ثقافة عامة

تغير الطقس وصحة الطفل

تغيُّر الطقس قد يُؤثّر سلباً على الصحة وخاصة الاطفال. لذلك عليك الانتباه جيّداً من ذلك وتوخّي الحذر، لانّ الطفل عرضة للإصابة بالأمراض والفيروسات عند تقلُّب الطقس.

فترتفع الإصابة بنزلات البرد والحساسيّة وجفاف البشرة ومشاكل العين. لذلك، نقدّم لك في هذا المقال سلسلة إرشادات للحفاظ على صحّة طفلك وحمايته.

الاحتفاظ دائما بملابس إضافية شتويّة أو صيفيّة

في هذه الحالة لن يكون إبنك بعد الآن عرضة لمضار الطقس البارد وكذلك الأمر للطقس الساخن بل يكون جاهزاً أينما وُجِد.

الحرص على إرتداء الطفل قبّعة

ينطبق هذا الأمر في فصل الشتاء وفصل الصيف على حدّ سواء، ففي الطقس البارد تحمي طفلك من الهواء القارس الذي يلحق الأذى باذنيه. امّا في فصل الصيف فتعمل القبّعة على حماية طفلك من أشعّة الشمس الحارقة.

تزويد الطفل بالفيتامينات اللّازمة لتجنّب مضار تغيُّر الطقس

لا تنسي أن الوقاية من الأمراض الناتجة من تغيّر الطقس تبدا بتزويد الجسم بالفيتامينات التي تُعزّز جهاز المناعة وتمنع الالتهابات. فلا تتردّدي في تقديم الفاكهة والخضاء لطفلك عدّة مرّات في اليوم.

للمشروبات الساخنة.. فوائد عدّة

قدّمي لطفلك المشروب الملائم له من شاي اسود أو أخضر الى اليانسون والنعناع والزنجبيل والبابونج. ولكن إنتبهي للكميّات المستخدَمة لان الإفراط في تناولها تُؤدّي الى نقص الحديد في الجسم.

الاهتمام بنظافة الطفل

إن الحرْص على نظافة طفلك تحميه من الأمراض التي تنتقل عن طريق الهواء واللّمس. كيف يمكنك السيطرة على ذلك من خلال تنظيف ألعابه جيّداً وكل ما يمكن أن يستخدمه كالطفل ولا تنسي أن أهم ما في الأمر هو تنظيف أدوات الطعام جيداً.

اظهر المزيد