صحة

تناول فيتامين د أثناء الحمل يقي الأطفال من الإصابة بالفصام مستقبلاً

توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول المرأة لمكملات فيتامين د أثناء الحمل قد يقلل من خطر إصابة الأطفال بالفصام في مرحلة البلوغ. وقال باحثون دنماركيون، إن الأشخاص الذين يولدون وهم يعانون من نقص فيتامين د، يزداد احتمال إصابتهم بالفصام مستقبلاً بنسبة 44 بالمئة.
  
وتشير الدراسة إلى أن 8 بالمئة من النساء الحوامل في الدنمارك يعانين من نقص فيتامين د أثناء فترة الحمل، لذا يتوجب عليهن تناول مكملات هذا الفيتامين لتعويض النقص لديهن، ولتجنب التأثير على صحة أطفالهن العقلية في المستقبل.

وقال البروفيسور جون ماكغراث، من جامعة آرهوس: ” بما أن الجنين يعتمد على مخزون فيتامين د لدى الأم، فمن الضروري وجود مستويات كافية من الفيتامين لضمان الوقاية من بعض حالات الفصام”

وأضاف: “لا بد من تعرض الأم الحامل لأشعة الشمس التي تعتبر المصدر الرئيسي لفيتامين د، إضافة إلى تناول الأسماك واللحوم الحمراء وصفار البيض.”

يذكر بأن مرض الفصام يعتبر أحد الأمراض التي تنتشر بنسبة عالية في عصرنا هذا، ويصيب الشبان في أواخر فترة المراهقة وأوائل العشرينات، وفق ما ورد في صحيفة ميرور البريطانية. 

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock