اخبار السعودية

جلوبال ريسيرش: محمد بن سلمان يجفف منابع الفساد في السعودية

أصبح ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حديث الشارع المحلي والإقليمي والدولي، بعدما فرض شخصيته القيادية في فترة وجيزة جدا ليتصدر المشهد الدولي على الساحة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وأصبحت تحركاته الواثقة وقراراته التنموية محل رصد كبرى وسائل الإعلام العالمية سواء المرئية أو الورقية.

وتعدى الأمر أكثر من ذلك، حتى أصبح الأمير محمد بن سلمان موضع اهتمام وبحث في مواقع مراكز الأبحاث والدراسات الأكاديمية، فقد نشر موقع “جلوبال ريسيرش” الخاص بمركز البحوث العالمية المتعلقة بالعولمة يوم أمس، مقالاً للكاتب أندرو كوربيكو بعنوان “محمد بن سلمان يجفف منابع الفساد في السعودية”.

وأشار الكاتب في مقاله للتغييرات الجذرية التي تحدث في السعودية من خلال رؤية الأمير محمد بن سلمان الطموحة جدا للإصلاح الاجتماعي والاقتصادي، بالإضافة إلى رئاسته لحملة مكافحة الفساد التي طالت شخصيات رفيعة المستوى، وخلق شراكات استراتيجية جديدة مع دول عظمى كالصين وروسيا، وأضاف أن الأمير محمد بن سلمان وقراراته تحظى بشعبية جارفة داخل السعودية وخصوصا من فئة الشباب وهي النسبة الأكبر في السعودية، وتعدت شعبيته الحدود السعودية، وأصبحت له قاعدة شعبية دولية وجمهور خارجي متعدد الجنسيات، ويظهر ذلك جليا على ساحة منصات مواقع التواصل الإجتماعي بصورة دائمة.

ويؤكد على ذلك، خانة تعليق المشاهدين على موقع “يوتيوب”، بعدما نشرت قناة بي بي سي البريطانية قبل يومين فيديو بعنوان “5 أشياء عن الأمير محمد بن سلمان”، تحدثت البي بي سي من خلاله عن النقلة النوعية التي أحدثها في السعودية، سواء من تمكين المرأة السعودية من حقوقها، وتنويع مصادر دخل السعودية بعيدا عن النفط، والحد من هدر المال العام بمكافحة الفساد.

وأظهرت التعليقات الخاصة على الفيديو كمية من عبارات الإعجاب والتقدير والثناء على ما قام به الأمير محمد بن سلمان في فترة قصيرة، وعلى سبيل الذكر لا الحصر كتب أحدهم يدعى ريدي: “عادةً لا أبدي إعجاباً للأغنياء أو رجال الدولة، لكن رؤية الأمير محمد بن سلمان للمستقبل وإرادته للمضي نحو الإسلام الوسطي محل تقدير وإعجاب”، وأضاف آخر يدعى ساهاج باتيل “رؤية الأمير محمد بن سلمان جدا مبهجة، وبعيدة النظر، فلتحيا السعودية وليحيا الأمير”.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: