تفسير حلم

تفسير حلم يوم القيامة

قال ابن سيرين في خير رؤية يوم القيامة في المنام :

ويوم القيامة في المنام هو انصاف المظلوم من الظالم وعدل ، ومن رأى في المنام انه واقف في يوم القيامة فسوف يسافر ، وتعبر ارض القيامة عن المرأة الشريفة او الرجل الشريف .
والنفخ في الصور يشير الى نجاة الناس الصالحين ، ومن رأى في المنام ان القبور تنشق ويخرجون منها الموتى فسيحل العدل ، ومن رأى في المنام ان الله عز وجل يحاسبه فوضعت اعماله في الميزان فرجحت على سيئاته فهو في طاعة عظيمة لله ، وسيجزيه الله ثواب عظيم ، وان رجحت سيئاته على حسناته فهناك خوف على دينه .

ومن رأى في المنام ان القيامة قد قامت فسينجو من شر اعدائه او ستظهر فتنة في الناس ، ومن رأى نفسه يوم القيامة في المنام وقد اخذ كتابه بمينه فسيفوز بالعز والغنى والصلاح ، ومن أخذ كتابه بشماله فسيهلك بالفقر والحاجة والاثم ، ومن رأى نفسه يوم القيامة في المنام انه سليما على الصراط فسينجو من البلاء ةالفتنة والشدة .

وقال في شر رؤيا يوم القيامة في الحلم:

ورؤية يوم القيامة في المنام يعتبر تحذير ونذير لمن رأها في المنام من معصية يهم بها ، ومن رأى في المنام ان القيامة قامت عليه لوحده فسوف يموت .
ومن رأى انه قد حشر يوم القيامة لوحده وزوجته معه فهو ظالم ، ورؤية القيامة في المنام تشير الى ظهور احد اشراطها كظهور المنكرات وسفك الدماء ، ومن رأى في المنام ان القيامة قد قامت ورأى اهوالها ثم عادت الدنيا الى حالها السابق فيشير ذلك الى ان الظلم سيعقب العدل .
ومن رأى في المنام في يوم القيامة انه اقترب من الحساب فهذا يشير الى اعراضه عن الحق وغفلته عن الخير ، ومن رأى في المنام انه قد حوسب حسابا عسيرا فسيحدث له خسارة شديدة .
ومن رأى احد اشراط قيام الساعة كطلوع الشمس من المغرب وخروج الناس من القبور والنفخ في الصور فتفسيره كتفسير يوم القيامة ، ومن رأى ان الدجال قد خرج فهو رجل ضال وذو بدع ، والنفخ في الصور هو انذار من السلطان ووباء وطاعون .

اظهر المزيد