ثقافة عامة

جلسة استكشاف مجموعة مقتنيات الخاصة بمتحف جوجنهايم أبوظبي ومتحف زايد الوطني

ضمن فعاليات برنامج الحوارات اليومي للدورة التاسعة من فن أبوظبي، أقيمت بالأمس جلسة حوارية تحت عنوان “جوجنهايم أبوظبي ومتحف زايد الوطني: في حوار مع الفنان أحمد ماطر”، والتي تحدث فيها كل من ميساء القاسمي، مدير برامج متحف جوجنهايم أبوظبي، وسلامة الشامسي، مدير مشروع متحف زايد الوطني. واستكشفت هذه الجلسة الرؤية السردية لأعمال الفنان أحمد ماطر، وكيف انطبقت تعبيراتها على فكرة المتحفين عبر تسليط الأضواء على تقاطع الروايات الفردية لكل منهما ضمن الإطار العام.

ويعتبر الطبيب أحمد ماطر الذي تحول إلى الفن، من أبرز الشخصيات الثقافية التي وثقت الفن المعاصر في المملكة العربية السعودية. وتتمحور أعمال ماطر، المعروضة في متحف زايد الوطني، حول الملامح البارزة لشخصية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان” وما قدم لشعبه من قيم راسخة، تؤمن بأهمية التعليم، والحفاظ على الموارد الطبيعية والبيئة، والاستدامة، وكذلك التراث والثقافة.

كما تٌعرض لماطر مجموعة دائمة من الصور الفوتوغرافية تركز على الحج، الركن الخامس من أركان الإسلام، تحت عنوان “طريق الإنسانية السريع من سلسلة صحراء فاران”، والتي توثق السلسلة التطوير السريع الذي شهدته مكة المكرمة.

أما أعماله المعروضة ضمن مجموعة المقتنيات الدائمة لمتحف جوجنهايم أبوظبي، فتتضمن أعمال من ذات السلسلة تحت عنوان “المدينة من صحراء فاران”، والتي تبرز التطور الحضري لمدينة مكة المكرمة. واسم هذه السلسلة مستوحى من الاسم القديم لمدينة مكة، أو الأحراش والجبال المحيطة بها، والتي تعود تسميتها إلى صحراء فاران أو أحراش فاران.

ويقدم برنامج الحوارات اليومي الذي تشرف عليه القيمة الفنية لدى جوجنهايم أبوظبي، منيرة الصايغ، منصة حوارية لمناقشة جملة من المواضيع الفنية والتاريخية والمعاصرة، عبر تسليط الضوء على عدد من القضايا الرئيسية بمشاركة فنانين وقيّمين فنيين، ومسؤولين وإعلاميين وكتّاب وشخصيات ثقافية وأدباء ومصممين.

وتقام آخر جلسات برنامج الحوارات اليومي، يوم السبت 11 نوفمبر( تشرين الثاني) في منارة السعديات، تحت عنوان “التفكير النقدي في ممارسات الفن العربي المعاصر”.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: