تفسير حلم

تفسير حلم رؤية الصمم أو الخرس فى المنام لابن سيرين

الكلام هو القول والخطاب الذي يتضمن على معنى محدد ويبدو على شكلِ مجموعة من الأصوات المتتالية كما يشمل الخطاب عدة ألفاظ يستخدمها الإنسان للتعبير عن ذاته لهذا لديه الخطاب ضرورة هائلة في الحياة، ويرى العديد من الأشخاص الصمم والخرس في المنام ويرغب الكثير منهم في معرفة ما تفسير هذه الرؤية، لذلك اليوم سوف نعرض لكم معنى وتفسير حلم رؤية الصمم أو الخرس فى المنام لابن سيرين.

تفسير حلم الاخرس ينطق أو شخص اصم أو الابكم يتكلم أو المرأة الخرساء في المنام
تفسير حلم رؤية الصمم والخرس
تفسير حلم رؤية الصمم والخرس فى المنام:

إذا رأى الشخص في المنام أنه لا يمكنه السمع وأنه بات فرد أصم فذلك يدل على عجز الرائى عن حل أموره أو تقديرها وتقدير الناس من حوله والرجل الأصم مثله كالرجل الأعمى هو التائهه فى بحر من الظلمات ملىء بالهموم والمتاعب والله اعلم.

الفتاة العزباء التى تشاهد الصمم في المنام أنها فقدت السمع فذلك يدل على حمايتها لنفسها وبعدها عن ذو النفوس المريضة وبصيرة العزباء لشخص أصم فى المنام يدل على الفرد العنيد أو فرد متعنت متواجد بحياتها، كما تدل أيضاً مشاهدة العزباء لشخص أصم فى المنام إلى الفرد الأحمق أو الأخرق.

مشاهدة العزباء أنها تتزوج من رجل أصم في المنام تدل على المتاعب والهموم ومشاهدة الطفل الأصم فى منام العزباء يدل على الأنباء السعيدة التى ستقع للعزباء بعد وقت قريب بأذن الله، وبصيرة أى نقص وخلل فى الأذن فى المنام ترمز إلى وجود نقص وخلل فى الذهن أو الفؤاد.

مشاهدة المرأة المتزوجة كأنها لا تسمع أو تميز خطاب الناس وأصوات الحيوانات إشارة على أنها فى أمان من شرور وعدوات الأخرين لها، وبصيرة المرأة المتزوجة كأن قرينها قد أصابه الصمم أو الطرش فهو محمود طالما لا يرافقه أى أشكال قساوة أو حنق من الزوج وهذا يدل على أن المتزوجة قادرة على أدارة شئون بيتها جيدا.

شاهد أيضاً: تفسير حلم رؤية الفم في المنام.

وقد يرمز الحلم إيضا إلى وجود مشاعر الألفه والتفاهم والأحترام والود بين الزوجين وقد يرمز الحلم إيضا الى إخلاص الزوج لزوجته وهذا إذا صاحب الصمم خرس وعدم التمكن من الخطاب، ومشاهدة الرجل أنه قد أصابه الخرس أو الصمم يدل على الأرادة الضعيفة ومشاهدة شخص غير معروف عنده صمم أو خرس تدل على السلامة والأمانة.

بصيرة المرأة الحامل للصمم أو الخرس فى المنام فهو محمود حيث يرمز إلى خاتمة الألام والأوجاع وذهاب الهموم والأحزان وهذا نحو مشاهدته فى الأطفال حيث أن بصيرة الطفل الأصم أو الطفل الأخرس ترمز إلى الأمن والسلامة والصحة والخير، وبصيرة الصمم فى المنام بصفة عامه تبشر الحامل بحادث سعيد سيقع في أعقاب ولادتها بأذن الله.

وإذا كان الرائى عازم على أمر ما أن يفعله ويقوم به فى الواقع ونام ليرى الصمم أو الخرس فذلك يوميء إلى استظهار الله عز وجل له فى كلفه ذلك، وبصيرة الرجل الأصم يتكلم فجأة ويخبر الرائى بأمر ما حيث توميء الرؤيا إلى تحقق ذلك الشأن بأذن الله سبحانه وتعالى.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock