توقفي عن شرب الحليب في هذه الحالات

بالرغم من وجود الكالسيوم في الخضار والسمك فإن الحليب ومشتقاته يبقى أفضل مصدر للكالسيوم المهم لبناء العظام، ولكن أثبتت عدة دراسات حديثة بأن استهلاك الكثير من الحليب قد يضر بالصحة، حيث يمكن أن يعيق عملية امتصاص الجسم لفيتامين “د” المهم للعظام، وينصح الخبراء بالتوقف عن شرب الحليب في حال التعرض للضرر وخاصة الذين يعانون من حساسية تجاه تناول الحليب ومشتقاته من أجبان وألبان، واستبدالها بالأطعمة التي تساعد في الحفاظ على صحة العظام مثل البروكولي والملفوف واللوز وحليب الصويا، وفي ما يلي سنقدم بعض الحالات التي يجب فيها عن التوقف عن شرب الحليب:

  •  إذا أحسست بالنفخة بعد شرب الحليب أو تناول مشتقاته.
  •  إذا عانيت من الغازات بعد شرب الحليب أو تناول مشتقاته.
  •  إذا عانيت من الإسهال بعد شرب الحليب أو تناول مشتقاته.
  •  عند ظهور حبوب على الوجه جراء شربك الحليب أو تناول بعض مشتقاته.

وتعود هذه الحالات لعدة أسباب، كمعاناتك من نقص في “أنزيم اللاكتاز” الذي يساعد على هضم السكر الموجود في الحليب، أو بسبب إصابتك بحساسية مفرطة تجاه هذا النوع من الأطعمة.