تفسير حلم يوسف

تفسير حلم رؤية سيدنا يوسف في المنام لابن سيرين.

تفسر بصيرة نبي الله يوسف عليه السلام إذا رأه رجلاً في المنام أنه سلطة يبلغ إليها و يبلغها إن شاء الله أو أن الله يخلفه علي شئ من الملك أو أنه سيكون له من الزوجات العديد و هذا لأنه روي في الأثر أن سيدنا يوسف كان جميلاً حُسن لا يقارن ، كما أن مشاهدته عليه و علي نبينا أجود الصلاة و السلام في الحلم تعبر عن تمكُّن صاحب الرؤيا علي توضيح الأحلام لأن تأويل الأحلام قد كانت معجزة يوسف الصديق ، و تفسر كذلك علي باتجاه أنه سوف ينتصر بعد هزيمة و يعز بعد ذل لما في سيرة يوسف من عز بعد مهانة و نقصد بها هنا ظلمه و سجنه .

و تخلف مشاهدة يوسف في المنام من الرجل إلي المرأة و يتغاير أيضاً الوضع لو قد كانت المرأة غير متزوجة أو قد كانت متزوجة و عندها أبناء :

فإذا كان صاجب مشاهدة يوسف في المنام رجلاً كان توضيح هذا أن أهله سوف يكبرونه و يخضعون لكلامه و مشورته و يصبح من علية أهله و صفوة قومه ، إذا كان الرجل صاحب الرؤيا أصغر أخوته فسينوله منهم البغي و الباء و بل الله سوف ينصره عليهم .

أما إذا قد كانت من رأت في المنام يوسف عليه السلام بنتاً أي أمرأه غير متزوحة فهي بشري لها إن شاء الله و يدل لمها علي أنها سوف تتزوج بعد وقت قريبً بإذن الله و سوف يزيد الله من رزقها و تصبح غنية بإذن الله .

أما لو رأي الرجل الغائب عن اهله يوسف عليه السلام فأن هذا بشري له علي قرب رجوعه إلي وطنه و أنه سوف ينال الخير العديد في غربته ، أما لو كان محبوسا و حريته مسجلة فك الله أسره و أنعم عليه بنعمة الحرية أن شاء الله .

و قد يفسر رؤيا يوسف علي الشر لا قدر الله حيث يتوقف علي صاحب المنام ذاته فإذا كان صاحب جاه مثلاً و رأه في منامه فأن هذا يكون نذير شؤم له لأن صاحب الملك في زمن يوسف سبع سنوات عجاف و بل بحسن إدارة يوسف مرت هذه الأعوام علي خير .

فيما يتعلق للعزباء فهو نكاح و غني ، اما للمسجون فهو فك حبس و عز بعد قهر أما مشاهدة يوسف في المنام للمغترب فهو رجوع لبلده و تمكين له في الأرض أما الذي لا يفسر غلي خير فمن المحتمل ان تكون مشاهدة يوسف في المنام علي أنها ضلم و رمي بالباطل و محنة يكون السبب فيها أقاربه .

زر الذهاب إلى الأعلى