تعرف على أفضل الاعمال إلى الله

أفضل الأعمال الى الله ما كان أخلصها وأصوبها ، فالإخلاص هو روح العبادات وأساس قبولها من الله ، فالعمل الذي لا يخلص العبد فيه لله و حده هو عمل مردود لا يتقبله الله ، و أصوبه أي ما كان العمل على ما كان عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم وأصحابه ، فكل عمل مبتدع مردود على صاحبه ولا يتقبله الله .

وأفضل الاعمال الى الله كثيرة ، أكثر من أن تحصى ، و لكن نبين على قدر الطاقة بعضاً منها.

افضل الاعمال الى الله
افضل الاعمال الى الله

أفضل الأعمال الى الله

الصلاة على وقتها

فالصلاة هي عماد الدين ، و هي عنوان الإسلام ، فلا حظ في الإسلام لمن ضيع الصلاة و قصر فيها ، و الصلاة كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم هي العهد الذي بيننا و بين الكفار فمن تركها فقد كفر ، و قد اختلف العلماء في حكم تارك الصلاة ، فمن تركها جحوداً و انكاراً لها فقد كفر بالإجماع ، أما من تركها تهاوناً و تكاسلاً فقد ختلف فيه العلماء ما بين مكفر له أو مفسق لا يخرجه من الملة .

أما عن فضل الصلاة فقد جاء بها الكثير من الأحاديث النبوية منها : قال رسول اللَّه – صلى الله عليه وسلم -: “مثل الصلوات الخمس كمثل نهرٍ غمرٍ على باب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات”
وعن عبداللَّه ابن عمر – رضي الله عنهما – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه ذكر الصلاة يومًا فقال: “من حافظ عليها كانت له نورًا وبرهانًا ونجاة يوم القيامة، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور، ولا برهان ولا نجاة، وكان يوم القيامة مع قارون، وفرعون، وهامان، وأبيّ بن خلف”  .

عن ثوبان مولى رسول اللَّه – صلى الله عليه وسلم – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه قال له: “عليك بكثرة السجود، فإنك لا تسجد للَّه سجدةً إلا رفعك اللَّه بها درجة، وحطَّ عنك بها خطيئة” .

افضل الاعمال الى الله .
افضل الاعمال الى الله .

الحج المبرور

فمن أفضل الأعمال الى الله الحج المبرور ، و هو الحج الذي لم يخالطه إثم ، و أن يكون من مال حلال ، و أن ياتي بالمناسك و الأركان كما جاء عن رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و الحج من أفضل الأعمال الى الله و قد جاء في فضله عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: يا رسول الله، نرى الجهاد أفضل العمل، أفلا نجاهد؟ قال: “لا، لكن أفضل الجهاد حج مبرور”. ، عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة”  .

بر الوالدين

و بر الوالدين من أفضل الاعمال الى الله وأقربها اليه سبحانه ، فطاعة الوالدين  طاعة الله ، فينبغي للمسلم ان يطيع و الديه و يحسن اليهما ، و من بر الوالدين عدم رفع الصوت على الابوين أو اسماعهما القبيح من الكلام ، ومن البر الإنفاق عليهما في الكبر و عند الحاجة ، و من فضائل البر عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قَالَ: «أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أَبُوكَ) ،
وعَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” «نِمْتُ، فَرَأَيْتُنِي فِي الْجَنَّةِ، فَسَمِعْتُ صَوْتَ قَارِئٍ يَقْرَأُ، فَقُلْتُ: مَنْ هَذَا؟ قَالُوا: هَذَا حَارِثَةُ بْنُ النُّعْمَانِ ” فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “كَذَاكَ الْبِرُّ، كَذَاكَ الْبِرُّ” وَكَانَ أَبَرَّ النَّاسِ بِأُمِّه  .

 

افضل الاعمال الى الله .
افضل الاعمال الى الله .

ذكر الله

فذكر الله من أفضل الاعمال الى الله تعالى ، و لم يامر الله في كتابه بالإكثار من عمل صالح إلا الذكر فقد أمر الله تعالى بكثرة ذكر الله في كل المواضع ، و الذكر دليل محبة العبد لربه ، و هو مؤنس لقلبه ، و مسعد لروحه ، و الذكر أفضل من الصدقات و قيام الليل و حتى أفضل من الجهاد في سبيل الله ، والذكر يطرد الشيطان عن العبد ، و يحميه من الوقوع في الذنوب و المعاصي ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ النَّبِيَّ صلَّى الله عليه وسلم قال: «يقول الله عزَّ وجلَّ: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه حين يذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأٍ هُمْ خير منهم .

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، وخير لكم مِنْ أَنْ تلقَوْا عدوَّكُمْ فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟» قالوا: “بلى يا رسول الله”! قال: «ذكر الله عز وجل) .

و الذكر يكون باللسان و القلب و هي أفضل الحالات ، و يكون باللسان فقط ، و يكون بالقلب فقط و هو التفكر ، و في كل الأحوال الذكر خير  .

الصدقة

الصدقة من أفضل الاعمال الى الله ، و الصدقة لا تنقص من مال العبد بل تزيد و تبارك في المال ، و الصدقة تطفئ غضب الرب ، و تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار ، و اطعام المساكين و إعطاء الفقير سبب لرضوان الله و تنزل الرحمات على العباد ، و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( داووا مرضاكم بالصدقة )  ،  وقال صلى الله عليه وسلم: )ما منكم من أحدٍ إلا سيكلمه الله، ليس بينه وبينه ترجمان، فينظر أيمن منه فلا يرى إلا ما قدم، فينظر أشأم منه فلا يرى إلا ما قدم، فينظر بين يديه فلا يرى إلا النار تلقاء وجهه، فاتقوا النار ولو بشق تمرة (  .،وقال  النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك بقوله: «ما نقصت صدقة من مال).

 

افضل الاعمال الى الله .
افضل الاعمال الى الله .

الجهاد في سبيل الله

من أفضل الاعمال الى الله الجهاد في سبيل الله ، لنشر دين الإسلام ، و توصيل الدين الى الناس كافة ، و شرع الجهاد كذلك لرد الإعتداء و دفع الصائل ، و منع المسلمين و حرمهم من عدوان الكافرين و اعتداء الظالمين ، و الشهداء لا تفوق مكانتهم إلا مكانة الصديقين و الانبياء.

أفضل الاعمال الى الله أكثر من أن يتم حصرها و عدها ، فعلى كل مسلم أن يأخذ نصيبه و حظه من كل منها ، لعل الله ان يتقبله في عباده و ينزل عليه من رحماته .