ثقافة عامة

جرّبوا الديتوكس باستخدام خلّ التفاح لنتائج مُذهلة

ربما كنتم تعتقدون أن خل التفاح يستخدم فقط في تتبيل السلطة، ولكنه في الواقع يستخدم على نطاق واسع في كافة أنحاء العالم كما أنه يتمتع بفوائد طبية، إضافةً إلى ذلك فهو المكوّن الأساسي فيما يعرف بـ: رجيم ديتوكس خل التفاح .

ما هو رجيم الديتوكس باستخدام خل التفاح؟

الفكرة تكمن في أن خل التفاح العضوي والطبيعي غير المفلتر يحتوي على المكونات الفعّالة وهي عبارة عن البكتيريا المفيدة للأمعاء والفيتامينات والمعادن والأنزيمات، وعادةّ ما يكون لون خل التفاح المحتوي على هذه المواد داكناً أو معتماً.

إن استخدام خل التفاح في مجالات الديتوكس والحمية وغيرها من الفوائد يعود إلى آلاف السنين، حيث يقال أن أبقراط (أبو الطبّ) قد روّج لفوائد خل التفاح الصحية منذ سنة 400 قبل الميلاد.

ما هي فوائد رجيم ديتوكس خل التفاح ؟

يعتمد العديد من الأشخاص على اتباع رجيم الديتوكس بشكلٍ عام بهدف البدء بتغيير نظامهم الغذائي والابتعاد عن المأكولات المعلّبة والمعالجة، ومن ثم البداية بإدخال أغذية صحية إلى حياتهم اليومية.

أما فوائد اتباع رجيم ديتوكس خل التفاح فهي متنوعة ما بين داخلية وخارجية، وهي تتضمن ما يلي

  • تقديم جرعة جيدة من الأنزيمات للجسم
  • زيادة وارد الجسم من البوتاسيوم
  • دعم الجهاز المناعي الصحي
  • المساعدة على التحكّم بالوزن
  • المساعدة في الحفاظ على توازن درجة حموضة الوسط داخل الجسم (pH)
  • إضافة البكتيريا الجيدة المفيدة للأمعاء وكذلك لعمل الجهاز المناعي
  • المساعدة في التخلّص من السموم المترسّبة في الجسم
  • زيادة نعومة البشرة والحفاظ على صحتها
  • علاج حب الشباب في حال استخدام خل التفاح بشكل خارجي

قد تسمعون ببعض المقولات عن قدرة خل التفاح على كبح الشهية وحتى على حرق الدهون، كما تتوفر بعض الدلائل التي تؤكد أن إضافة خل التفاح إلى النظام الغذائي اليومي قد يساعد في حالات مرض السكري من النمط الثاني وارتفاع معدل الكوليسترول في الدم.

كيف يتم تطبيق ديتوكس خل التفاح؟

إن مكونات هذا المشروب الصحي هي

  • ملعقة أو ملعقتا طعام من خل التفاح العضوي غير المفلتر
  • حوالي 230 مليليتر من الماء النقي
  • ملعقة أو ملعقتا طعام من مادة محليّة (العسل العضوي أو شراب القيقب)

كما تتوفر عدة وصفاتٍ أخرى لتحضيره بعضها يتضمن عصير الليمون أو بعض الفلفل الحريف.

عند اتباع رجيم ديتوكس خل التفاح يمكنكم استهلاك هذا المشروب بشكلٍ منتظم لفترةٍ من الزمن قد تتراوح بين عدة أيام إلى شهرٍ أو أكثر، ويعتمد كثيرون على استهلاكه ثلاث مراتٍ يومياً: عند الاستيقاظ، وفي منتصف الصباح، ومنتصف فترة بعد الظهر.

المصادر:

مصدر 1

المصدر: sport360.fit

مواضيع قد تهمك :

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock