذه الحالة.
  • الأطفال في هذا السن يزيد رغبتهم في تعلم كل ما يقوم به الكبار في التصرفات والملبس لذلك يجب الانتباه للجو الذي يحيط الأطفال.
  • يكون الطفل في هذا السن مستعد للعب مع الأطفال الآخرين لأنه يملك الجرأة الكافية لهذا الأمر

التطور اللغوي للطفل في عمر السنتين

  • تتطور مهارة الطفل في عمر السنتين بشكل كبير جداً خاصة المهارة اللغوية حيث يبدأ بهمهمات وكلمات غير واضحة ويحب التعبير عما يرغب فيه بهذه الكلمات.
  • يكون للطفل شغف كبير في معرفة أسماء الأشياء التي يتعامل معها لذلك يجب أن يتم قضاء وقت مع الطفل لتعليمة أسماء الأشياء التي يستخدمها كأسماء الألعاب وأسماء الألوان وغيرهم.

استخدام المرحاض في عمر السنتين

يكون الطفل في هذا السن أكثر استعداداً للتعبير عن حاجاته لاستخدام المرحاض ولكنهم سيفضلون استخدام الحفاضات وهذا الأمر يحتاج إلى تشجيع من قبل الأمهات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى