جوالات و تكنولوجيا

تينسنت الصينية تدخل نادي شركات الـ 500 مليار دولار

أصبحت عملاقة التكنولوجيا الصينية تينسنت Tencent المملوكة بشكل جزئي لشركة ناسبرس Naspers أول شركة آسيوية تتعدى قيمتها السوقية أكثر من 500 مليار دولار، بحيث كان أداء هذا العام ممتازاً بالنسبة لها، وذلك بعد أن ارتفعت أسهمها أكثر من الضعف هذا العام، وساعد هذا الأمر في تخطي القيمة السوقية لشركة تينسنت 534.5 مليار دولار القيمة السوقية لشركة التواصل الاجتماعي فيس بوك البالغة 519.4 مليار دولار. ودخلت الشركة حالياً نادي الشركات البالغة قيمتها أكثر من 500 مليار دولار، ويرجع الفضل بهذا الأمر إلى حد كبير لزيادة شعبية اللعبة المحمولة Honour of Kings، حيث جمعت اللعبة الخيالية أكثر من 200 مليون لاعب منذ إطلاقها في العام الماضي، وازدادت شعبية هذه اللعبة بشكل كبير مؤخراً مما دفع صحيفة الشعب اليومية، وهي الصحيفة الرئيسية للحزب الشيوعي، إلى وصفها بأنها “سم موجه للمراهقين”.

كما عملت منصة التراسل الفوري وي تشات WeChat، وهي عبارة عن منصة تراسل فوري مباشر ومنصة تواصل اجتماعي ومنصة ألعاب تمتلك طريقة دفع إلكترونية خاصة بها، على توليد الكثير من المال لشركة الإنترنت الصينية، ومنعت هيمنة منصة وي تشاب شركة آبل من إدخال المستخدمين الصينيين ضمن نظامها الإيكولوجي للتطبيقات والأجهزة، ويعمل WeChat على منصة آي أو إس وأندرويد.

وتفوقت عملاقة الإنترنت على شركة التجارة الإلكترونية الصينية المنافسة علي بابا Alibaba من حيث القيمة السوقية، وتقترب بخطوات ثابتة من منافسة شركة أمازون الأمريكية من حيث القيمة السوقية، مع بلوغ الأخيرة قيمة سوقية تصل إلى 542.7 مليار دولاً.

وكانت تينسنت قد تحولت إلى شركة عامة في عام 2004، وارتفع سعر سهمها منذ ذلك الحين بنسبة أكثر من 11 ألف في المئة، وازداد سعر سهمها في عام 2017 لوحده بنسبة تصل إلى 126 في المئة، ورغم أن الشركة ليست معروفة بشكل كبير خارج الصين، لكنها تمتلك خدمة التراسل الأكثر شعبية في البلاد التي لديها ما يقرب من مليار مستخدم، وتعمل الشركة في مجالات مختلفة تمتد إلى الألعاب والتواصل الإجتماعي والأخبار والمحتوى.

وتعتبر الألعاب عبر الإنترنت والألعاب المحمولة جزء أساسي من الأعمال التجارية لها، حيث ولد قسم الألعاب أكثر من 4 مليار دولار من الإيرادات في الربع الأخير، واستحوذت تينسنت في عام 2016 على حصة الأغلبية في شركة صناعة الهواتف الذكية الفنلندية Supercell، وهي الشركة المسؤولة عن اللعبة الشعبية Clash of Clans.

وتحاول الشركة التحرك خارج الصين بقيادة الملياردير الصيني Pony Ma، إلا أنها لا تعمد إلى ذلك من خلال توسيع منتجاتها الخاصة، بل عن طريق الاستثمار في جميع أنحاء الولايات المتحدة وقارة آسيا، حيث قامت بالحصول على حصص في عدة شركات مثل تيسلا وسناب شات، 5 في المئة و12 في المئة على التتالي، جنباً إلى جنب مع استثمارها في العديد من الشركات الناشئة في قارة آسيا، بما في ذلك الشركة المنافسة لأوبر في الهند Ola.

وتمتلك تينسنت عدد كبير من المنصات على شبكة الإنترنت والتطبيقات الرائجة، بما في ذلك التواصل الإجتماعي والألعاب والذكاء الصناعي والمعلومات والأخبار والتدوين والتخصيص ومتصفحات الإنترنت وأنظمة الدفع الإلكتروني عبر الإنترنت والبريد الإلكتروني وخدمة بث فيديو شهيرة على غرار يوتيوب والرسوم المتحركة والصور والأدب، كما أنها دخلت مؤخراً في مجال الذكاء الصناعي والتعلم الآلي.

وتمتلك شركة ناسبرس Naspers الآن نسبة 34 % من تينسنت، بعد قيامها بشراء هذه الحصة في عام 2001 مقابل 32 مليون دولار فقط، في ما وصف بانه صفقة القرن، مما جعل ناسبرس تحقق الآن ما يصل إلى 128 مليار دولار، وتعد الشركة الصينية حالياً خامس أكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية متفوقة في ذلك على فيس بوك.

المصدر: 24.ae

اظهر المزيد