تقرير عن فائدة الالياف الغذائية صحياً

تتنوع الأطعمة الغذائية ومصادرها المختلفة من حيث طبيعة ما تحتويه من عناصر غذائية هامة من بروتينات ومعادن وفيتامينات وكربوهيدرات وألياف، وتعتبر الألياف مصدرر غذائي غني يستمد منه الجسم كافة إحتياجاته ليساعد الجهاز الهضمي على تأدية وظائفه بكفاءة تامة، وتتركز أكبر نسبة من الألياف بالخضروات والفواكه بمختلف أنواعها الورقية والثمار الغنية ذات المذاق الشهي، ولذلك فإن خبراء التغذية ينصحون من يتبعون الحميات الغذائية أن يعتمدوا إعتماداً كلياً على الأطعمة الغنية بالألياف؛ للتمتع بصحة جيدة وجسم خالي من الأمراض والفيروسات، وفيما يلي تقرير عن فائدة الالياف الغذائية صحياً، وأهم مصادرها الغذائية الطبيعية للحصول عليها بالكميات التي تكفي إحتياجات الجسم بشكل يومي.

أهمية الالياف الغذائية
أهمية الالياف الغذائية

فائدة الالياف الغذائية للجسم والصحة

تتعدد فوائد الالياف الغذائية ما بين الحماية والوقاية والمعالحة، فهي تقوم بدور هام للعديد من أجهزة الجسم المختلفة، وتتنوع الألياف ما بين ألياف قابلة للذوبان فتتحول طبيعتها إلى سائل يشبه في تكوينه العلام، والذي يذوب في الماء تماماً ويسهل على الجسم إمتصاصه والتمتع بفوائده، ونوع آخر غير قابل للذوبان، وهو ما يسهم في علاج العديد من مشكلات الجهاز الهضمي، وتتمثل فائدة الالياف الغذائية في التالي:

علاج مشكلات الجهاز الهضمي

تعتبر الألياف الغذائية أهم العناصر الصديقة للجهاز الهضمي، والتي تساعد على حل العديد من المشكلات بالأمعاء والجهاز الهضمي بشكل عام، فهي:

  • تقضي على الجراثيم بالمعدة وتنقي المعدة مما تتعرض له من بكتيريا وجراثيم تتسبب بالآلام والمشكلات الصحية المختلفة.
  • تحافظ على البكتيريا النافعة بالمعدة والتي تُحسن بدورها من عملية الهضم وإفراز المعدة لإنزيمات الهضم التي تسهل إمتصاص الجسم للطعام.
  • تُحسن عمل الأمعاء بشكل عام، مما تعزز هضم الطعام بالصورة المثالية ليتمكن الجسم من إمتصاصه.
  • تساعد في علاج الإمساك الشديد، حيث أنها تعمل كمليّن للأمعاء وتتخلص من عسر الهضم المسبب لإنتفاخ المعدة والإمساك الشديد.
  • تمنح الشعور بالشبع لفترات طويلة حيث تحتاج المعدة لوقت أطول للإنتهاء من هضمها.
  • تخفف حدة إنتفاخات المعدة وتساعد على التخلص من الغازات المسببة لمشكلات القولون.

الحفاظ على الجسم من الأورام الخبيثة

حيث أن الأطعمة الغنية بالألياف تتمتع بخصائص مضادة للأكسدة والتي تسهم إلى حدٍ كبير في وقاية الجسم من الأورام الخبيثة وأمراض السرطان المختلفة وعلى وجه الأخص سرطان القولون، ويرجع ذلك لقدرتها الفعالة في التخلص من الجذور الحرة بالجسم والمسببة لجميع أنواع الإلتهابات أو الأورام.

إنخفاض مستوى السكر في الدم

حيث تساعد الألياف على تقليل إمتصاص الجسم للسكريات بشكل عام، مما يحسن من عمل البنكرياس ويساعد ذلك على إفراز العصارة الصفراء أو ما يسمى بالأنسولين، الذي يسهم إلى حدٍ كبير في خفض مستوى السكر المرتفع في الدم، ولذلك تعد الألياف الغذائية من أفضل الأطعمة لمرضى السكر، فهي تسمح بإعادة التوازن بمستوى السكر.

الالياف الغذائية
الالياف الغذائية

تساعد الالياف الغذائية على خفض مستوى الكوليسترول

فهي مفيدة لمرضى القلب والشرايين، وذلك بسبب كونها من المصادر الهامة لموازنة مستوى الكوليسترول بالدم، مما يقي الشخص من الإصابة بأمراض القلب والشرايين، ويقي الجسم من التعرض للإصابة بالسكتات القلبية والنوبات القلبية والجلطات بشكل عام.

فائدة الالياف الغذائية في إنقاص الوزن

  • نظراً لكونها تساعد على خفض مستوى الكوليسترول الضار، فهي تتمتع بمعدل قليل جداً من السعرات الحرارية.
  • كما أنها تحسن إمتصاص الجسم للطعام، وتحسن من كلاً من عمليتي الإخراج والتبول.
  • تتمكن من الصمود بالمعدة لفترة طويلة قبل إنتهاء الهضم، مما تمنح الشعور بالشبع لفترات طويلة مما يساعد على إنقاص الوزن والتخسيس السريع.
تقرير مفصل عن فائد الالياف الغذائية صحيا
تقرير مفصل عن فائد الالياف الغذائية صحيا

أهم مصادر الالياف الغذائية القابلة للذوبان

تعتبر الألياف قابلة الذوبان أسهل أنواع الالياف الغذائية إمتصاصاً، حيث أنها تتحول أثناء عملية الهضم من خلال إمتصاصها للماء إلى جل يسهل على الجسم إمتصاصه والإستفادة مما يحتويه من عناصر غذائية هامة، ومن أهم المصادر الطبيعية الغنية بالألياف القابلة للذوبان:

المكسرات

فهي تحتوي على نسبة عالية من الالياف الغذائية، كما أنها تساعد على خفض الكوليسترول الضار لما تحتويه من دهون غير مشبعة، فتعتبر من الوجبات الخفيفة المثالية لأصحاب الحميات الغذائية لإنقاص الوزن وأنظمة الرجيم السريع، كما أنها تمنح الشعور بالشبع لفترات طويلة وتمد الجسم بما يحتاجه من طاقة لممارسة أدواره الحياتية براحة تامة؛ دون التأثر بنقص كميات الطعام.

البقوليات

تعتبر البقوليات مثل الفول والعدس والحمص من أكثر مصادر الغذاء الغنية بالبروتينات الالياف الغذائيةالقابلة للذوبان، والتي تمد الجسم بالعديد من المعادن المختلفة بالإضافة للفيتامينات التي تحافظ على صحة الجسم وتقوي من الجهاز المناعي، كما أنها تساعد على بناء الكتلة العضلية والحفاظ عليها دون إكساب الجسم المزيد من السعرات الحرارية، فهي من الأغذية القليلة السعرات الحرارية، والتي تندرج بشكل أساسي في برامج الرجيم والأنظمة الغذائية التابعة للحميات وفقاً لنصائح الخبراء.

التفاح

يساعد التفاح على التخسيس وإنقاص الوزن بشكل مذهل، مما جعله من أفضل الوجبات الخفيفة والصحية التي تمنح الجسم الطاقة وتعيد إليه الحيوية مجدداً أثناء إتباع الحميات الغذائية، وذلك بالإضافة إلى كونه من المصادر الطبيعية الغنية بالألياف التي تذوب في الماء فيسهل على الجسم إمتصاصها ويستفيد بكل ما تحتويه من عناصر غذائية هامة للحفاظ على الصحة العامة والجهاز المناعي.

بذور الكتان

تستخدم بذور الكتان على نطاق واسع في مجال الصحة ومجال الجمال من حيث إدراجها في وصفات العناية بكلاً من الشعر والبشرة، للتمته ببشرة شبابية وشعر مذهل، حيث تحتوي بذور الكتان على نسبة عالية من البروتينات والأحماض الأمينية، التي تحسن من حالة البشرة والشعر، كما أنها غنية بالألياف الطبيعية القابلة للذوبان بالإضافة لكونها غنية بالفيتامينات والمعادن، التي تحسن حالة الجسم والجهاز الهضمي على وجه الأخص.

فوائد الالياف للاطفال
فوائد الالياف للاطفال

أهم مصادر الالياف الغذائية الغير قابلة للذوبان أو الصلبة

تحتفظ الالياف الغير قابلة الذوبان بحالتها الصلبة متماسكة، مما يجعلها الحل المثالي لتطهير المعدة وتحسين عمل الأمعاء ووظائف الجهاز الهضمي بشكل عام، والتي تندرج تحت قائمة أفضل الأطعمة الغذائية للجسم لما تمنحه للجسم من فوائد مذهلة، ومن أهم مصادر الالياف الغير قابلة للذوبان:

الشوفان

يعتبر الشوفان من المصادر الغذائية الغنية بكلاً من المعادن المختلفة والفيتامينات، بالإضافة للالياف الغذائية التي تسهم في تنظيف المعدة والتخلص من البكتيريا الضارة والجراثيم بالمعدة، كما أنه من أفضل الأطعمة التي تحسن عملية التمثيل الغذائي وتمد الجسم بما يحتاجه من عناصر هامة للصحة، إضافة إلى ذلك فإنه يُعد من المصادر المشبعة، والتي تحتاج لفترة طويلة لهضمها، مما يجعله مثالي للرجيم والحميات الغذائية.

الشعير

يستخدم الشعير على نطاق واسع من حيث العناية بالصحة وخاصة صحة الكليتين والجهاز الهضمي، لما يتمتع به من مزايا وخصائص مضادة للأكسدة، تمنحه أهمية لا غنى عنها للتمتع بصحة جيدة، فهو يعمل كمنقي للدم ومطهر للمعدة سواء بتناوله كحبوب مطهية أم شراب مصفى.

الفواكه

تتمتع الفواكه بعدد لا حصر له من الفوائد لما يتوفر بها من جميع العناصر التي يحتاجها الجسم للقيام بالعمليات الحيوية اليومية بكل كفاءة، وتتنوع مصادر الفواكه لتختارون منها ما ترغغبون وتفضلونه، لتنعمون بصحة جيدة وتستردون عافيتكم والحيوية والنشاط.

الخضروات

تعد الخضروات بجميع أنواعها من ثمار وجذور وخضراوات ورقية من أفضل مصادر الالياف الغذائية، التي تمد الجسم بما يحتاجه من معادن وأملاج وفيتامينات متعددة، بالإضافة لإحتوائها على الألياف التي تمنح الشعور بالشبع لفترات طويلة وتحسن عمل الجهاز الهضمي بكفاءة، لتشعرون بالراحة وتتخلصون من الشعور بالإنتفاخ وعسر الهضم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى