تعرفى على حالة الحامل النفسية

التغيرات النفسية التي تتعرض لها الحامل كثيرة، وهي حقيقة واقعة وتبدأ مع الأسابيع الأولى للحمل؛ منها ما يحدث لأسباب ترتبط بالحمل، وأخرى ناتجة عن مشاعر الحامل قبل الحمل.. جئنا اليكى ببعض النقاط الهامه صحة ورشاقة

الاكتئاب لا يرتبط بمرحلة انتظار المولود فقط؛ فقد ينتاب الحامل بسبب كثرة التفكير في المسؤولية الجديدة ومدى قدرتها على التحمل للوصول بوليدها إلى بر الأمان والصحة النفسية والجسدية

الحامل تحتاج إلى تشجيع زوجها، أقرب الناس إليها ليقف إلى جوارها، ولا مانع من حضوره عملية الولادة ليمدها بمعونة نفسية لازمة في هذا الموقف

ترقب الولادة عادة ما يتصف بمزيج من الخوف وعدم المعرفة والتشوق المصحوب بالاضطراب

الحمل الناتج عن ترتيب وتخطيط سابقين يكون له تأثير مفرح، عكس الحمل الناتج عن طريق الخطأ- لم يخطط له- والحالة تتغير عادة في الشهر الرابع؛ حيث يبدأ الجنين في التحرك..فيتحول الحمل إلى شيء مرغوب فيه

تبدأ الحامل فترة من الملل وطول الانتظار عندما يخبرها الطبيب بأنه مازال أمامها أسبوع أو أسبوعان

مع اقتراب موعد الولادة تجد الحامل نفسها تتصرف تصرفات كلها أمومة؛ تتلهف على شراء أي شيء للطفل، تعد مكانه في غرفته الخاصة..وكأنها طير يبدأ بغريزته بناء العش عندما يقترب من وضع البيض

تبدأ الحامل في الإحساس بالجنين في بطنها بين الأسبوع السادس عشر إلى الأسبوع العشرين، وعند الثامن والعشرين -اكتمال الجنين- تبدأ البطن في الزيادة في الحجم والوزن، فتشعر الحامل بأنها ثقيلة، وتحس بالتعب لأقل مجهود، مع إحساس بالنعاس والرغبة في النوم

إحساس بالقيء وعادة ما يكون بسيطاً يمكن التغلب عليه بواسطة تغيير الأكل نوعاً، وفي بعض الأحيان تحتاج إلى علاج

تشعر الحامل أحياناً بالملل أو الضيق، وقد يصل الحال إلى حالة من الاكتئاب الناتج من تغير طبيعي في وظيفة الجسم، هنا لا بد من التعرف على المسببات دون اللجوء إلى مهدئات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى