الأخبار

تورط مواطنة سعودية في قضية غريبة.. لم تدخل الكويت نهائياً وتترأس شركة كويتية وتحضر جمعيتها العمومية

اكتشفت مواطنة سعودية أنها تترأس شركة كويتية لمدة ثلاث سنوات وأنها موقعة على عدة ميزانيات وترأست الجمعية العمومية للشركة ، رغم أنها لم تدخل دولة الكويت نهائيا .
ووفقا لما نشرته “الجريدة الكويتية ” فقد كشفت مصادر عن تفاصيل عملية الاحتيال المالي ، التي بدأت بتنصيب المواطنة رئسيةً لمجلس إدارة شركة مساهمة كويتية مقفلة، تابعة لإحدى المجاميع الاستثمارية المضاربة في البورصة، وذلك بعد تزوير صحيفة الحالة الجنائية لها وتزوير توقيعها، واستخراج شهادة عضوية باسمها من وزارة التجارة دون أي وجود لها، وذلك خلال الفترة من أكتوبر 2012 حتى فبراير 2015.

فيما قامت المواطنة  برفع قضية تزوير إلى الجهات الرقابية كافة، الأمر الذي أدى إلى استنفار وفتح تحقيقات موسعة من قبل كل الجهات المعنية بالكويت.
وكشفت المصادر أنه خلال تلك الفترة تم استخدام توقيع السيدة على ثلاث ميزانيات، كما أنها تترأس سنويا الجمعية العمومية بتوقيعات وهمية منسوبة إليها، لافتة إلى أنه تم صرف مبالغ مالية كبيرة على سبيل المكافآت والعمولات باسمها لمصلحة الغير ، وتوقعت المصادر أن يتم الكشف عن شبكة واسعة من محترفي التزوير .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق