اخبار العالم

حادثة تفجع المغرب .. ما الذي دفع طفلة الـ7 أعوام للانتحار؟

أصيب أهل مدينة القلعة في بلاد المغرب العربي اليوم بصدمة كبيرة، واستيقظ سكان المدينة على خبر مثير للجدل والتفكير العميق وخليط من المشاعر المتضاربة، إذ أقدمت طفلة لا تتعدى الـ7 أعوام على الانتحار.
وأثار الحادث التساؤلات، حول دوافع إقدام طفلة في هذه السن على الانتحار، خاصة أنها بالتأكيد بعيدة كل البعد عن حالة الاكتئاب التي يتخبط فيها المنتحرون.
وأظهرت التحقيقات تفاصيل الواقعة، حيث عانت الطفلة من الإهمال الأسري، خاصة الأم التي انشغلت عنها، بالإضافة إلى إدمان الطفلة على مشاهد العنف والانتحار أثناء مشاهدة التلفاز مع العائلة.
وتعلمت الطفلة من التلفاز كيف تضع الحبل في عنقها بتأن في عملية الانتحار، وهذا ما دفعها أن تجرب أداء دور البطلة ولم تكن تعتقد أنها تؤدي دور المنتحرة ونهايتها الحياتية المحتومة، وهي نهاية مأساوية ودرامية بجرعات تراجيدية.

اظهر المزيد