جمال

تعرف على عشبة ستيفيا

عشبة ستيفيا تزيد عن نسبة حلاوة قصب السكر

عشبة ستيفيا هي معمرة حساسة للصقيع، تتميز أوراقها بنسبة عالية من السكر (أحلى بعشرين إلى ثلاثين مرة من قصب السكر) ولكن مع مستويات منخفضة من السعرات.

عشبة ستيفيا هي نبتةٌ مُعمّرةٌ مُزهرة وشبه استوائيّة، اسمها العلمي هو ستيفيا ريبوديانا، وتنتمي لذات عائلة عباد الشمس، وغالباً ما يتم استخدامها لإنتاج السكر قليل السعرات، وهذه العشبة حسّاسة تجاه الصقيع، وتحتوي أوراقها على نسبةٍ كبيرةٍ من السكر، تزيد عن نسبة حلاوة قصب السكر، لكن بمعدل سعرات حراريّة مُنخفضة، وتنمو هذه العشبة في المناطق المداريّة، من قارتي أمريكا الشمالية والجنوبيّة.

فوائد عشبة ستيفيا:

1- تنظيم مستوى السكر في الدم :
يُعتبر استخدام عشبة ستيفيا لهذا الهدف، أهمّ استخدام لها على الإطلاق، حيثُ تتولى العشبة مهمّة تنظيم مستوى السكر في الدم، عوضاً عن السكروز، كما أنّ سكر عشبة ستيفيا يقوم بتحلية الطعام، بذات الطريقة التي يقوم بها سكر المائدة المعروف، ولكنه يحتوي على ستيفيوسيدي، ومركبات تحتوي الجلوكوز الذي تمتصه البكتيريا في القولون، عوضاً عن تراكمها في مجاري الدم، والذي يؤثر على مستوى الجلوكوز في الجسم، الأمر الذي يجعل هذه العشبة، بديلاً صحياً للغاية لمرضى السكر.

2- فوائد للقلب وضغط الدم:
تحتوي العشبة على جليكوسيدات تُساهم في استرخاء الأوعية الدموية، وزيادة إدرار البول، والتحكّم في مستوى الصوديوم في الجسم، وكلّ هذه العوامل تُخفّف من إرهاق القلب والأوعية الدموية، وتخفض ضغط الدم المُرتفع، إلى جانب تقلل الإصابة بالسكتات القلبيّة والدماغيّة، بالإضافة إلى المساعدة في منع حدوث تصلّب الشرايين.

3- خسارة الوزن:
حيثُ يحتوي سكر عشبة ستيفيا على سعراتٍ حراريةٍ مُنخفضة، وفي حال استخدام سكر العشبة في صناعة الحلوى، فإنّ تناولها لن يؤدّي إلى زيادة الوزن، كما الحال مع السكر الشائع، الذي يُستخدم في تجهيز مختلف أصناف الكعك والحلويات.

4- معالجة الأمراض الجلدية:
يتمّ استخدام نبتة ستيفيا موضعياً، لعلاج بعض الأمراض الجلدية مثل الإكزيما، والتهاب الجلد، بالإضافة إلى علاج الحروق.

5- الحماية من السرطان:
المركّبات التي تحتويها النبتة تعمل كمضادات للأكسدة مثل؛ كيرسيتين، وكايمبفيرول، ومركبات الجليكوسيدات الأخرى، التي تُخلّص الجسم من الجذور الحرّة، وبالتالي القضاء على أدنى فرصةٍ مُحتملةٍ، لتكوّن الخلايا السرطانية.

فوائد أخرى لـ عشبة ستيفيا:
1- معالجة مشاكل المعدة، والمغص، والإمساك أيضاً، بفضل احتوائها على الألياف اللازمة لذلك.
2- استخدام العشبة لغاية منع الحمل.
3- الوقاية من مرض فقر الدم، حيثُ تحتوي على نسبة جيّدة من الحديد، التي تدفع نحو إنتاج المزيد من الهيموغلوبين في الدم.
4- استخدام محلّيات ستيفيا في صناعة البوظة، والصلصات، والزبادي، والمخللات، والمشروبات الغازية، والعلكة.
5- تعزيز صحة الفم؛ حيثُ تحد عشبة ستيفيا من تشكل البكتيريا الضارّة في الفم، كما تقي من تسوّس الأسنان والتهاب اللثة.
6- ترطيب البشرة وتنعيم ملمسها، إلى جانب محاربة ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة.
7- التخلّص من قشرة الرأس، وتقوية الشعر وتنعيمه.

الاستعمالات:
– يمكن إضافة أوراق الستيفيا مباشرة إلى المشروبات الساخنة مثل الشاي.
– لا يؤدي استعمال سكر الستيفيا لتسوس الأسنان ومشاكل السكري نظراً لانخفاض سعراته.
– سكر الستيفيا يغذي البنكرياس ولا يرفع مستويات السكر في الدم، مما يجعله ليس آمنًا فقط ولكن مفيدًا أيضًا لمرضى السكر.
– بما أنه لا يحتوي سعرات عالية أو كربوهيدرات، يساعد سكر الستيفيا بشكل ممتاز على التخسيس.
– لا تحتوي النبتة على آثار جانبية سلبية، كما هو الحال مع استخدام مواد التحلية الاصطناعية بما في ذلك الأسبارتام.

تتطلب الستيفيا تربة رطبة باستمرار، ولكن ليست مغمورة. أيضا يمكن أن تسبب رطوبة التربة العالية تعفن النباتات. تتوافر الظروف المثالية إذا زرعت النباتات على مساطب مرتفعة (10-15 سم) بعرض 80-100 سم مع صفين من النباتات، بحيث تصرف الرطوبة الزائدة. يمكن إضافة ملش للتربة عندما يصبح الطقس دافئًا باستمرار. تفضل ستيفيا الظل الجزئي في المناخات ذات أشعة الشمس في الصيف القوية (الوطن العربي مثلاً). طول اليوم أكثر أهمية من شدة الضوء. أيام الربيع والصيف الطويلة تؤدي إلى نمو الأوراق، بينما تشجع الأيام القصيرة نمو الأزهار.

قد يعجبك أيضاً:
عشبة الحلفا لها مفعول سحري في حرق الدهون … اكتشفها
فوائد عشبة الميرمية للنساء
تعرف على سحر عشبة النانخة!
الفوائد العجيبة لعشبة إكليل الجبل…اكتشفيها الآن!

المصدر: البوابة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock