صحة

تمدد الجلد

يمكن أن تظهر علامات تمدّد الجلد خلال مراحل التغيّرات المفاجئة في حجم الجسم، كفترة الحمل، أو البلوغ، أو زيادة الوزن السريعة. تظهر علامات تمدّد الجلد على 90% من النساء الحوامل في منطقة البطن، والفخذين، والوركين. لسوء الحظ، تكون علامات تمدّد الجلد وراثيّة – إذا ما عانت والدتك من علامات تمدّد الجلد في السابق، فإنّ الاحتمالات تشير إلى أنّكِ ستعانين منها أيضًا.
ولكن لا تخافي، فهناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها لمنع ظهور علامات تمدّد الجلد، وأيضًا لتحسين مظهر علامات التمدّد الجديدة والقديمة. قومي بالتعرّف على بعض هذه الخيارات مرتّبة من الأسهل حتّى الأصعب تنفيذًا في هذا المقال.
يعد تمدد الجلد واحداً من الأمور التي يشكو منها فئة كبيرة من الأشخاص وخاصة السيدات حيث أن له تأثيراً على الناحية الجمالية في الجسم، إذ يظهر على شكل خطوط تختلف في ألوانها فمنها الأبيض ومنها الأحمر ومنها الأرجواني نتيجة لمجموعة من الأسباب التي سنأتي على ذكرها تباعاً، سنتحدث في هذا المقال عن تمدد الجلد وأسبابه، وطرق علاجه والتعامل معه.

أسباب حدوث تمدد الجلد

من المرجح أن هذه الحالة تحدث نتيجة لمجموعة من العوامل ومن ضمنها:

  • إكتساب أو فقدان الوزن خلال فترة زمنيّة قصيرة جداً، حيث يضطر الجلد هنا للتمدد بسرعة كبيرة ما يؤدي إلى ظهور علامات التمدد أو ما يسمى بالتشققات.
  • الحمل، حيث تطرأ مجموعة من التغيرات على الجسم مثل كبر حجم البطن وازدياد ضغط الرحم على منطقة الفخذين ما يؤدي إلى ظهور علامات تمدد في هذه المناطق على وجه الخصوص.
  • البلوغ، حيث أن الجلد يتمدد عادة ويعد علامة من العلامات المصاحبة لمرحلة النضوج.
  • تناول الأدوية المحتوية على الكورتيزون.
  • إنتقال هذه الصفة بالوراثة من الآباء إلى الأبناء.
  • إستخدام الأدوية والكريمات المحتوية على الستيرويدات القشرية.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل: أمراض الغدة الكظرية، ومتلازمة كوشينغ.
  • ممارسة بعض الرياضات الصعبة مثل رفع الأثقال، ما ينجم عنه ظهور لعلامات التمدد في منطقة الذراعين.

طرق علاج تمدد الجلد

لا يوجد حل جذري يمكنه إخفاء علامات تمدد الجلد ولكن في الوقت ذاته توجد مجموعة من الطرق التي تساعد في التخفيف من حدة الحالة ومنها:

  • الحفاظ على عادة ترطيب الجلد بشكل يومي وخاصة المناطق المعرضة بشكل أكبر لظهور علامات التمدد، وهي الفخذين والأرداف والبطن والثديين، وذلك لإعطائه المرونة الكافية للتمدد دون ظهور هذه العلامات، ينصح عادة باستخدام المرطبات التي تحتوي على كل من فيتامين أ وفيتامين هـ حيث أنها تساعد في تحفيز إنتاج مادة الكولاجين التي تحافظ على مرونة الجلد.
  • العلاج باستخدام حقن الكاربوكسي ثيرابي، وهي عبارة عن حقن دقيقة مليئة بغاز ثاني أكسيد الكربون وتساعد في تحفيز الجلد على إنتاج مادة الكولاجين عن طريق المساعدة في تدفق الدم اليها.
  • العلاج باستخدام الفراكشنال ليزر، وهو عبارة عن عملية تسليط أشعة الليزر على المنطقة المحتوية على علامات التمدد لتحفيز إنتاج الكولاجين فيها.
  • العلاج باستخدام الراديو فريكونسي، وهي تقنية ترتكز على المساعدة في وصول الطاقة إلى طبقات الجلد الداخليّة وبالتالي تحفيزها على إنتاج الكولاجين والمساعدة في شد الترهلات التي تظهر في مناطق مثل البطن والفخذين عند النساء.
اظهر المزيد