عالم الحيوان

تكيف الكائنات الحية مع البيئة

تكيف الكائنات الحية مع البيئة

كل موطن في الكرة الأرضية تعيش فيه انواع مختلفة من الكائنات الحية بطرق مختلفة و تكيف الكائنات الحية مع البيئة في هذا الموطن يساعدها على البقاء حية و حصولها على الغذاء و الانجاب و القيام بالعمليات الحياتية المختلفة مثل البطريق فهو يملك خصائص تساعده على العيش في الأجواء الباردة .

الهدف من تكيف الكائنات الحية

  • البقاء
  • التكاثر
  • تأمين الغذاء
  • الحماية من الأعداء
  • الحماية من عوامل الطقس

أنواع تكيف الكائنات الحية

  1. التكيف التركيبي امتلاك الكائن لأعضاء تساعده على التكيف مع بيئته مثل المناقير و المخالب عند الطيور و أعضاء تساعد الكائن الحي على البقاء مثل الفرو القوائم الصالحة للركض.
  2. التكيف السلوكي استجابة الكائن الحي للمؤثرات الخارجية في البيئة مثل اختفاء بعض الحيوانات في النهار خوفا من الأعداء والهجرة عند الطيور
  3. التكيف الوظيفي يقصد به وجود أعضاء داخلية في جسم الكائن الحي تمكنه من العيش في بيئته مثل الخياشيم في الأسماك و الكليتين عند الجمل و الأكياس الهوائية في رئات الطيور

مفهوم  تكيف الكائنات الحية مع البيئة

لقد خلق الله سبحانه وتعالى الكثير من الكائنات الحية تبعا لتنوع البيئة التي تستطيع العيش فيها

وقدرتها على التكيف مع البيئة من الأمثلة عليها تكيف قدم الجمل في الصحراء لطبيعة الرمال الناعمة

ان تكيف الكائنات الحية مع البيئة له العديد من الأمور الجيدة اذ يمكنه المحافظة على جنس معين

من المخلوقات التي وهبها لنا الله سبحانه وتعالى لنا وقام سيدنا نوح بالمحافظة عليها إذ أجمع من كل نوع زوجين

فعندما يقرر كائن حي التكيف في منطقة أخرى أو بيئة أخرى فإنه يقوم بذلك تدريجيا

وسيتغير أيضا تصرفات هذا الكائن لما تمليه عليه ظروف البيئة والتكيف الجديد مع البيئة.

إذا نظرنا إلى الكائنات الحية قبل آلاف السنين كانت تجد صعوبة في التكيف مع البيئة

مما أدى إلى انقراض الكثير من الكائنات الحية لعدم قدرتها على التكيف مع البيئة المتغيرة والمتجددة

كانت الكائنات الحية لا تقوم بالمهام التي تمارسها الآن فقد أصبح لديها تصور أكبر

ومعرفة أكبر في القدرة على التكيف مع البيئة

لذا  فقد قام الإنسان في العصر الحديث بحماية العديد من الكائنات الحية ليساعدها

على التأقلم والتكيف مع البيئة التي تناسبها بإنشاء المحميات الطبيعية

عوامل تكيف الكائنات الحية مع البيئة

قد يحدث حالات وتغييرات مناخية مثل ظاهرة الاحتباس الحراري الزلازل وحرائق الغابات ينعكس أثرها بشكل سلبي على تكيف الكائنات الحية مع البيئة

عند حدوث حرائق الغابات مثلا تقوم العديد من الحيوانات التي تتخذ من سيقان الأشجار أماكن للعيش بها

بالهجرة إلى مناطق جديدة يصعب عليها التكيف مع هذه المناطق فتتعرض للافتراس من قبل حيوانات أخرى أو الموت بسبب عدم التكيف.

وكذلك الانسان يقوم بالعديد من الأمور السلبية التي تضر البيئة حيث يقوم الإنسان بإلقاء النفايات الصلبة

أو السائلة الناتجة من مخلفات المصانع في البحر يلوث مياه البحر وتجبر الأسماك

إلى مغادرة البيئة التي تكيفت معها والذهاب إلى بيئة جديدة لتتكيف معها من جديد منها ما ينجح ومنها يموت.

ولتحرك الصفائح القارية التي تتكون منها الكرة الأرضية دور كبير في تكيف الكائنات الحية

مع البيئة بسبب انضغاط الصفائح واندفاعها يتسبب في تكسر وإنشاء الزلازل التي تؤدي إلى هجرة الكائنات الحية.

مظاهر تكيف الكائنات الحية مع البيئة

تكيف الكائنات في المناطق الحارة و الجافة
  • جذور النباتات الممتدة لمسافات طويلة بحثا على الماء.
  • دورة حياة بعض النباتات قصيرة .
  • بعض الحيوانات تختبئ في النهار وتخرج ليلا بحثا عن الطعام.
  • لون الحيوانات في الصحراء يشبه لون الرمال ليساعدها على التخفي عن الأعداء.
تكيف الكائنات الحية للعيش في المناطق الباردة
  • وجود طبقة سميكة من الدهن تحت الجلد لتحميها من البرد.
  • النباتات عشبية قصيرة تنتج بذور صلبة تحميها من برد الشتاء.
  • كمية الدم المتدفقة إلى أرجل الحيوانات كبيرة تمنع تجمدها.
التخفي من طرق تكيف الكائنات الحية للعيش
  •  من أهم طرق تكيف الحيوانات هي التخفي للحصول على طعامها مع عدم التعرض لأن تكون هي نفسها طعاما لحيوانات أخرى
  • التخفي يرتبط بفسيولوجيا وسلوك الحيوانات فلا يتخفى حيوان ذو فراء مثل تخفي حيوان ذو قشور والحيوان الذي يسبح في بحيرات الماء
  • تلجأ أغلب الحيوانات للتخفي اللوني  فالوعل والسنجاب والقنفذ وحيوانات أخرى كثيرة لها لون بني قريب من لون الأرض تتآلف مع اللون البني للأشجار والتربة
  • سمك القرش والدلافين وكثير من الكائنات البحرية لها لون رمادي أزرق مما يساعدها على التخفي في الضوء الخافت تحت الماء
  • إن طبيعة الأعداء تدخل أيضا في الحسبان فلا معنى مثلا لان يتخفى حيوان بتغير لونه إذا كان عدوه لا يميز الألوان

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: