تفاصيل جديدة عن الفتاة السعودية المقبوض عليها في تايلاند

تفاصيل عن الفتاة السعودية المقبوض عليها في تايلاند

صور فتاة سعودية هربت من اهلها

كشفت صحيفة الديلي ميل البريطانية ، مفاجآت جديدة في قضية الفتاة السعودية الهاربة من أهلها والمقبوض عليها في بانكوك بتايلاند ، في انتظار ترحيلها للكويت حيث يمكث أهلها هناك .

تركت الإسلام

وقالت “الديلي ميل” أن الفتاة التي تدعى ( رهف) ، زعمت أنها قد تركت الإسلام وأنها خائفة من أن يتم إعادتها لأهلها حتى لا يقتلوها ، بحسب ما صرحت به لإذاعة البي بي سي البريطانية .

وكانت الفتاة تنوي الوصول إلى أستراليا وطلب اللجوء ، لكن مسؤولاً سعودياً في المطار التايلاندي صادر جواز سفرها بعد أن أبلغ والدها عن سفرها بدون إذنه ، وقال أنها مريضة عقليًا .

عائلتي ستقتلني

ونشرت الفتاة مقطع فيديو جديد ، من فندق وسط حراسة مشددة ، وقالت لـ “الديلي ميل ” : “أنا خائفة ، فقد أخبروني أن أخي ينتظرني مع عدد من السعوديين ، سوف يأخذوني إلى السعودية ويقتلني أبي لأنه غاضب للغاية ” .

وأضافت الفتاة : ” سوف يقتلوني أنا أعرف جيداً ، لقد أخبروني منذ أن كنت طفلة إذا فعلت أي شيء خطأ سوف يقومون بقتلي” .

تم حبسها 6 أشهر بعدما قصت شعرها

وأضافت الفتاة للصحيفة ، أنها عانت من الضرب والاعتداء من عائلتها ، في مرحلة ما بعد حبسها في غرفتها لمدة ستة أشهر بسبب قصها لشعرها.

وتابعت : “عندما جئت إلى تايلاند قال لي أحدهم إنه سيساعدني في الحصول على تأشيرة لدخول تايلاند في المطار ، بعد ذلك أخذ جواز سفري. بعد ساعة عاد مع خمسة أو ستة أشخاص ، أعتقد أنهم كانوا من الشرطة أو أي شيء ، ثم قالوا لي والدي غاضب جداً ويجب أن أعود إلى السعودية “.

وأشارت الفتاة إلى أنها لم تستطع الهروب من المطار وأوضحت : “لقد حاولت ولكن هناك من يراقبني باستمرار.”

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق