أخبار الإمارات

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في الإمارات شتاءً

مع دخول فصل الخريف واقتراب موسم الشتاء، بدأت الفضاءات الترفيهية المفتوحة في الإمارات استعداداتها لاستقبال الزوار، بإطلاق الأنشطة والفعاليات العائلية المميزة لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين والسياح الذين بدأوا في التخطيط لرحلاتهم في الهواء الطلق بعد أشهر من الترفيه داخل الأماكن المغلقة بسبب ارتفاع درجات الحرارة. ويتميز طقس الإمارات خلال فصلي الخريف والشتاء باعتداله ما يساهم في خلق سياحة داخلية فريدة بعيداً عن المناخ البارد وغير المناسب للسياحة في عدد من دول العالم ما يجعل الدولة وجهة سياحية أساسية لسكان تلك البلدان إلى جانب المقيمين على أراضيها، فما هي الأماكن التي يمكن للسكان والسياح زيارتها في الإمارات خلال هذه الفترة؟

العاصمة أبوظبي
تعتبر العاصمة أبوظبي أكبر إمارات الدولة، وتقع على حدود الربع الخالي، حيث أعلى الكثبان الرملية في العالم “تل مرعب”، وتعد المدينة الوجهة الأنسب لعشاق الصحراء والواحات، والحياة البرية، والجزر والسواحل، ومناظر المدينة الحديثة.

وتحتضن أبوظبي العديد من الأماكن الترفيهية الخلابة والفعاليات العائلية المميزة، فإلى جانب جامع الشيخ زايد الكبير الذي يعد من أكبر المساجد في العالم، و”عالم فيراري” الذي يضم مجموعة كبيرة من الألعاب والمرافق الترفيهية المثيرة، يعد جبل حفيت في مدينة العين من أجمل المواقع الطبيعية وهو النقطة الأعلى ارتفاعاً في الإمارة.

وترتفع قمة جبل حفيت 1240 متراً فوق سطح البحر، لتحتل المركز الأول من حيث الارتفاع في إمارة أبوظبي والثاني في الإمارات، ويتكون الجبل الذي يُشرف على كامل منطقة العين، ويقع على الحدود مع عُمان، من صخور كلسيّة شديدة الانحدار تعرّضت لعوامل التعرية الطبيعية على مدى ملايين السنين، كما أكتُشفت في محيطه آثار أحفورية مهمة تمثل معطىً أساسياً لحل لغز التاريخ القديم لهذه المدينة.

البر والصحراء
أما لعشاق البر والصحراء، فهناك العديد من الأماكن التي يمكن فيها الاستمتاع بالصحراء حيث الهدوء والسكينة وتجربة حياة البادية والكثبان الرملية، كالربع الخالي في ليوا على بعد ساعتين من مدينة أبوظبي التي تحتضن منتجع قصر السراب الصحراوي الذي شيد بحرفية وجمال ليشبه قلاع الصحراء.

كما يمكن تجربة كثبان الخزنة، المدهشة الواقعة بين العاصمة الإماراتية ومدينة الواحة العين، أو استكشاف الصحراء الشاسعة خارج واحة ليوا في منطقة الظفرة والاستمتاع برحلات القيادة المثيرة، بين كثبان رملية مرتفعة وأودية رملية ممتدة.

وتشتمل غالبية رحلات السفاري الصحراوية في أبوظبي على منطقة لاستراحة قصيرة تمارس فيها  القيادة على الكثبان الرملية والتزحلق على الرمال وركوب الدراجات الرباعية وزيارة واحدة من مزارع الجمال وركوب الجمال فضلاً عن تناول وجبة تقليدية على ضوء النجوم، بالإضافة إلى البيات ليلاً الذي يمنحك الفرصة للاستمتاع بمنظر الغروب الضبابي والشروق الوضاء.

وتُعدّ حديقة الحيوانات في العين معلم الجذب الأكبر والأكثر شهرة في المنطقة، حيث تسكن هذه الحديقة مجموعة واسعة من الحيوانات المحلية والغريبة، مثل المها العربية، والأغنام البربرية ذات القرنين الكبيرين، ووحيد القرن، وأفراس النهر، والنمور والأسود، وغيرها الكثير.

ويُعتمد في الحديقة برنامجٌ يهدف إلى حماية الحيوانات النادرة من الانقراض وتربيتها، ولا تقتصر زيارة حديقة الحيوانات على مشاهدة الحيوانات بل تتوفر للزوار نشاطات عديدة تجعلهم يستمتعون أكثر في زيارتهم، ومنها إطعام الزرافات، والمشي بجوار حيوانات الليمور، فضلاً عن الذهاب في أكبر وأروع رحلة سفاري من صنع الإنسان في العالم على مساحة 217 هكتاراً وتضمّ أكثر من 250 حيواناً أفريقياً وعربياً.

دبي
أما في دبي المدينة التي تحتضن أطول برج في العالم “برج خليفة”، والمركز التجاري الأكبر في العالم “دبي مول”، فتتوفر تجربة رائعة للسواح من مختلف الأذواق، ويوجد بها معالم سياحية تاريخية وحديثة مثل متحف دبي، وقرية حتا التراثية، ونخلة جميرا أكبر جزيرة اصطناعية، وجزر ديرة.

ويمكن الاسترخاء على امتداد الشواطئ النظيفة، وزيارة الحدائق المختلفة في المدينة أو التمتع برحلة صحراوية، أو تجربة أروع حمامات المياه الطبيعية في حتا.

وتوفر سيتي ووك كل ما يخطر في البال إذ تضمّ فندقاً راقياً ومطاعم رائعة في الهواء الطلق وصالات عرض فنية والكثير من المتاجر، للاستمتاع بتجربة تسوق مميزة في متاجر أشهر العلامات التجارية، والانطلاق في جولة استكشافية مشوقة في الغابة الاستوائية الداخلية التي تُعرف باسم “ذا جرين بلانيت”.

وتضمّ الغابة 3 آلاف نوع من النباتات والحيوانات، بالإضافة إلى أكبر شجرة اصطناعية داخلية في العالم تحتضن الكائنات الحية، كما سيعشق محبو الواقع الافتراضي زيارة هب زيرو الذي يشكّل محور الترفيه التفاعلي الأروع حيث تتحقّق أحلام كل عشاق ألعاب الفيديو.

الحديقة المعجزة
وتعتبر الحديقة المعجزة في دبي التي تسمى أيضاً باسم حديقة الزهور وحديقة الميراكل غاردن، من أفضل الأماكن التي يمكن زيارتها في الإمارة للاستمتاع بجمال الزهور والطبيعة، حيث تحتوي على أكثر من 45 مليون زهرة موزعة على مساحة 72 ألف متر مربع، وتعد معظم هذه الزهور نادرة في كامل منطقة الخليج العربي.

ولمحبي التحليق في السماء أيضاً نصيب في دولة الإمارات، من خلال تجربة لا تنسى بالتحليق على متن منطاد الهواء الساخن والاستمتاع بمنظر شروق الشمس في سماء الصحراء على ارتفاع يتجاوز 1200 متراً فوق الكثبان الرملية الذهبية، والواحات الرائعة في دبي، كما يمكنهم مشاهدة الحيوانات البرية المحلية خلال الجولة، كالجمال والغزلان والمها العربي.

وتعد قناة دبي التي تقع في “داون تاون دبي” أحد أحدث المعالم السياحية التي تجذب الزوار بفضل ممرها المائي المتعرج وجسورها الجميلة، ويمكن الاستمتاع بنزهة على طول ممشى القناة الذي يمتدّ على مسافة 3.2 كلم أو الصعود على متن عبّارة للاستمتاع برحلة رائعة في خور دبي التاريخي في دبي القديمة وصولاً إلى منطقة الخليج التجاري، كما يمكن مشاهدة عرض “لا بيرل” المائي المدهش في مجمع الحبتور سيتي المجاور.

أما عرض أطول نافورة راقصة في العالم في بحيرة تقع أسفل برج خليفة في داون تاون دبي، فهو غني عن التعريف، باعتباره إحدى أكثر الوجهات السياحية المفضلة لدى سكان الإمارات وسياحها، فاللوحة المائية الموسيقية الضوئية المذهلة التي تضخ المياه إلى ارتفاعات تصل إلى 150 متراً في الهواء، وينتج عن التزامن بين رقصات المياه المضاءة بالألوان والنغمات الموسيقية عرض من أمتع وأروع العروض في دبي.

دبي باركس
وفي أكبر وجهة ترفيهية متكاملة في منطقة الشرق الأوسط “دبي باركس آند ريزورتس”، يمكن للزوار الاستمتاع بالمتنزهات الترفيهية الممتدة على مساحة 25 مليون قدم مربعة، التي تحوي على أكثر من 100 لعبة ووجهات من وحي أفلام هوليوود وبوليود الشهيرة، كما تتضمن حديقة الألعاب المائية “ليغولاند وتربارك”، أول حديقة مائية مخصصة للعائلات والأطفال من سنتين إلى 12 سنة.

ويضم المشروع منتزه “موشنغيت دبي” الذي يتميز بتصاميمه المستوحاة من عالم هوليوود، ويضم 27 لعبة ترفيهية ومنطقة خاصة لعرض شخصيات “دريم ووركس أنيميشن” عبر 12 من المرافق والألعاب الترفيهية العصرية، إضافة إلى مجموعة من المطاعم ومحال التسوق، وجميعها مستوحاة من عالم “دريم ووركس أنيميشن”، لتقدم للزوار تجربة ترفيهية فريدة من نوعها، عبر استخدام أحدث الوسائل الإبداعية والأدوات المبتكرة في رواية القصص.

ريفرلاند دبي
كما يمكن قضاء الأوقات العائلية في مجمع “ريفرلاند دبي” الفريد والمتكامل بوسط “دبي باركس آند ريزورتس”، الذي يحتضن العديد من المتاجر والمطاعم والوجهات الترفيهية المفتوحة أمام الزوار بدون تذاكر أو بطاقات دخول إلى المنتزهات المجاورة، ويتيح موقعه الفريد لزائري المنتزهات فرصة الوصول إليه والإستمتاع به بسهولة.

ويتكون المجمع من أربعة مناطق ترفيهية تعطي لمحات عن بضع من أعظم عصور التاريخ، بدءاً من أمريكا في الخمسينات عند الممر الخشبي “الرصيف”، وفترة العصور الوسطى في فرنسا عند “القرية الفرنسية”، والهند أيام الاستعمار عند “بوابة الهند”، وفي القرن التاسع عشر عند “الجزيرة”.

القرية العالمية

وتعد القرية العالمية بدبي من أكثر الأماكن شعبية في الإمارات والعالم، ويزورها في كل عام من شهر أكتوبر (تشرين الأول) إلى أبريل (نيسان) حوالي خمسة ملايين شخص، وما يميزها عن غيرها من الأماكن السياحية تتعدد أغراض الزيارة بين الاستمتاع بالرحلات المائية الممتعة، وتناول المأكولات الشهية، والاستمتاع بأمسيات الترفيه الثقافية، أو لغرض تسوق المنتجات الموثوق بها.

ستجد هناك أكثر من 75 دولة تعرض ثقافاتها ومنتجاتها المحلية عبر أكثر من 30 جناح بواجهات خارجية متميزة صورت أجمل معالم وحضارات العالم قبل أن تنقل الضيوف إلى أجواء متميزة بداخلها تعكس الأسواق الشعبية والمنتجات والحرف اليدوية التي تمثل الثقافات المختلفة.

وتقدم القرية العالمية خلال هذا الموسم أكثر من 12.000 عرضاً ثقافياً وترفيهياً على مدار الـ159 يوماً، تتضمن هذه الفعاليات عروضاً ثقافية عالمية ومحلية بالإضافة إلى حفلات غنائية لألمع النجوم وألعاب نارية كل يوم خميس وجمعة.

الشارقة
وتمتاز إمارة الشارقة بثروتها المعمارية والثقافية، حيث وتحتضن مواقع سياحية ومناطق تاريخية مثيرة مثل قلب الشارقة والقصباء وواجهة المجاز المائية.

وتعتبر نافورة الشارقة واحدة من أكبر النوافير في الخليج، تطلق بها المياه بارتفاع يحلق لـ100 متر في الهواء، وتم إطلاقها في أواخر السبعينات لتصبح موقعاً أيقونياً في الإمارة ومكان جذب للزوار ويستمر حتى هذا اليوم بكونه مكان مذهل لجميع الزوار.

وللاستمتاع برحلة بحرية وإلقاء نظرة فريدة على أفق مدينة الشارقة ومعالم الجذب الثقافية والاسترخاء تحت أضواء النجوم في رحلة المساء مع العائلة والأصدقاء، قوارب العبرة، فعليك تجربة القوارب التقليدية في الشرق الأوسط “العبرة” على الكورنيش.

متنزه الصحراء
ويعد “منتزه الصحراء الشارقة” من أهم أماكن السياحة في الشارقة، حيث كان محمية طبيعية تعنى بالحفاظ على مجموعة من الحيوانات الموجودة في المنطقة بعضها مهدد بالانقراض، ثم تطور إلى مركز تعليمي وترفيهي في آن واحد، ويحتوي منتزه الصحراء بالشارقة العديد من الأقسام.

ويمكن لزوار المتنزه التعرف على أبرز حيوانات شبه الجزيرة العربية الموجودة بداخل المنتزه ومشاهدة بعض الحيوانات الفريدة المهددة بالانقراض، كما يمكن والتعرف على تاريخ الحيوانات التي توجد داخل المنتزه وبعض آثار الحيوانات المنقرضة في متحف الشارقة للتاريخ الطبيعي والنباتي الذي يقع ضمن المنتزه.

عجمان
تشتهر عجمان بشواطئها الجميلة وجبال مصفوت الخلابة، والمحميات الطبيعية والمتنزهات، وقلعة مصفوت، والحصن الأحمر.

ويبرز  كأحد المعالم الأثرية في الدولة، ويعود تاريخه إلى القرن الثامن عشر، وتم ترميمه وتحويله إلى متحف متكامل يحوي نماذج من المقتنيات الأثرية، والمخطوطات والأسلحة القديمة، وصوراً من الحياة الاجتماعية القديمة.

وتحتضم الإمارة نشاطات مميزة لرحلات السفاري في الصحراء تتراوح بين القيادة الحرة الخفيفة والقيادة الأكثر حماسية بين الكثبان الرملية، إلى ركوب الخيل وعروض الصيد وحتى التزلج على الرمال.

وتتضمن معظم الجولات السياحية التي تقام عند الظهر عشاء شواء في مخيم صحراوي ورقص شرقي ورسم بالحنة بالإضافة إلى الشيشة، بينما تقدم الجولات الصباحية وجبات فطور تقليدية من المأكولات العربية الشهية كالبلاليط والجباب.

رأس الخيمة
وتمتاز إمارة رأس الخيمة بالفنادق الممتازة والشواطئ الكبيرة وملاعب الغولف والمنتجعات الصحية، ويعد جبل جيس الذي يبعد عن المدينة حوالي 25 كيلومتر تقريباً، من أفضل المناطق السياحية في المدينة ويمتاز الطريق إليه بالمناظر الطبيعية الخلابة ويصل ارتفاع أعلى نقطة فيه إلى 5700 قدم، ويعتبر طريق جبل جيس الأكثر ارتياداً لمحبي القيادة والرياضيين.

كما تحتضن الإمارة “حديقة صقر” أكبر حدائق رأس الخيمة وتشتهر باحتوائها على مناطق خضراء شاسعة ومرافق ترفيهية عديدة فالكبار يجدون فيها مُنفس للهدوء والاسترخاء أما الصغار فيستمتعون باللعب في المساحات الواسعة وفي الحديقة الترفيهية الخاصة بهم.

وخصصت الحديقة جزء خاصاً بالألعاب الترفيهية للأطفال حيث يمكنهم الاستمتاع بأكثر من 35 لعبة، إلى جانب أنه بإمكانهم اللعب في المساحات الخضراء الواسعة المجودة بالحديقة.

ولمحبي النزهات وتناول الأطعمة والمشروبات وسط الطبيعة والهواء المنعش فإن حديقة صقر العامة تسمح بذلك، لذا يمكنك الاستمتاع بنزهة مع العائلة أو الأصدقاء داخل الحديقة، ويمكنك أيضاً القيام بحفلات الشواء داخل الحديقة.

الفجيرة
وبالحديث عن إمارة الفجيرة التي تعود أهميتها التاريخية إلى 3000 سنة قبل الميلاد عندما كان الرعاة والصيادين يقطنون في المنطقة وأطلق عليها أرض جبابرة البحار وتم تسميتها غير رسمياً باسم “جوهرة الشرق الأوسط”، فمحمية وادي الوريعة من أهم المناطق الطبيعية السياحية في الدولة بمساحة 31000 فدان، حيث يضم الشلال الوحيد في الإمارات.

وتقع المحمية الجبلية ضمن سلسلة جبال الحجر، التي تمتد من سلطنة عمان في الجنوب وحتى مضيق هرمز في الشمال، حيث تخترق هذه السلسلة كامل الشريط الساحلي لإمارة الفجيرة، ويطلق على الوادي تسميته نسبة إلى نبات الورع، وهو الاسم المحلي لنبات القصب، الذي ينتشر بشكل خاص في أماكن وجود برك المياه الدائمة في الوادي.

وتبعد المحمية 45 كيلومتراً شمال مدينة الفجيرة على الطريق الواقع ما بين خورفكان ومنطقة البدية، وتتميز المحمية بوجود أعداد كبيرة من عيون المياه والشلالات التي تنبع من باطن الأرض، وبوجود العديد من الحيوانات البرية والطيور، وأعداد كبيرة من البرمائيات والحشرات المائية والنباتات البرية المتعددة.

أم القيوين
وعن الإمارة الأقدم في دولة الإمارات، أم القيوين، دلت الآثار على علاقتها بحضارة ما بين النهرين التي كانت موجودة في الألفية الثالثة قبل الميلاد، وأجمل ما يميزها أم هو امتداد شواطئها الجميلة، حيث يمكنك ركوب الأمواج، والتزلج على الماء والإبحار عن طريق نادي أم القيوين البحري الواقع على طريق الشيخ أحمد بن راشد المعلا، ويضم النادي مركزاً لركوب الخيل.

ويمكن لزوار الإمارة الاستمتاع بفعاليات بحرية وترفيهية بتجربة جزيرة السينية التي تبعد واحد كيلو متر شرق مدينة أم القيوين، يفصل بينهما خور أم القيوين، ويبلغ طول الجزيرة حوالي ثمانية كيلومترات، وعرضها في أقصاها أربعة كيلومتر، كما للجزيرة أهمية تاريخية كبيرة فقد استوطنها أهالي أم القيوين عند انتقالهم من جزيرة ملاح.

اظهر المزيد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock