اخبار العالم

ثوران بركان جبل أجونج في جزيرة بالي الأندويسية

قال مسؤول اليوم الثلاثاء “إن بركاناً في جزيرة بالي الإندونيسية ثار، بعد أيام من خفض السلطات لمستوى التحذير منه إلى مستوى واحد”. وقد نفث جبل اجونج رماداً رمادي اللون لمسافة 1500 متر، بحسب ما قاله سوتوبو نوجروهو، المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث. وأضاف أنه “لم تقع خسائر بشرية”.

وكانت السلطات قد خفضت السبت الماضي مستوى التحذير من البركان إلى مستوى واحد، بعدما كان مستوى التحذير عند أعلى مستوى، وذلك بعد رصد تراجع ثابت في نشاطه.

وقد تم خفض مساحة منطقة العزل من 6 كيلومترات إلى 4كيلومترات، مما سمح للآلاف الذين يقيمون في أماكن إيواء مؤقتة بالعودة لمنازلهم.

وأضاف سوتوبو أن “15 ألف شخص لم يغادروا أماكن الإيواء خوفا من العودة لمنازلهم الواقعة قرب البركان”.

وكانت السلطات قد رفعت مستوى التحذير لأعلى مستوى في 22 نوفمبر (تشرين الأوف) الماضي، وأمرت بإجلاء المواطنين الذين يعيشون بالقرب من البركان، بعد ثورانه لمدة يومين.

وكان أقوى ثوران لجبل اجونج، الذي يبلغ ارتفاعه 3031 مترا، خلال عامي 1963 و 1964، حيث أودى بحياة 1200 شخص.

وتقع إندونيسيا على منطقة تسمى حزام النار في المحيط الهادي، التي تعرف بالنشاط الزلزالي والبركاني بها.

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: