تفسير حلم رؤية تحول رأس انسان الى رأس حيوان أو طير في المنام

لقد ميز الله سبحانه وتعالى الإنسان عن باقي المخلوقات التي وجدت على سطح الأرض بالهيئة الخاصة بجسده التي تختلف عن الحيوان أو الطير وسائر المخلوقات الأخرى، فالإنسان يمتلك الرأس الذي لا يشبه رأس أي مخلوق آخر ويمتلك جسد وأطراف لا تشبه أجساد وأطراف باقي المخلوقات، ولكن بخلاف الواقع قد يرى الإنسان في الحلم أو المنام بأن الرأس تحولت لديه من هيئتها التي هي عليها في الواقع الى هيئة تشبه رأس الحيوان أو الطير وهذا ما يغرس لدى الرائي الرغبة والفضول لمعرفة المعاني والدلالات التي تشير اليها هذه الحالة بدرجة الغرابة والدهشة التي تثيرها في نفس الرائي.

تحول رأس انسان الى رأس حيوان أو طير في المنام

تفسير رؤية تحول رأس انسان الى رأس حيوان أو طير في المنام

ذكر الإمام ابن سيرين رحمه الله بأن تغير الرأس في المنام هي حالة يعبر عن التغير الحاصل في حياة الرائي الواقعية وأن الرائي سيعيش واقعاً جديداً خلال الأيام القادمة بعد أن يتم مشاهدة أي حالة من حالات تغير الرأس في منامه وتحولها عن هيئتها التي تكون عليه في الواقع الى أي هيئة أخرى سواء أصبحت كرأس احد الحيوانات أو الطيور وسواء كبرت أو صغرت وفيما يخص هذا الواقع الجديد فإنه قد يجد فيه الرائي السعادة والراحة والسرور أو أنه يلاقي الهم والتعب والضيق وهذا الأمر سنتحدث عنه في تفصيل الحالات بشكل أوضح.

ولقد قال الإمام ابن سيرين بأن الذي يرى في حلمه بأن رأسه قد تحولت عن هيئتها الطبيعية لتصبح كرأس أحد الحيوانات التي تمتلك القوة وفرضها على باقي الحيوانات الأخرى كالأسد أو النمر أو الفيل أو الذئب والثعلب وغيرها من أنواع الحيوانات الأخرى فإن هذه الحالة تشير الى القوة التي يمتلكها الرائي في واقعه سواء كانت هذه القوة متمثلة في منصب يناله أو رئاسة يترأسها على الناس، وقال الإمام أيضاً في موضع آخر بأن هذه الرؤية قد تشير الى النصر والظفر والذي يناله الرائي في واقعه والتمكن من عدوه وخصمه إن كان له خصوم وأعداء في الواقع.

والذي يرى في حلمه بأن رأسه تغيرت عن حالها وتحولت لتصبح كرأس الكلب أو الحصان أو الحمار أو الخروف او أي حيوان آخر من الأنعام المألوفة للرائي في حياته اليومية فإن رؤيته هذه قد تشير الى التعب والضنك والإجهاد الذي يتعرض له الرائي في حياته اليومية وأنه سيصبح مقيداً في حريته ويصبح تابعاً لبعض الأشخاص وقيل بأن هذه التبعية قد تصل الى درجة العبودية أي أن الرائي يصبح عبداً لبعض الأشخاص في الحياة الواقعية والله أعلم.

أما بالنسبة لمن يرى في حلمه بأن رأسه أصبحت رأس أحد أنواع الطيور سواء كانت جارحة أو غير ذلك كالصقر والنسر والعصفور والحمام فإن هذه الرؤية تعتبر بمثابة اشارة الى حال الرائي مع اسفاره وكثرتها في الحياة الواقعية وأنه يتنقل بين البلاد باستمرار والله أعلم وعلى كل الأحوال لم يفرق الإمام ابن سيرين بين إن كانت هذه الطيور جارحة أو غير جارحة في التفسير نظراً لأن جميعها تحلق وتطير ولها القدرة على السفر والتنقل من مكان الى آخر.

زر الذهاب إلى الأعلى