انظمه برامج رجيم

جراحات السمنة كل ما يتوجب عليك معرفته!!

قد تكون من الاشخاص الذين يعانون من البدانة الشديدة حيث حاولت انقاص وزنك بكافة الطرق و الأساليب لكن لم تنجح في ذلك, لهذا فلم يعد أمامك إلا أسلوبا واحدا و هو اللجوء إلى جراحات السمنة.

ومن المعلوم ان جراحة السمنة تؤدي إلى أن يفقد الشخص ما تصل نسبته ما بين 20 و 35 بالمائة من وزنه, مع استمرار حدوث خفض الوزن. كما أن الشخص يتخلص من مجموعة من الامراض التي تكون نتيجة سمنته المفرطة مثل السكري و ضغط الدم و الكوليسترول المرتفع و انقطاع التنفس أثناء النوم و التهاب المفاصل و الربو و ارتداد المريء و العقم و العجز الجنسي و سلس البول وغيرها , حيث تصل نسبة من يشفون من هذه الأمراض 60 إلى 80 بالمائة ممن أجروا جراحة السمنة فما هي اذن انواع هده الجراحة هذا ما سنتعرف عليه معا خلال مقالنا لليوم.

و فيما يلي سنعرض عليك الأنواع المختلفة لجراحات السمنة:

– المجازة المعدية:

تقوم بتقليص حجم المعدة لأكثر من تسعين بالمائة مما يجعل المريض يشعر بالشبع بعد تناول كمية قليلة من الطعام و هذا من شأنه أن يجعل جسمه يمتص سعرات حرارية أقل و يجعل شهيته أقل مما كانت عليه من قبل و يكون شكل هذه الجراحة بتحويل جزء المعدة العلوي إلى جيب صغير ثم يتم قطع الأمعاء الدقيقة و ربط بعض أطرافها بهذا الجيب مع ربط الأطراف الأخرى بالأمعاء الدقيقة من جديد و سيستطيع بعدها المريض أن يفقد وزنه الزائد بشكل سريع خلال عامين من الجراحة كما أنها مفيدة لمرضى السكري الذين يشفى منهم ما يصل نسبته إلى ثمانين بالمائة ممن أجروا هذه الجراحة لكن يعيبها صعوبة تنفيذها جراحيا.

– تطويق المعدة:

يتم استخدام المنظار في هذه الجراحة و هي تكون عن طريق تضييق كم الطعام الذي يصل إلى المعدة عن طريق وضع حلقة يمكن تعديلها حول فتحة المعدة و هذه الجراحة أكثر سهولة من الجراحة السابقة لكن يعيبها أن كم الوزن الذي يفقده المريض يعتمد على نظامه الغذائي المتبع فيجب عليه أن يبتعد عن تناول المأكولات التي تحتوي على سعرات عالية و السكريات و المقليات و هذه الحلقة تقوم بتقييد حجم المعدة على شكل غرفة صغيرة الحجم في أعلاها و من أسفلها توجد بقية المعدة مع الجهاز الهضمي و حجم الحلقة يتم تعديله باستخدام الحقن أو سحب المياه المالحة من منفذ يتم زرعه أسفل الجلد.

– تكميم المعدة:

تقوم بتحويل المعدة إلى أنبوب ضيق و يكون ذلك عن طريق إزالة جانبها المنحني,و تؤدي هذه الجراحة إلى تصغير حجم المعدة مع صعوبة توسيعها مرة أخرى و تتميز هذه الجراحة بسهولتها كما أن المعدة الأنبوبية يصعب تمددها مما يؤدي إلى خسارة المزيد من الوزن الزائد و يجعل الشعر بالجوع أقل.

هذه النوعية من الجراحات لا تناسب أي شخص و من يقوم بتحديد ذلك هو الطبيب المختص بنفسه, لكن لو كنت تعانين من السمنة المفرطة و استنفدتي كافة الوسائل من اتباع نظام غذائي و ممارسة تمرينات رياضية و غيرها… فقد تكون هذه الجراحات هي الحل لحالتك و يجب بعد إجرائها أن تتبعي إرشادات الطبيب حرفيا حتى لا تتسببي لنفسك في انتكاسة انت في غنى عنها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى