توزع الحلوى وسدادات الأذن على المسافرين بسبب بكاء طفلها

لا شك أن وجود طفل رضيع يبكي بشكل متواصل على متن الطائرة يشكل كابوساً حقيقياً خلال الرحلة، لكن هذه السيدة قررت أن تخفف من معاناة زملاء الرحلة، ووزعت عليهم الحلوى وسدادات الأذن للتخفيف من تأثير بكاء طفلها. وكانت المرأة تسافر من سيؤول إلى سان فرنسيسكو بولاية كاليفورنيا الأمريكية برفقة طفلها البالغ من العمر 4 أشهر، عندما قامت بتوزيع 200 كيس يحتوي كل منها على مجموعة من الحلويات بالإضافة إلى سدادات للأذنين وورقة كتبت عليها ملاحظة صغيرة.

ونشر أحد الركاب صوراً للمرأة وطفلها، وهي توزع الأكياس على الركاب، التي أعدتها تحسباً لبكاء طفلها خلال الرحلة التي استمرت 10 ساعات، لكنه أكد أنه لم يسمع صوت الطفل طوال الرحلة.

وكتبت الأم في ملاحظتها على لسان طفلها “مرحباً أنا جونو، أبلغ من العمر 4 أشهر، وأنا مسافر اليوم إلى الولايات المتحدة برفقة والدتي وجدتي للقاء خالتي، أنا متوتر بعض الشيء لأنها رحلتي الأولى، وهذا يعني أنني يمكن أن أبكي وأسبب ضجيجاً على الطائرة. سأحاول أن أكون هادئاً، لكنني لا أعدكم بذلك، لذلك أرجو أن تعذروني”.

وأضافت “لهذا السبب أعدت والدتي حقائب صغيرة لكم، تحتوي على مجموعة من الحلويات وسدادات الأذنين، وأرجو استعمالها في حال تسبب بأية ضجة، أرجو أن تستمتعوا بالرحلة، شكراً لكم”.

وحظيت هذه الفكرة بإعجاب العديد من المعلقين على مواقع التواصل الاجتماعي، في حين قال آخرون إن الناس يجب أن يكونوا أكثر تفهماً خلال الرحلات الجوية، ولا يدفعوا الآباء والأمهات للشعور بالذنب في حال بكاء أطفالهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى