اخبار الرياضة

حارس الـ50 عاما.. رفض الأهلي والوحدة.. ومعجب بالعويس

قد يكون الحارس الأكبر بالخليج وقارة آسيا، عبدالله عاشور، مواليد 1968، ويعتبر حارس الفريق الأول لنادي ضباء، الذي كان مهاجم فأصبح حارسا بالصدفة ليلتزم الحراسة بعد عامين منها إلى عامنا الحالي ويمارس مهنة التدريب مع فريق الناشئين لضباء بالإضافة لمشاركته كحارس مع الفريق الأول.

“عين اليوم” أجرت حوارا مع عبدالله عاشور تحدث خلالها عن مسيرته ومواقفه الطريفة:

البداية مهاجم

“أصبحت حارس مرمى صدفة، ففي بداياتي كنت ألعب مهاجم مع ناشئين ضباء ولكن في إحدى المباريات غاب الحارس ورشحت أن ألعب كحارس حينها ومن وقتها حبيت حراسة المرمى”.

38 سنة مع ضباء

“منذ تأسيس النادي عام 1980 وأنا كنت مسجل في فئة الناشئين بنادي ضباء ومنذ هذا الوقت إلى الآن وأنا مستمر بالنادي ولم أنقطع عن الناس سوى سنة واحدة بسبب إصابة بالرباط الصليبي تعرضت لها قبل 6 سنوات”.

رفض الأهلي

“جاتني عروض سابقة من النادي الأهلي والوحدة وأحد في موسم 1996 ونادي الرائد قدم لي عرض في يوم صباحيتي، لكن الضروف الأسرية منعت من ذلك لأني أنا وحيد والدي ووالدتي رحمهم الله وكانت الوالدة رافضة ابتعادي عنهم وكانت من أمنياتي الاحتراف بهذه الأندية لكن رضى والدتي فوق كل شيء”.

الرياضة سر استمراري

“وكشف عاشور أن استمراره جاء بسبب الله أولاً ، ثم التمارين والمواظبة على النوم عند الـ10 ليلا مع الحضور مبكرا للتمارين مع الضغط على نفسه حيث يمشي بعد الفجر ومن العصر إلى العشاء يلعب كرة القدم”.

اللاعبين بعمر أولادي

“أعامل لاعبي الفريق كأنهم أولادي لفارق السن بيني وبينهم ولا أتدخل في أمور المدرب بتاتا إلا إذا طلب استشارتي”.

شهاداتي التدريبية

“الآن حاليا مدرب للناشئين وهذا أول موسم لي في مجال التدريب.. لدي شهادة D لتدريب البراعم ورخصة C الآسيوية، وشهادة حراس المرمى المستوى الثاني، وشهادة الفيفا لتدريب حراس المرمى الدولية وبأتفرغ مستقبلا للتدريب، ولدي النية في اعتزال كرة القدم”

عمله الحالي

“شغال بالهيئة العامة للموانئ، ولله الحمد مرتب أموري بحيث لا تتعارض مع حراستي بالنادي”.

مواقف وإنجازات

“كانت لدينا مباراة ضد تيماء ولم يأت السواق وأنا قدت الباص إلى تيماء ويلقبوني الجيل الجديد ببوفون رغم أني أكبر سنا منه، والإنجازات مع ضباء 3 بطولات دوري منطقة تبوك”.

ما يحتاجه ضباء

“ضباء الإمكانيات لديه ناقصة، والبلد صغير وعدد السكان فيه محدود وفي بعض المباريات يا دوب نكمل فريق ونعتمد بالفريق الأول على لاعبين الشباب و الناشئين، ويحتاج ضباء منشأة خاصة به ولدينا مجموعة لاعبين على مستوى عالي يحتاجون تطعيمهم بلاعبين خبرة، ولكن لايوجد دعم مادي من التجار، وضباء مشكلة مادية ولو لديه مال أراهن أنه يصعد إلى الدرجة الثانية”.

العويس الأجدر بالمنتخب

“أتمنى أن يكون حارس المنتخب في كأس العالم في روسيا إما العويس أو المسيليم ونتمنى التوفيق للمنتخب في المونديال”.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: