غرايب و عجائب

تعرف على أهم اكتشافات البشرية التي تمت بالمصادفة (صور)

في كل يوم جديد يواصل العلماء في دول العالم المتقدمة أبحاثهم ودراساتهم في جميع المجالات التي تمس حياة البشرية بشكل أساسي سواء في مجال الطب أو الفيزياء، أو في أي مجال آخر. 

وفي مجال الاختراعات ربما لا يكفي العلم وحده؛ من أجل اختراع  أشياء مفيدة للبشرية، فحسن الحظ والمصادفة كان لها دور كبير في ظهور اختراعات أضافت إلى البشرية الكثير من الإيجابيات.

لذلك في التقرير التالي سوف تتعرف على أهم تلك الاختراعات التي لم يتم اختراعها باستخدام العلم والمعرفة فقط، بل كان للمصادفة دور البطولة في ظهورها إلى النور. 

1- البنسلين 

لن تصدق أن اختراع البنسلين الذي يعد أهم اختراع دوائي في تاريخ البشرية قد تم اكتشافه بالمصادفة، وبفضل أحد الخادمات اللائي كن يعملن في بيت ألكسندر فليمنج مكتشف البنسلين . 

فبعد أن شعر فليمنج بالملل من إجراء تجاربه الطبية في معمله ذهب في عطلة، وترك أدواته المخبرية غير نظيفة، ومن حسن الحظ أن الخادمة لم تكن تقوم بعملها كما يجب فلم تقم بتنظيف تلك الأدوات؛ حتى تجمعت البكتيريا حول أحد الأطباق ماعدا حول بقعة معينة كان بها مادة معينة. 

وبعد رجوع ألكسندر من العطلة ورأى ما حل بأدواته اتخذ قراراين هامين، أولهما أنه قرر عدم الاستغناء عن تلك الخادمة المهملة إلى الأبد، والثاني أنه أعلن اختراع البنسلين.

2- التخدير 

لم يكن هوراس ويلز يعلم أنه سوف يخترع أول أشكال التخدير البدائي بسبب أحد أصدقائه، ففي عام 1844 استنشق صديق ويلز كمية كبيرة من غاز أكسيد النيتروز، ثم تعرض لكسر في ساقه بعد استنشاقه الغاز مباشرةً، ولكنه لم يشعر بأي شيء على الرغم من أن عظامه قد سحقت. 

3- المايكروويف 

بالتأكيد يملك معظمنا جهاز مايكروويف في منزله من أجل تسخين الأطعمة بشكل سريع، ولكن ما لا يعلمه الكثير منا أن هذا الاختراع يعتبر الوجه الإيجابي الوحيد للحرب العالمية الثانية! 

حيث تمكن المهندس الأميركي الذي كان يعمل جندياً للرادار في حرب العالمية الثانية من ملاحظة أن لوح الشيكولاتة الخاص به ذاب بسبب موجات الرادار. 

4- الفياجرا

لن  تصدق أن شركة فايزر الأمريكية العملاقة اخترعت الفياجرا لسبب آخر تماماً عن العجز الجنسي لدى الرجال، فالغرض الأساسي من اختراع الفياجرا كان من أجل معالجة الأمراض الصدرية. 

5- العلكة 

في عام 1870 كان توماس أدامز يقوم بمحاولة استخراج المطاط الطبيعي من أشجار غابات الأمازون في القارة اللاتينية، وبعد فشله في استخراج المطاط عثر على مادة أخرى داخل لحاء الشجر صالحة للمضغ ومستساغة الطعم؛ ليقدم للبشرية أول أنواع وأشكال العلكة على الإطلاق. 

المصدر: sayidy.net

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: