غرايب و عجائب

هل ركوب الطائره مخيف تعليمات ركوب الطائرة لاول مرة

بكل تأكيد يعد السفر بالطائرة أسرع وأكثر وسائل النقل راحة، بالمقارنة مع الوسائل الأخرى للسفر، ولكن يبدو أن الراحة والرفاهية ليستا مجانية على الصعيد البدني بالنسبة للبشر.

ما هو تفسير رؤية هذه الحيوانات في الأحلام؟

ففي التقرير التالي، سوف تتعرف على التغيرات الجسدية العجيبة التي يعاني منها الكثير من البشر عند السفر بالطائرة.

1- فقدان حاسة التذوق!

بالتأكيد الوجبات المقدمة على متن الطائرة ليست هي الأفضل على صعيد الطعم والجودة، أو هذا ما نعتقده، فالحقيقة أن تلك الوجبات ليست بهذا السوء، ولا تعد شركات الطيران المختلفة مقصرة في جودة أطعمتها، ولكن المشكلة في أن الإنسان يفقد 80% من قوة حاسة التذوق لديه وهو في الطائرة؛ بسبب الضغط المنخفض، والبيئة الجافة المحيطة به على متن الطائرة، وهو ما يجعل حاسة التذوق منخفضة وسيئة للغاية.

2- قدم أضخم

وأنت على متن الطائرة بعد الإقلاع، لا ننصحك على الإطلاق بخلع الحذاء الذي ترتديه؛ لأنك سوف تواجه صعوبة كبيرة في إعادة ارتدائه مرة أخرى؛ بسبب أن قدميك ستبدوان أكبر من حجمهما الطبيعي؛ لأن الدماء تتسرب ببطء من جميع أجزاء الجسم لتستقر في القدمين عند الوجود في الارتفاعات الشاهقة.

وإذا كنت تريد التخفيف من حدة تلك الظاهرة أو منعها، وإبقاء الدماء بعيدة عن التجمع في قدمك، احرص على ارتداء الملابس الفضفاضة، والوقوف لبضع دقائق بشكل دوري أثناء الرحلة، وبالتأكيد ابتعد عن الملابس الضيقة، فهي ليست مناسبة للرحلات البعيدة.

لمحبي تربيتها.. تلك هي أبرز الأمراض التي تصيب الحيوانات الأليفة

3- الجفاف

بسبب انخفاض معدل الرطوبة بشكل يفوق بعض الصحاري الجافة على متن الطائرة لاستحالة إدخال الهواء الخارجي إلى الداخل بواسطة مكيف الهواء واللجوء إلى هواء المحرك للتبريد، بدلاً عن ذلك يتعرض المسافرون على متن الطائرات لحالات من الجفاف المتمثلة في الشعور بالعطش وارتفاع احتمالية الإصابة بنزلات البرد وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى، وقد يكون الأمر كارثياً بالنسبة لمرضى الربو.

لذلك احرص على حمل زجاجة من المياه لتكون بجوارك عند ركوب الطائرة، بالإضافة إلى مرطب قوي؛ من أجل العناية بالبشرة ومنع جفافها.

4- العدوى البكتيرية

مهما بلغ تعقيم ونظافة الطائرات، سوف تظل دروات المياه والمقاعد بها من أكثر الأسطح الخصبة لنمو البكتيريا الضارة، فبحسب دراسة طبية نشرت في عام 2015، وجدت أن مياه شركات الطيران  حاضنة 37 نوعاً مختلفاً من البكتيريا الضارة، كما أن المقاعد تحتوي على عدد لا نهائي من أنواع البكتيريا الضارة.

وعلى الرغم من وجود البكتيريا الضارة، فإن هناك بكتيريا مفيدة تحيط بك من كل جانب في أبخرة السحب المحيطة بك، والذي يعتقد العلماء بشدة أنها تلعب دورًا بارزًا في التحكم بالطقس والحالة الجوية.

5- الوقت لا يتحرك!

بسبب الحسابات النسبية لنظرية أينشتاين، سوف تشعر بأن الوقت لا يمضي وأنت على متن الطائرة، لأنه وبحسب النظرية كلما يبدأ الجسم بالتحرك، انخفضت في المقابل سرعة مرور الوقت المحيط به.

أغرب الأرقام القياسية في موسوعة جينيس 2018 (صور)

6- بشرة أكثر عرضة للبثور

الهواء الجاف في المقصورة يزيد من احتمالية إصابة الجلد بالبثور وحب الجفاف؛ بسبب عدم تكيف الجلد على الوجود في الأجواء الجافة على متن الطائرة، وهو ما يجعل المواد المرطبة الطبيعية في خلايا الجلد تختفي تماماً، وبالطبع يكون ظهور البثور نتيجة طبيعية لهذا الأمر.

الغريب أن التحليق من الشرق إلى الغرب يجعل الأمور سيئة، فبسبب إتلاف التوقيت يحدث خلل كبير في الساعة البيولوجية في الجسم، مما يؤدي إلى تذبذب مستوى إنتاج الهرمونات في الجسم، فتصبح احتمالية ظهور البثور والطفح الجلدي كبيرة للغاية.

7- الانتفاخات 

حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي؛ بسبب عوامل نفسية من الطيران، أو بسبب الضغط والتوتر الذي يسببه من أهم العوامل التي تجعل الانتفاخات الغازية علامة مميزة لدى الكثير من المسافرين عبر الطائرات.

8- الشعور بالغضب 

بالتأكيد هناك الكثير من الركاب الذين يعشقون السفر عبر الطائرات، ولكن هناك البعض ممن يعانون من نوبات غضب وتقلبات مزاجية حادة وهم على متن الطائرة؛ لأسباب نفسية عديدة مثل الخوف أو مذاق الطعام، غير المستحب وسلوكيات المسافرين الآخرين، فكل تلك العوامل مسؤولة عن دخول البعض في حالة مزاجية تسمى حالة  “الغضب الجوي”.

اظهر المزيد