تفشي لداء الحصبة في مدينة نيويورك يُسلط الضوء مجددًا على خطر عدم استخدام اللقاحات عند الأطفال

جرى تسجيل أكثر من 175 إصابة جديدة بداء الحصبة، الذي سبق وأعلن التخلص منه نهائياً في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2000، معظمها في مقاطعة روكلاند بمدينة نيويورك الأمريكية، وهي منطقة تسكنها أغلبية من اليهود الشرقيين المتشددين.

الحصبة
الحصبة

وبحسب مسؤولين أمريكيين، فإن السبب الرئيسي لهذا التفشي هو امتناع شريحة من سكان المقاطعة عن إعطاء أطفالهم لقاح الحصبة، سواءً لأسباب دينية أو استجابة لحملات مُضللة بمقاطعة اللقاحات.

تقول باتريشيا شنابل روبرت، المسؤولة الصحية بمقاطعة روكلاند: ‘لطالما أكدنا وكررنا بأن اللقاح لا يُسبب أمراضًا أخرى، ولا يؤدي إلى التوحد، وأن عمليات تصنيع اللقاحات لم تعد تستخدم لذلك النسج الجنينية منذ زمن بعيد، إلا أن البعض يستمرون برفضهم غير المبرر لتلقيح أطفالهم.’

وفيما يسعى المسؤولون الأمريكيون لاحتواء هذا التفشي الأكبر من نوعه للحصبة منذ عشرين عاماً، يؤكد الخبراء على ضرورة إعطاء الأطفال اللقاحات المخصصة لهم حسب برامج اللقاح في كل دولة، وعدم الاكتراث بالحملات المشبوهة التي تدعو لعدم تلقيح الأطفال تحت ذرائع واهية ومضللة.

المصدر: وكالات

https://www.timesofisrael.com/ny-measles-outbreak-spotlights-religious-exemptions-from-vaccine/

زر الذهاب إلى الأعلى