تعرفي على فوائد البيض لريجيم ناجح

إذا كنت من المهتمات بشكلك عامة وبوزنك خاصة فلا بد أنك عشت تجربة الريجيم أكثر من مرة، لكن الأهم هو أنك تعرفين الشعور بالمرارة بعد فشل بعضها، لأن للجسم سطوة تصعب مقاومتها، خاصة أن الريجيم الذي تقوم به المرأة على عكس ريجيم الرجل، محفوف بالصعوبات على غرار القيام بعديد المهمات الشاقة يوميا، فضلا عن المفاجآت التي تحدث بين الحين والآخر كزيارة بعض الضيوف أو الحمل وغيرها من الأحداث التي تتطلب مجهودا إضافيا تحتاج معه السيدات إلى كسر برنامج الريجيم لمواصلة الحياة بشكل طبيعي، وفي هذا المقال أردنا أن نلفت انتباهك إلى عنصر غذائي هام هو البيض، فهو القادر على إنجاح أصعب الريجيمات، وفي المقال التالي تجدين أهم خصائصه التي تجعلك تتناولينه لإنجاح الحمية، تابعي معنا:

  • الشعور بالشبع: لا يستطيع الإنسان معرفة حاجيات جسمه اليومية بطريقة علمية، لذلك تمثل غريزة الجوع المنبه الأساسي لوجود نقص ما، لكن العادات الغذائية السيئة والأكل بطريقة غير منتظمة حول الشعور بالجوع من محدد لنقص الغذاء إلى محدد لعدم الامتلاء، وأصبح الناس في العديد من البلدان المتقدمة أساسا، لا يشعرون بالاكتفاء عبر تناول وجبات ذات سعرات حرارية عالية، بل يبحثون عن الشعور بالامتلاء بعد أن فقدوا القدرة على التمييز بين الحاجيات الأساسية للجسم وبين التناول أطعمة ستتحول عاجلا أم آجلا إلى شحوم ودهنيات، لذلك احرصي على تناول بيضة بين الوجبات إذا أحسست بالجوع، فهي كفيلة بإشعارك وقتيا بالامتلاء الذي تبحثين عنه خلال فترة الحمية.
  • مكونات غذائية هامة: يعلم الجميع أن البيض هو واحد من أشهر مصادر البروتينات الحيوانية، وأن بيضتين تعادلان القيمة الغذائية لـ 100 غرام من لحم الأبقار، لكن هذا ليس كل شيء فالبيض يحتوي أيضا على الكالسيوم، وهو لا يحتوي على معدل عال من الدهون ولا يرفع مستوى الكوليسترول في الدم، كما أنه من الأطعمة المنخفضة المحتوى من السعرات الحرارية والدهون، لذلك لا يسبب زيادة في الوزن.
  • النشاط: رغم أن البيض ليس سريع الامتصاص إلا أنه يمكنك من الحصول على طاقة كافية للعمل بجد على امتداد ساعات طويلة، حيث يمكنك تناول بيضة واحدة بين الوجبات للتخلص من الشعور بالإرهاق والجوع على المدى الطويل، على عكس السكريات التي تشعرك بالنشاط سريعا لكن مفعولها ينتهي بسرعة بسبب سرعة امتصاصها.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى